الإثنين, يوليو 22, 2024
HashtagSyria
- إعلان -spot_img

الأكثر قراءة

الرئيسيةالواجهة الرئيسيةالخارجية السعودية: عزل سوريا لا يجدي نفعاً والحوار أصبح ضرورياً

الخارجية السعودية: عزل سوريا لا يجدي نفعاً والحوار أصبح ضرورياً

لوّح وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان، أمس الثلاثاء، إلى إمكانية عودة دمشق إلى جامعة الدول العربية بعد عزلتها منذ اندلاع الأزمة عام 2011.

وقال بن فرحان للصحافيين في لندن، إن الإجماع يتزايد في العالم العربي على أن عزل سوريا لا يجدي وأن الحوار مع دمشق ضروري خصوصاً لمعالجة الوضع الإنساني هناك.

والسعودية من الدول التي تعاملت بشكل مباشر مع دمشق عندما أرسلت طائرات محملة بالمساعدات لمناطق سورية منكوبة في إطار جهود الإغاثة من الزلزال المدمر الذي وقع في السادس من شباط/فبراير الفائت.

وفي أعقاب الزلزال تناولت تقارير صحفية معلومات تفيد باحتمالية إجراء لقاءات بين مسؤولين سوريين وسعوديين على مستوى الوزراء على غرار الإمارات والأردن وسلطنة عمان.

وقال بن فرحان إن “الحوار ضروري وقد يؤدي ذلك في النهاية إلى عودة سوريا إلى جامعة الدول العربية وما إلى ذلك”.

وأضاف “لكن في الوقت الحالي أعتقد أن من السابق لأوانه مناقشة هذا الأمر”.

ويجمع مراقبون على أن الزلزال ساهم بشكل كبير على فتح أبواب موصدة منذ عقد من الزمن أمام دمشق، ولا سيما من الجانب العربي.

ومن المقرر أن يكون الملف السوري حاضراً على طاولة اجتماع الجامعة العربية اليوم على مستوى الوزراء في مصر.

وستستضيف السعودية القمة العربية هذا العام.

ورداً على سؤال عما إذا كانت سوريا ستُدعى لحضور القمة، قال الأمير فيصل بن فرحان “أعتقد أنه من السابق لأوانه الحديث عن ذلك”.

مضيفاً:” لكن يمكنني القول.. إن هناك توافقاً في الآراء في العالم العربي، وأن الوضع الراهن لا يمكن أن يستمر وهذا يعني أنه يتعين علينا إيجاد سبيل لتجاوزه”.

http://لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

مقالات ذات صلة