الثلاثاء, يوليو 23, 2024
HashtagSyria
- إعلان -spot_img

الأكثر قراءة

الرئيسيةأخبارأتالانتا ينهي سلسلة اللا هزيمة لليفركوزن ويتوج بلقب الدوري الأوروبي للمرة الأولى...

أتالانتا ينهي سلسلة اللا هزيمة لليفركوزن ويتوج بلقب الدوري الأوروبي للمرة الأولى في تاريخه

 

فاز فريق أتالانتا الإيطالي بلقب الدوري الأوروبي لكرة القدم للمرة الأولى في تاريخه، منهياً سلسلة اللا هزيمة لفريق باير ليفركوزن الألماني.

وسجل النجم النيجيري الدولي أديمولا لوكمان ثلاثة أهداف “هاتريك”، ليقود فريقه نحو اللقب، وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية.

بطل اللقاء

تقمص لوكمان دور البطولة في اللقاء، عقب تسجيله أهداف أتالانتا الثلاثة في الدقائق 12 و26 و76 على الترتيب.

ليصبح أول لاعب في تاريخ البطولة سواء بمسماها الحديث “الدوري الأوروبي“، أو المسمى القديم “كأس الاتحاد الأوروبي“، يحرز ثلاثية في المباراة النهائية للمسابقة.

وكان أتالانتا، الذي خاض أول نهائي قاري في تاريخه، الطرف الأفضل في المباراة.

حيث فرض سيطرته على معظم فترات اللقاء، فيما بدا لاعبو ليفركوزن بعيدين تماماً عن مستواهم المعتاد.

ليتلقى الفريق الألماني خسارته الأولى، بعدما تجنب الهزيمة في 51 مباراة متتالية بمختلف المسابقات خلال الموسم الحالي، محققاً رقماً قياسياً أوروبياً مذهلاً.

 

اقرأ أيضاً.. موسم “الحصان الأسود”.. ما هي الأندية التي فاجأت الجميع في أوروبا؟

اللقب الثاني

أصبح هذا هو اللقب الثاني في تاريخ أتالانتا، صاحب المركز الخامس في ترتيب الدوري الإيطالي حالياً، بعدما سبق له الفوز بكأس إيطاليا عام 1963.

كما أعاد هذا التتويج البسمة مجدداً لجماهير أتالانتا، بعد خيبة الأمل التي لحقت بها عقب خسارة الفريق نهائي كأس إيطاليا “0-1” أمام يوفنتوس يوم السبت الماضي.

وبات أتالانتا أول فريق إيطالي يتوج بالدوري الأوروبي بمسماه الجديد، ليضرب موعداً بكأس السوبر الأوروبي في آب/أغسطس القادم بالعاصمة البولندية وارسو.

إذ سيكون النهائي ضد الفائز من المباراة النهائية لبطولة دوري أبطال أوروبا، بين ريال مدريد وبوروسيا دورتموند، التي تقام على ملعب “ويمبلي” بلندن في 1 حزيران/يونيو.

استمرار التفوق

بهذا الانتصار، واصل أتالانتا تفوقه على ليفركوزن في الدوري الأوروبي.

حيث كانت آخر مواجهة جمعت الفريقين بالمسابقة في موسم 2021/2022، والتي حسمها الفريق الإيطالي لمصلحته.

وبعد حصوله على الدوري الألماني لأول مرة هذا الموسم، كان ليفركوزن يحلم بالحصول على الثلاثية من خلال الفوز بالدوري الأوروبي، بالإضافة لكأس ألمانيا.

إذ صعد ليفركوزن لمباراة الكأس النهائية، حيث يلاقي كايرز سلاوتيرن يوم السبت القادم بالعاصمة برلين.

وكان ليفركوزن يتطلع للتتويج بلقبه الأوروبي الثاني، بعد فوزه بكأس الاتحاد الأوروبي 1988 على حساب إسبانيول الإسباني.

علماً، أنه خاض مساء الأربعاء النهائي الأوروبي الثالث في تاريخه، بعدما سبق أن لعب نهائي دوري الأبطال عام 2002، الذي خسره أمام ريال مدريد.

إقصاء الفرق الكبرى

خلال مسيرته في البطولة، تمكن أتالانتا من إقصاء العديد من الفرق الكبرى، حيث تصدر مجموعته في مرحلة المجموعات قبل أن يطيح بفريق سبورتينغ لشبونة البرتغالي في دور الـ16.

ثم أخرج ليفربول الإنكليزي من دور الثمانية، ثم أبعد أولمبيك مارسيليا الفرنسي من الدور قبل النهائي، ليصبح الفريق الإيطالي الـ11 الذي يصل لنهائي إحدى المسابقات القارية.

وكان هذا هو النهائي الأوروبي الثامن بين فريق ألماني وآخر إيطالي في مختلف المسابقات القارية.

كما أنه النهائي الأول منذ عام 2010، حينما توج إنتر ميلان الإيطالي باللقب آنذاك، بفوزه “2-0” على بايرن ميونخ الألماني.

 

 

http://لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

مقالات ذات صلة