الإثنين, يوليو 15, 2024
HashtagSyria
- إعلان -spot_img

الأكثر قراءة

الرئيسيةأخباركوهين في السودان .. هل بدأت رحلة التطبيع؟

كوهين في السودان .. هل بدأت رحلة التطبيع؟

ذكرت مواقع وصحف سودانية، أن رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان عبد الفتاح البرهان، التقى وفداً إسرائيلياً برئاسة وزير الخارجية الإسرائيلي إيلي كوهين، اليوم الخميس، في الخرطوم، ومن المتوقع أن يعلن البلدان عن توقيع اتفاق تطبيع.

رحلة تاريخية

من جهتها، قالت صحيفة “يديعوت أحرونوت” إن كوهين سيعقد، مساء اليوم، مؤتمراً صحفياً فور عودته من رحلة وصفتها بأنها “تاريخية”، دون ذكر إلى أين كانت الرحلة.

وفي وقت سابق اليوم، كشفت تقارير إسرائيلية أن طائرة إسرائيلية هبطت في مطار الخرطوم، كانت قد أقلعت من مطار بن غوريون فجراً متوجهة إلى السودان.

تطبيع العلاقات

وقالت صحيفة “أفق السودان”: ستتخذ خلال اليوم خطوة مهمة نحو تطبيع العلاقات مع “إسرائيل”.

وأضافت: “ليس واضحاً ما هي طبيعة الخطوة المعنية، لكن من المتوقع أن يتم نشر مزيد من المعلومات حول الموضوع مساء اليوم”.

ويعد وزير الخارجية الإسرائيلي إيلي كوهين، مهندساً لتطبيع العلاقات مع الخرطوم، التي زارها قبل عامين عندما كان وزيراً للمخابرات.

مساعدة أمريكية

ونقلت صحيفة “هآرتس”، اليوم، عن مصدر سياسي إسرائيلي قوله، من المتوقع أن يوقع السودان اتفاقية التطبيع مع “إسرائيل”.

وأشارت إلى أن المحادثات مستمرة مع الخرطوم بمساعدة أميركية.

دول عربية أخرى

وأضاف المصدر أن “إسرائيل” تأمل في الوقت الحالي تعزيز الاتفاقات مع دول أخرى، من بينها موريتانيا وإندونيسيا.

وبحسب المصدر، “هناك سبع أو ثماني دول عربية أو إسلامية يمكن أن تضاف إلى اتفاقات إبراهيم”.

انقلاب عسكري

وكان السودان قد أعلن في تشرين الأول/أكتوبر 2020، عن نيته الانضمام إلى اتفاقات التطبيع مع “إسرائيل”.

كما انضم إليها رسمياً في مطلع العام الذي يليه.

لكن الخرطوم امتنعت عن ذلك بعد وقوع “انقلاب عسكري“، تسبب بتوقف الاتصالات العلنية مع تل أبيب.

سبب تطبيع السودان

ويأتي انضمام السودان إلى الدول العربية المطبعة حديثاً مع “إسرائيل”، نتيجة مساعي واشنطن التي عقدت صفقة مع الخرطوم مقابل شطب السودان من قوائم الدول الراعية للإرهاب.

وفي 14 كانون الأول/ديسمبر 2020، أعلنت السفارة الأميركية في الخرطوم إلغاء قرار تصنيف السودان دولة راعية للإرهاب.

وكانت قد أدرجت دولة راعية للإرهاب منذ العام 1993.

وكانت الولايات المتحدة أدرجت السودان، منذ عام 1993، على “قائمة الدول الراعية للإرهاب“، لـ استضافته آنذاك زعيم تنظيم “القاعدة” أسامة بن لادن، والذي قتل بعملية أميركية في باكستان، عام 2011.

http://لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

مقالات ذات صلة