الخميس, يونيو 30, 2022
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةأخبار"أوميكرون" السوري في حالة "هدوء نسبي": الإصابات الرسمية لا تتجاوز عدد أصابع...

“أوميكرون” السوري في حالة “هدوء نسبي”: الإصابات الرسمية لا تتجاوز عدد أصابع اليد الواحدة

هاشتاغ_ إيفين دوبا

أعلنت وزارة الصحة أمس الأحد، عن تسجيل 5 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع العدد الإجمالي للاصابات في البلاد منذ بداية الوباء إلى 55711 حالة.

كما سجلت الوزارة شفاء 31 من الحالات المسجلة ليرتفع العدد الإجمالي إلى 51744، دون تسجيل وفيات ليبقى العدد الإجمالي 3144 وفاة. ومنذ يوم الاثنين 28 آذار وصلت أعداد الإصابات المسجلة بالفيروس إلى ما دون 10، بعد أن كانت في اليوم السابق 13 إصابة فقط.

هذه الأرقام دفعت للحديث عن بداية إعلان السيطرة على الوباء.

وفي السياق، قال عضو الفريق الاستشاري لمواجهة فيروس كورونا، الدكتور نبوغ العوا، إن متحور “أوميكرون” من فيروس كورونا انتهى تقريباً، بناءً على أعداد الإصابات الرسمية المسجلة في وزارة الصحة، أو حتى على المشاهدات العينية التي تجري في العيادات الخاصة، ولا يتم احتسابها ضمن قوائم وزارة الصحة.

وأشار العوا في تصريح خاص لـ”هاشتاغ” إلى أنه خلال الفترة الحالية “نمر بهدوء نسبي نوعاً ما، وبالتالي يمكن القول، إننا نعيش مرحلة “السيطرة على الفيروس”، وهذا أمر طبيعي خلال هذه الأوقات من العام، حسب قوله، بعد انتهاء موجات البرد، والتي أدّت إلى زيادة نسبة الإصابات، يرافقها وجود عوامل أخرى، أهمها انخفاض نسبة التطعيم في مواجهة الفيروس.

وبالحديث عن آخر أرقام التطعيم ضد فيروس كورونا، لا تزال الأرقام الرسمية “تراوح” مكانها، في وقت قررت الحكومة، مؤخرا، منح مهلة لجميع العاملين في مؤسساتها للمبادرة إلى تلقي لقاح كورونا، أو إبراز وثيقة رسمية تبين أن العامل غير مصاب به، وأصدرت الداخلية تعميما بهذا الخصوص.

كما أعلنت رئاسة الوزراء أن المجلس طلب من جميع الوزارات العمل مع وزارة الصحة للانتهاء من إعطاء اللقاح للعاملين في الجهات العامة بالسرعة القصوى بما يسهم بكسر حلقة العدوى ويحقق السلامة العامة.

وبالعودة الى آخر الأرقام المسجلة بالفيروس، لفت العوا، الى أن مسألة التعاطي مع فيروس كورونا على أنه مرض موسمي، لا تزال مجرد نظرية، وإن أعلنت بعض الدول في العالم عن اقتناعها بهذه النظرية.

في هذا الوقت، بدأ الحديث عن وجود تحور بـ”أوميكرون” ولكن لم يثبت بعد، وفي حال تم التأكد منه، سيكون المتحور السادس، وقد تم اكتشافه في الدنمارك وأطلق عليه اسم BA2″” وهو سريع الانتشار بشكل أكبر، دون وجود معلومات اضافبة عنه حتى الآن في العالم.

في هذا الوقت، كشفت مديرة الصحة المدرسية في وزارة التربية، الدكتورة هتون الطواشي، أنه خلال الأسبوع الماضي لم تُسجل أي إصابة بفيروس كورونا في المدارس، في حين سجلت مدارس البلاد حالتي إصابة فقط، خلال الأسبوع قبل الماضي.

وقالت الطواشي، ضمن تصريح خاص لـ”هاشتاغ” إن الوزارة مستمرة في الحملة التوعوية الصحية والنفسية وإدارة القلق الامتحاني حتى 28 من الشهر الحالي، عبر 140 فريقاً موزعين على المستوصفات في كل محافظة.

وبينت الطواشي، أن الحملة تركز على التنمر في الحلقة الأولى للتعليم الأساسي، والقلق الامتحاني في الحلقة الثانية للتعليم الأساسي والتعليم الثانوي، إضافة إلى التثقيف حول العنف القائم على النوع الاجتماعي GBV ، بالإضافة إلى التوعية الصحية حول كورونا في المراحل كافة.

وختمت بالقول:” إن الحملة تستهدف عبر جلسات التوعية 2800 مدرسة منوعة، وتستقطب مليون و400 ألف طالب”.

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة