الأحد, يونيو 26, 2022
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةأخبار"نيويورك بوست": بايدن يروي معلومات مغلوطة لخريجي الأكاديمية العسكرية البحرية

“نيويورك بوست”: بايدن يروي معلومات مغلوطة لخريجي الأكاديمية العسكرية البحرية

أفادت صحيفة “نيويورك بوست” الأمريكية بأن الرئيس الأمريكي، جو بايدن، قدم معلومات مغلوطة لخريجي الأكاديمية العسكرية البحرية في أنابوليس، حول التحاقه بالأكاديمية.

رفض الاكاديمية

وقالت الصحيفة إن “بايدن قال أمس إنه في عام 1965 وافق السيناتور كاليب بوغز على قبوله في الأكاديمية البحرية، لكنه رفض واختار التوجه إلى جامعة ديلاوير”.

وأضافت أنه “وفقا لبايدن، فإنه بفضل هذا القرار، تمكن في عام 1972 من بدء مسيرته السياسية والترشح لمنافسة بوغز والحصول على مقعد في مجلس شيوخ ولاية ديلاوير”.

وأشارت الصحيفة إلى أن هذه المعلومة خاطئة، حيث أن “بايدن كان عضوا في الكونغرس عام 1972”.

فاجأ المراقبين

ولفتت إلى أن “بايدن فاجأ بهذه الرواية جميع المراقبين السياسيين الذين غطوا العديد من حملاته الانتخابية والانتخابات الرئاسية”.

وتابعت أن “السيرة الذاتية لبايدن التي كتبت عام 2008 “حفظ الوعود: في الحياة والسياسة” لم تذكر الأكاديمية البحرية على الإطلاق”.

لا يقبل خريجو ديلاوير

وأوضحت أنه “في عام 1965، حصل بايدن البالغ من العمر 23 عاما على درجة البكالوريوس من جامعة ديلاوير، في حين أن الأكاديمية البحرية في أنابوليس لا تقبل الخريجين من مؤسسات أخرى”.

وأشارت إلى أنه “بحلول منتصف الستينيات، كان الجيش الأمريكي في فيتنام، وإذا كان بايدن قد درس في الأكاديمية، لكان عليه أن يخدم في البحرية بعد التخرج”.

طلبات تأجيل الخدمة

ولفتت إلى أن الرئيس الحالي للبيت الأبيض “تلقى العديد من تأجيلات الطلبات للتجنيد العسكري في شبابه، وأعلن لاحقا أنه غير قادر على الخدمة العسكرية لأسباب صحية”.

وتابعت أن بايدن غالبا ما يلجأ إلى الحكايات الكاذبة والادعاءات المبالغ فيها من أجل “الاقتراب” من الجمهور الذي يتحدث إليه.

http://لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة