السبت, يونيو 25, 2022
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةأخبارسورياالتعليم العالي توافق على إعادة طلاب التحويل المتماثل وتفرض غرامة على الجامعات...

التعليم العالي توافق على إعادة طلاب التحويل المتماثل وتفرض غرامة على الجامعات الخاصة المخالفة

هاشتاغ_ ايفين دوبا

قال معاون وزير التعليم العالي لشؤون الجامعات الخاصة، الدكتور شكري البابا، إن مجلس التعليم العالي أصدر قراراً بالموافقة على إعادة طلاب التحويل المتماثل، الذين تم إيقاف تسجيلهم في الجامعات الخاصة على خلفية تجاوز هذه الجامعات لقرارات الاستيعاب والأعداد المسموح بها، وتحميلها الطلاب مسؤولية هذه المخالفة بإصدار قرار بفصلهم وإلغاء تسجيلهم”.

وأكد البابا، في تصريح خاص لـ”هاشتاغ”، أن الطلاب من التحويل المتماثل الذين تم إيقاف تسجيلهم بعد زيادة الأعداد المحددة للتسجيل من قبل الجامعات الخاصة ومنها “الجامعة الوطنية الخاصة”، سيعودون إلى الجامعة في الفصل الثاني الدراسي.

وأشار معاون وزير التعليم العالي، إلى أن عدد الطلاب الذين تم إعادتهم إلى الجامعات من الاختصاصات الطبية في كل الجامعات الخاصة، وصل إلى ما يقارب 100 طالب، في حين أن الطاقة الاستيعابية لباقي الاختصاصات بقيت مفتوحة لاستيعاب كل الطلاب، شرط وجود عدد كاف من الأساتذة لتدريسهم. وأضاف، وفي حال عدم وجود كادر تدريسي للطلاب المشمولين بالقرار، يتوجب على الجامعة تأمين الأساتذة لتدريس المواد المقررة حسب الاختصاص.

وبالنسبة إلى قرار مخالفة الجامعات الخاصة العدد الذي حددته وزارة التعليم العالي، لاستيعابه ضمن أفرعها، من طلاب التحويل المتماثل، قال البابا:” تم فرض غرامة على الجامعة لمخالفتها القرار، وبلغت مبلغ خمسة ملايين ليرة على كل طالب، تم تسجيله فوق الطاقة الاستيعابية للجامعة، والمحدد من قبل الوزارة”.

وأشار البابا، إلى أن التغريم هو محاولة لعدم تكرار هذه الخطوات في السنوات القادمة.
ولفت البابا إلى أن مجلس التعليم العالي يدرس حالياً، زيادة عدد الطلاب من التحويل المتماثل في الجامعات الخاصة، بعد وجود عدد من المطالبات حول هذا الموضوع، بنسبة 3 % عن الأعوام السابقة، وفق مفاضلة خاصة بهم.

وكان الاتحاد الوطني لطلبة سورية أكد عبر منشور على صفحته الرسمية على فيسبوك، أمس الأحد، موافقة مجلس التعليم العالي على مطلب الاتحاد باعتماد تسجيل الطلاب الراغبين بمتابعة دراستهم في نفس الجامعة الخاصة، التي كانوا قد سجلوا فيها مع بداية العام الدراسي 2020-2021 على أن تبدأ دراستهم مع بداية الفصل الثاني وسيتم احتساب أعداد الطلاب من الطاقة الاستيعابية للجامعة في العام القادم مع اتخاذ الإجراءات القانونية بحق الجامعات المخالفة.

وذكرت صفحة الاتحاد أن قرار مجلس التعليم العالي جاء بعد مناقشة مستفيضة لممثلي الاتحاد في المجلس حول وضع الطلاب من حملة شهادات المعاهد والإجازات الجامعية الذين سجلوا في الجامعات الخاصة للعام الدراسي 2020-2021 زيادة عن الطاقة الاستيعابية والذين قامت الجامعة لاحقاً بفصلهم وإلغاء تسجيلهم.

وأشارت إلى ما أكده معاون وزير التعليم العالي ل”هاشتاغ” حول توجه مجلس التعليم العالي في العام القادم لقبول طلاب من حملة شهادات المعاهد بنسبة 3% زيادة عن الطاقة الاستيعابية وفق مفاضلة خاصة بهم.

وكان “هاشتاغ”، قد أشار في تحقيق سابق تحت عنوان “الجامعة الوطنية الخاصة” تحمّل طلاباً مسؤولية فهمها الخاطئ للقرارات وتفصلهم “تعسفياً”.. ومعاون وزير التعليم لـ”هاشتاغ”: خطأ غير مغفور!”، أشار فيه إلى ورود شكوى، طالب فيها عدد من خريجي كل من المعهد الصحي، والتعويضات السنية، والكيمياء، بضرورة إيجاد حل لمشكلتهم، بعد أن تم قبول تسجيلهم في الجامعة “الوطنية الخاصة” طلاب تحويل متماثل، والتزموا بالدوام لمدة 10 أيام، ومن ثم عادت إدارة الجامعة وأبلغتهم بقرار عدم قبولهم، وضرورة سحب الأقساط التي تم دفعها وكأن شيئاً لم يكن.

وقال عنها معاون وزير التعليم العالي لشؤون الجامعات الخاصة حينها: إن مخالفة رئيس الجامعة كبيرة جداً، ومن الممكن أن يكون غير قادر على دفعها، مؤكداً أن وزير التعليم العالي يدرس باهتمام وضع الطلاب المفصولين ومن المتوقع أن يصدر بشأنهم قرار تسوية.

مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة