الإثنين, يونيو 27, 2022
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةأخبارسورياالرئيس الأسد والسيدة الأولى بين متضرري الحرائق..

الرئيس الأسد والسيدة الأولى بين متضرري الحرائق..

قام الرئيس بشار الأسد بزيارة عدد من قرى صافيتا في منطقة مشتى الحلو صباح اليوم الأربعاء، متابعاً جولته التي بدأت يوم أمس على القرى والمناطق المتضررة بفعل الحرائق.

وتوجه الرئيس الأسد إلى بلدة مشتى الحلو في مدينة صافيتا، واستمع إلى أهالي البلدة عن حجم الأضرار التي لحقت بهم وبأراضيهم الزراعية.

كما التقى برجال الدفاع المدني وأهالي قرية بسدقين، إضافة إلى قرية بلغونس وقرية العنازة بريف بانياس.

وأكد  الرئيس الأسد لرجال الدفاع المدني أن الشعب السوري يقدّر تماماً كل الجهود، التي بذلها عمال الإطفاء لإخماد الحرائق، التي شهدتها العديد من المدن والقرى السورية. مشدداً على أهمية العمل الجماعي في هذه الفترة، والذي سينعكس بطبيعة الحال بنتائج ايجابية تعم على كامل الأهالي وليس على الصعيد الفردي فقط.

وكان الرئيس الأسد زار أمس الثلاثاء، قرية بللوران في ريف اللاذقية وهي إحدى المناطق التي تعرضت للحرائق غير المسبوقة في البلاد، كما زار قرية بسوت في ريف القرداحة، وقرية كفردبيل في ريف جبلة.

بدورها قامت السيدة أسماء الأسد، اليوم الأربعاء، بزيارة قرى البور و البقيعة والقلمون بريف القرداحة، واستمعت  للأهالي، وشاركتهم أفكارهم في إيجاد واقتراح المشاريع التنموية، التي تساعدهم وتناسب أوضاعهم وأوضاع قريتهم، واستمتعت منهم إلى طلباتهم بتسهيل وتيسير بيئة العمل.

وشهدت سورية حرائق اندلعت معاً في أرياف محافظات طرطوس واللاذقية وحمص، فجر يوم الجمعة الماضي أدت إلى حرق آلاف الهكتارات من الأراضي الزراعية والحراجية، وتسببت في نزوح عدد من الأهالي من منازلهم.

مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة