الخميس, يونيو 30, 2022
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةتقارير وملفاتفلسطين تستنهض همم المدافعين عنها: العربية بلا نقاط للتحايل على انحياز "مارك"

فلسطين تستنهض همم المدافعين عنها: العربية بلا نقاط للتحايل على انحياز “مارك”

لم يعد دور الدفاع عن القضية الفلسطينية يقتصر على الحجارة أو حمل السلاح أو الرد بالصواريخ ولا حتى بالنصوص الشعرية والنثرية أو المنشورات “الفيسبوكية” مرفقة بالهاشتاغات، بل امتد إلى اعتماد لغة جديدة أو شيفرة بين الشباب العربي على منصات التواصل الاجتماعي وخصوصا عندما بدا للناشطين المدافعين عن القضية هيمنة “إسرائيل” على هذه المنصات .
فوجد الشباب العربي الذي فرض الواقع عليه استخدم وسائل التواصل الاجتماعي كسلاح جديد في المعركة ،طريقة تمنحه إيصال رسالته بوصف جرائم “إسرائيل”عن طريق رسم الحروف على طريقة الكتابة القديمة.
لتنتشر الطريقة على المنصات بعد أن قام أحد الشبان بتصميم موقع يزيل النقاط من الحروف فيصعب على فيسبوك تعقبها وحذفها أو حظر صاحبها بحجة انتهاك معاييرها.
وجاءت مناسبة استخدام الطريقة بعد حذف فيسبوك وانستغرام للعديد من المنشورات حول الأحداث الأخيرة في فلسطين وغزة وحي الشيخ جراح على وجه الخصوص.
وكان نشطاءعلى “فيس بوك”اشتكوا من تلقيهم لرسائل تفيد بحظرهم لمدة شهر من كتابة المنشورات والتعليق على منشورات الآخرين وبث فيديوهات من خلال الموقع، بسبب ما وصفته الرسالة تضمن إحدى المنشورات لمحتوى يخالف أعراف ومواثيق “فيسبوك” بعد كتاباتهم الداعمة لفلسطين واستخدام كلمات في منشوراتهم كالمقاومة أو العدوان الصهيوني.
مما دفع ببعضهم إلى تدشين صفحات مؤقتة بديلة لحين رفع الحظر عن صفحاتهم، والكتابة عليها من خلال طريقة الرسم العربي القديم .
وقال مركز “صدى سوشال” للدفاع عن الحقوق الرقمية الفلسطينية في بيان، أنه رصد عددا من الانتهاكات بحق المحتوى الرقمي الفلسطيني بعد ساعات فقط من اجتماع وزير القضاء “الإسرائيلي” بيني غانتس مع إدارات منصتي “فيسبوك “و”تيك توك” . وتابع: “كان أبرز هذه الانتهاكات إغلاق منصة “تيك توك” لحساب شبكة قدس الإخبارية (السبت)”
وعبر المركز عن قلقه من مخرجات لقاء الوزير “الإسرائيلي”، وهو نفسه وزير الدفاع، مع إدارات عدد من منصات التواصل الاجتماعي.
وعلى ساحة التواصل الاجتماعي وفيسبوك خصوصا سبق للناشطين اعتماد هاشتاغات مئؤثرة حسب خوارزميات الانتشار ، وأيضا اعتمادهم نشرها على صفحات غربية للتأثير بالرأي العام في أوربا وأمريكا حتى نقل بعض الناشطين عن قيام أحد الفيسبوكيين العرب باحتلال مجموعات مشتركة بين العرب والـأجانب مثل مجموعة المسلسل الشهير فريندز وكتابة منشورات ضد “الإسرائيليين” والمواجهة بالتعليقات بينهم.
وفي في ذات السياق ، تمكن هاكر أردني ملقب بـ”صقر بني هاشم الإلكتروني”، من إغلاق صفحة داعمة للاحتلال على موقع فيسبوك تضم 76 مليون مستخدم، تدعى صفحة “فريق صلاة القدس”.
وقال الهاكر أحمد صالح لصحيفة “الغد” الأردنية: “وصلتني أخبار أن موقع فيسبوك أنشأ صفحة لدعم الصهاينة وأضيف عليها أكثر من 76 مليون إعجاب، أي أنه من الممكن عدم مشاهدتك للصفحة وتجد نفسك أو أحدا من الأصدقاء عامل إعجاب لها”. وتابع أنه تم إغلاقها بسبب دعمها الرسمي للكيان الصهيوني، وانتهاك خصوصية الناس بوضع إعجابات من حساباتهم دون علمهم عن طريق تطبيقات أخذت صلاحيات من حسابات الأشخاص.
يذكر أن صالح قام باختراق مواقع تجارية وحكومية “إسرائيلية” عديدة بين العامين 2013 و2014، وتعرض لتهديدات كثيرة من قبل الاحتلال حينها.
وكان عدد كبيرمن المستخدمين على انستغرام فوجئوا بعدم تمكنهم من نشر صور المسجد الأقصى، أو كتابة اسمه بعد محاولة لأكثر من مرة بسبب سياسة “فيس بوك” لتعتذر منصة انستغرام على لسان المتحدثة باسمها واسم “فيسبوك” فيه بأن حذف صور المسجد الأقصى أو الهاشتاغات المتعلقة به جاءت نتيجة خطأ تقني خاص بعمليات مراجعات المحتوى.
لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام   https://t.me/hashtagsy
مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة