الأربعاء, يوليو 6, 2022
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةأخباراتحاد كرة القدم يستدعي ابراهيم عالمة للتحقيق بعد فضيحة "كراتين المنتخب"

اتحاد كرة القدم يستدعي ابراهيم عالمة للتحقيق بعد فضيحة “كراتين المنتخب”

أصدرت اللجنة المؤقتة للاتحاد العربي السوري لكرة القدم، قراراً باستدعاء لاعب منتخب سورية إبراهيم عالمة لمقر الاتحاد يوم الاثنين القادم، للاستفسار والوقوف على ما صدر منه من تصريحات، واستبيان الحقائق بهدف اتخاذ الإجراءات المناسبة بحق المقصرين.
وكان العالمة كشف في تصريحات إذاعية الأربعاء، عن وجود فساد كبير في العمل الإداري بالمنتخب، مع فوضى وغياب لأساسيات ومقومات النجاح من تجهيزات طبية وملابس وأحذية، وكذلك تهريب بعض المواد الممنوعة مع بعثة المنتخب بعد نهاية مواجهتي الإمارات وكوريا الجنوبية، الشهر الماضي، ضمن منافسات الدور الثالث المؤهل لمونديال 2022.
وبينت مصادر صحفية أن أعضاء لجنة التحقيق من المتخصصين وستكون الأسماء سرية فيما ستعلن النتائج بشكل علني في مؤتمر صحفي مع وعود بالمحاسبة لكل المتورطين.
وجاءت تصريحات حارس منتخبنا عقب الانتقادات التي طالت اللاعبين مؤخراً، خاصة بعد خروج الفريق من سباق التأهل إلى كأس العالم 2022 في قطر.
وأشار عالمة في حديثه لإذاعة المدينة، عن نقص في تجهيزات المنتخب و أن اللاعب عمر السوما قدم تجهيزات من جيبه الخاص، وأن اللاعب عمر خريبين طلب من المنتخب الإماراتي معدات طبية، مؤكداً أن كل من تعاقب على اتحاد الكرة فاسد.
وتابع: “لدي ملفات وتسجيلات لو أعرضها، ستكون مسألة تراجع المنتخب ثانوية أمامها، ولن أتمكن ربما من مغادرة الاستديو”، وأضاف: “هدفهم التقسيم والفتنة بين السوريين”.
وتحدث عالمة في اللقاء عن كواليس كرة القدم السورية وأسباب فشل المنتخب، متهماً بعض الأشخاص ضمن الاتحاد الرياضي واتحاد الكرة بالعمل على إقصاء لاعبين “لمصالح شخصية وتمرير مخططات مشبوهة”.
ووفقاً لعالمة، فإن “كرة القدم السورية مدارة من أشخاص لهم علاقة مع صفحات على مواقع التواصل، وتؤثر في توجيه الناس للهجوم على لاعبين في المنتخب، مما يؤثر على مستواهم”.
وكشف عالمة عن قضايا فساد، تخص معسكر الإمارات، قائلاً: “طلبوا منا نقل كراتين على أنها تجهيزات للاعبين، لكنها لم تكن كذلك وكان فيها مواد ممنوعة”.
وأشار عالمة إلى إصرار إداريين في المنتخب على حجز تذاكر السفر من مكتب في لبنان، لزيادة فاتورة كلفة السفر.
وتساءل حارس المنتخب السوري عن مصير أموال اتحاد الكرة المجمدة لدى الفيفا، مؤكداً أنها كانت حوالي 7 مليون دولار، ولم يبق منها إلا 2 مليون دولار، دون أن يظهر أثر الأموال المصروفة لا على المنتخب ولا على الأندية المحلية.
من جانبه، علّق رئيس لجنة الإشراف على الدوري وملف اللاعبين المغتربين وائل عقيل رداً على تصريحات عالمة عن نقل صناديق مع بعثة المنتخب عندما كانت في الإمارات خلال التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2022 الشهر الماضي.
وقال عقيل عبر بث مباشر على حسابه الرسمي على فيسبوك “إن الصناديق التي ذكرها عالمة هي لعضو في اللجنة المؤقتة لاتحاد كرة القدم أحمد قوطرش، وبحسب كلام قوطرش فإنها تحتوي على أمور خاصة به وهي أوراق ومواد غذائية.
وأضاف عقيل، أن المواد الموجودة في الصناديق حكماً ليست مخالفة نظراً إلى أنها ستخرج من مطار دبي أو الشارقة ومن ثم ستكون الأغراض في مطار لبنان وعلى الحدود ولأن الأغراض جميعها ستمر على الماسح الضوئي وبالتالي لن تكون مخالفة.
عقيل اعتبر بأن بعض كلام “عالمة صحيح” وبعضه غير صحيح وليس بمكانه، مشيراً إلى أنه تم تقديم دعم للمنتخب لم يقدم بتاريخ كرة القدم لكل المنتخبات، كما اعتبر أنه لا مشكلة بأن يقدم عمر السومة تجهيزات طبية خاصة بالاستشفاء وفق حديثه، معتبراً أن عدم الشفافية مع الناس هي التي تضع الاتحاد في موضع شك، ودعاهم أن يخبروا الناس ماذا يحدث.
عقيل لم يهتم لمحتوى الصناديق لكن رفض نقل عضو اللجنة المؤقتة أغراض خاصة به مع بعثة المنتخب معتبراً أن هذا سوء استخدام للسلطة ولا يجوز أبداً نقل الأغراض مع طائرة الاتحاد وبعثة المنتخب وهذه تسمى مخالفة وفق حديثه.
يشار إلى أن المنتخب السوري خرج من المنافسة على بطاقات التأهل لكأس العالم بعد خسارتين بنفس النتيجة 2-0 أمام كوريا الجنوبية والإمارات، لتتم بعدها إقالة المدرب الروماني تيتا، وتعيين المدرب المحلي غسان معتوق لإكمال مشوار التصفيات.
مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة