الجمعة, يوليو 19, 2024
HashtagSyria
- إعلان -spot_img

الأكثر قراءة

الرئيسيةرياضةالبرازيل تفتتح ضريحاً مطلياً بالذهب للأسطورة بيليه

البرازيل تفتتح ضريحاً مطلياً بالذهب للأسطورة بيليه

افتتحت البرازيل ضريح أسطورة كرة القدم بيليه، الذي تم طليه بالذهب، أمام الجمهور، وذلك بعد مرور حوالي 6 أشهر على وفاة اللاعب؛ الذي يعد واحداً من أعظم اللاعبين عبر العصور.

وتوفي بيليه عن عمر ناهز 82 عاماً في 29 كانون الأول/ديسمبر، بعد معاناة من مضاعفات إصابته بمرض السرطان، حيث دفن في مقبرة “إيكومينيكل ميموريال” في سانتوس في البرازيل، وفقاً لموقع “صحيفة الخليج”.

أطول مقبرة

وتعتبر هذه المقبرة، ضريحاً شاهقاً مؤلفاً من 14 طبقة، وتحمل الرقم القياسي العالمي لموسوعة غينيس لأطول مقبرة على وجه الأرض.

ويُستقبل المشجعون بتمثالين ذهبيين للاعب الملقب بـ “الملك”، والذي وضع جثمانه داخل مربع ذهبي كبير معروض في منتصف مساحة 200 متر مربع، في غرفة مغطاة بالسجاد من العشب الصناعي.

ويعد إدسون أرانتيس دو ناسيمنتو، وهو الاسم الأصلي لبيليه، هو اللاعب الوحيد الذي فاز بثلاث كؤوس عالمية أعوام 1958 و1962 و1970.

ضريح مذهب

وكان أول الحاضرين في تدشين الضريح المذهب، نجل بيليه، إدينيو الذي كشف باكياً للصحافيين الذين توافدوا على المدينة الساحلية الجنوبية الشرقية، أن أسرة اللاعب الأسطورة ما زالت تكافح للتعامل مع خسارة النجم العالمي.

وقال إدينيو: “لكننا أيضاً فخورون وسعداء للغاية بكل المودة والاحترام الذي استمر في التدفق”.

وفي الوقت الحالي، تقتصر زيارة المقبرة على 60 شخصاً يومياً، عبر استمارة تسجيل الدخول على موقع المقبرة.

مكان يستحقه “الملك”

ويعلو الضريح صليب ذهبي به نقوش سوداء على جوانبه تصوّر هدفه رقم 1000. واحتفاله الشهير بقبضة اليد المرتفعة، كما أن الغرفة التي يوجد فيها الضريح مغطاة بصور المشجعين في ملعب كرة القدم.

وتضم المقبرة أيضاً، متحفاً للسيارات يضم حالياً مرسيدس بنز أس 280 التي قدمتها الشركة لبيليه عام 1974، للاحتفال بهدفه رقم 1000.

وصرح مدير المقبرة باولو كامبوس: “إنه مكان غني بالتفاصيل، تم تجميعه بمودة كما يستحق الملك”.

ملك كرة القدم

ويقع الضريح على بعد أقل من كيلومتر واحد من فيلا بلميرو، الملعب الذي لعب فيه بيليه معظم مسيرته الكروية.

وشهدت جنازة بيليه، حشداً جماهيرياً عالمياً، ونعته حكومة البرازيل في بيان قالت فيه: “كان بيليه، ملك كرة القدم. أظهر من خلال أفعاله أنه بالإضافة إلى كونه رياضياً عظيماً، كان أيضاً مواطناً عظيماً ووطنياً، يحمل اسم البرازيل أينما ذهب”.

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام
مقالات ذات صلة