الخميس, يونيو 13, 2024
HashtagSyria
- إعلان -spot_img

الأكثر قراءة

الرئيسيةأخبارإمبراطور الإعلام مردوخ يتزوج للمرة الخامسة في عمر 93

إمبراطور الإعلام مردوخ يتزوج للمرة الخامسة في عمر 93

يعقد قطب صناعة الإعلام الأميركي أسترالي الأصول روبرت مردوخ زفافه  للمرة الخامسة، بعد أن بلغ الثالثة والتسعين من عمره، حسبما أعلنت الصحف التي تمتلكها مؤسسته الإعلامية “نيوز كورب” أمس الأحد.

وتزوج الملياردير الأميركي، عالمة الأحياء الجزيئية المتقاعدة إيلينا جوكوفا (67 عاما) ذات الأصول الروسية، يوم السبت الماضي في حفل أقيم في مزرعة الكروم التي يمتلكها في بيل إير بولاية كاليفورنيا.

كما نشرت الصحف والمحطات الإعلامية التابعة لمؤسسة “نيوز كورب” ومنها نيويورك بوست وفوكس نيوز صور الزوجين.

كان مردوخ وعروسه أعلنا خطبتهما في آذار/مارس الماضي بعدما تعرفا على بعضهما خلال تجمع عائلي كبير استضافته زوجته الثالثة ويندي دين التي انفصل عنها في عام 2013، وفقا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وآخر زيجات مردوخ كانت من عارضة الأزياء والممثلة جيري هول التي تزوجها عام 2016 وانفصلا بالطلاق عام 2022.

زوجة سابقة لملياردير وسياسي روسي

أما جوكوفا فهي الزوجة السابقة لألكسندر جوكوف، وهو ملياردير وسياسي روسي يستثمر في مجال الطاقة.

وابنتهما داشا كانت متزوجة سابقا من الملياردير الروسي رومان أبراموفيتش، الذي كان يمتلك نادي تشيلسي لكرة القدم الذي يلعب في الدوري الإنجليزي الممتاز.

وفي الخريف الماضي، تنحى مردوخ عن منصبه كرئيس للشركة الأم المالكة لشبكة “فوكس نيوز” الإخبارية وممتلكاته الإعلامية في “نيوز كورب”، ليتولى ابناه موقعه في إمبراطورية إعلامية تمتد عبر القارات وساعدت في تشكيل السياسة الأميركية الحديثة.

وروبرت ولد عام 1930 وبدايته في إنشاء إمبراطوريته كانت في شراء صحيفتين محليتين، وأسس أول صحيفة على المستوى الوطني “ذا أستراليان” التي منحته دفعة قوية في التعامل مع الحكومات لدفعها لتخفيف القيود التنظيمية على الإعلام.

وفي عام 1952، ورث مردوخ صحيفة من والده في مسقط رأسه أستراليا.

وعلى مدار عقود، أنشأ مؤسسة إخبارية وترفيهية ذاع صيتها في الولايات المتحدة وبريطانيا، وامتلكت صحفا بارزة مثل “ذا تايمز أوف لندن” و “ذا وول ستريت جورنال”.

كما سعى مردوخ إلى الدخول لمجال التلفزة، ولكنه خسر مناقصة الحصول على رخصة البث عبر الأقمار الصناعية الوحيدة للحكومة البريطانية، ولكن الحكومة تغاضت عنها حينها عندما أنشأ تلفزيون سكاي الذي كان يبث البرامج إلى بريطانيا من لوكسبمرغ.

واستطاع قطب الإعلام الشهير الحصول على الجنسية الأميركية ما منحه الحق في شراء محطات للتلفزة، لتبدأ إمبراطوريته الإعلامية هناك والتي توجت بتأسيس فوكس نيوز في 1996.

وتمتلك إمبراطورية مردوخ أكثر من 800 شركة في أكثر من 50 دولة، وتقدر أصولها بالمليارات.

مقالات ذات صلة