السبت, يوليو 20, 2024
HashtagSyria
- إعلان -spot_img

الأكثر قراءة

الرئيسيةأخبار"الجهاد الإسلامي" تفتح النار على العرب وتنتقد القمة الموسّعة بشأن فلسطين

“الجهاد الإسلامي” تفتح النار على العرب وتنتقد القمة الموسّعة بشأن فلسطين

أصدرت حركة “الجهاد الإسلامي” في فلسطين بياناً اليوم الأحد، ينتقد فيه البيان الختامي للقمة العربية الإسلامية الطارئة التي عقدت في الرياض أمس السبت لمناقشة الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

واعتبرت الحركة أن البيان الختامي لا يعكس الواقع الدامي الذي يتعرض له الشعب الفلسطيني في غزة والضفة على يد الاحتلال الإسرائيلي، وأنه لم يتضمن أي إجراءات عملية أو مواقف حازمة من قبل 57 دولة شاركت في القمة.

واستنكرت الحركة ما وصفته بـ “التنازل عن الأمن القومي العربي والإسلامي والتخلي عن حقوق الفلسطينيين لصالح الكيان الصهيوني وحلفائه الغربيين”. بحسب البيان.

وعبّرت الحركة عن تعجبها من تأكيد البيان الختامي على التمسك بمبادرة السلام العربية التي تعود إلى عام 2002.. والتي تشترط إنهاء الاحتلال الإسرائيلي لجميع الأراضي الفلسطينية والعربية كشرط مسبق للسلام والتطبيع مع الكيان.

ورأت الحركة أن هذا التأكيد يتناقض مع سياسة التطبيع التي تتبعها بعض الأنظمة العربية مع الكيان الصهيوني. بحسب تعبيرها.

وقالت الحركة إن “البيان الختامي لم يكن مصداقياً إلا إذا قطعت الدول العربية والإسلامية التي تقيم علاقات مع كيان الاحتلال هذه العلاقات. تضامناً مع فلسطين وشعبها”.

وأشارت إلى أن بعض دول أمريكا اللاتينية قطعت علاقاتها مع كيان الاحتلال رغم أنها لا ترتبط بفلسطين بالعروبة أو الإسلام.

واختتمت “الجهاد الإسلامي” بيانها بالقول إن “البيان الختامي للقمة أرسل رسالة سلبية إلى الأمة العربية والإسلامية.. تفيد بأن هذه الأنظمة لم تعد قادرة على حماية شعوبها والدفاع عن مقدسات الأمة.. وأن شعوبها مهددة بالاستهداف من قبل الكيان الصهيوني والإدارة الأمريكية”.

واستضافت الرياض أمس السبت، قمة عربية إسلامية موسعة للتضامن مع فلسطينية، انبثق عنها ببيان ختامي يطالب المجتمع الدولي بوقف الانتهاكات الصهيونية بحق أهالي فلسطين، ويشير إلى أحقية الفلسطينيين في إقامة دولتهم.

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

مقالات ذات صلة