السبت, يونيو 25, 2022
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةأخبارمصرإحالة "سفاح الجيزة" إلى مفتي الجمهورية المصري لبيان الرأي حول إعدامه

إحالة “سفاح الجيزة” إلى مفتي الجمهورية المصري لبيان الرأي حول إعدامه

حددَّت محكمة جنايات “الجيزة” بمصر يوم السابع والعشرين من شهر آذار موعداً للنطق بالحكم، في قضية اتهام “قذافي فرج” الشهير بـ “سفاح الجيزة”، وذلك بعد إحالة القضية إلى مفتي الجمهورية المصرية لإبداء الرأي حول إعدامه.

ووثق فيديو عرضته المحكمة في الجلسة الثانية اعتراف المتهم بارتكابه جرم القتل عمداً، وعن سبق الإصرار بحق أربعة أشخاص، وهم زوجته، وامرأتان، ورجل خلال عامي 2015-2017، وإخفائه جثامينهم في مقابر أعدها لذلك.

وعرض الفيديو خلال جلسة المحاكمة التي استمرت لمدة ثماني ساعات، اعترافات تفصيلية للمتهم عن كيفية ارتكابه الجرائم الأربعة، والتخلص من ضحاياه، فيما كشفت مقاطع أخرى يظهر فيها رجال يقومون بأعمال حفر داخل إحدى غرف منزل “السفاح”، واستخرجوا منها بقايا عظام بشرية وجمجمة.
واستمعت المحكمة بدورها إلى رأي الطب الشرعي، والذي أكد في تقريره سحب عينات من إحدى الضحايا، واسمها “نادين، ومن والدتها ثريا، وتطابقت العينات وهو ما أثبت صلة القرابة بينهما، إذ يستحيل التطابق إلا في حالات القرابة.

وعن محتوى الفيديوهات قال المتهم لهيئة المحكمة:” تعرضت وعلى مدى اثني عشر يوماً للتعذيب في قسم الهرم، حيث أجبرت على الاعتراف، ودخول شقق بهدف تمثيل الجريمة، كان بالإجبار أيضاً”.

وطلب دفاع المتهم عرضه على مستشفى الأمراض النفسية والعقلية، لتوقيع الكشف عليه وبيان مدى مسؤوليته عن تصرفاته، فيما قدَّمت النيابة العامة الدليل قِبَل المتهم في القضايا الـ4 من شهادة 17 شاهدًا، واعترافات المتهم في التحقيقات، واستخراج رفات جثامين المجني عليهم من الأماكن المدفونة بها، وما ثبت بتقارير الصفة التشريحية لتلك الجثامين وتطابق البصمات الوراثية المأخوذة منها مع مثيلتها المأخوذة من ذوي المجني عليهم، وما ثبت بتقارير الإدارة العامة لتحقيق الأدلة الجنائية، بشأن فحص الآثار المرفوعة من أماكن استخراج الجثامين، فضلًا عن محاكاة المتهم لكيفية ارتكابه الوقائع الـ4.

وكشفت النيابة العامة أمام المحكمة أنها قامت بإجراء التحريات عن الوقائع المثارة، بالنسبة لغياب واختفاء المحيطين بـالمتهم”، لاسيما زوجته الأولى فاطمة زكريا، ومن خلال التحريات السرية وما توصلت إليه من معلومات واعترافات المتهم أمامها بقتله عمداً، زوجته، وصديقه، وزوجته الثانية وشقيقتها، وما ورد من تقارير فنية أثبتت ذلك وعلى رأسها «الطب الشرعي».

وكانت التحقيقات الأولية كشفت أنَّ المتهم استخدم مادة سامة في قتل اثنين من المجني عليهم قبل دفنهم.

مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة