الأربعاء, يوليو 17, 2024
HashtagSyria
- إعلان -spot_img

الأكثر قراءة

الرئيسيةرياضة"اللاعب الأجنبي" يثير خلافات في السلة السورية ورئيس الاتحاد لهاشتاغ: مشاركته مشروطة...

“اللاعب الأجنبي” يثير خلافات في السلة السورية ورئيس الاتحاد لهاشتاغ: مشاركته مشروطة ونحاول التأقلم مع الظروف الحالية

هاشتاغ – ريم صالح

تراجع اتحاد كرة السلة السوري، عن قراره بإقامة منافسات مرحلتي الذهاب والإياب من الدوري، دون مشاركة لاعبين أجانب، استجابة لكتاب الاتحاد الرياضي العام رقم 2472.

وكان الاتحاد السلوي قد أصدر قراراً بمنع مشاركة اللاعبين الأجانب في الدوري، وعزا رئيس الاتحاد طريف قوطرش

السبب لهاشتاغ، بمحاولة التأقلم مع الظروف الحالية.

الحفاظ على الدوري

أضاف “قوطرش”: “كان الهدف من القرار، محاولة الحفاظ على استمرار الدوري، مع عدم استقرار الأوضاع في المنطقة”.

وأكمل: “في حال غادر اللاعب الأجنبي ستتأثر النوادي، كما سيتأثر الدوري عموماً”.

وكان رئيس اتحاد كرة السلة، قد أشار في فيديو على صفحة الاتحاد على “الفيسبوك”، إلى أن وضع المطارات السورية، والوضع الإقليمي، قد يؤثر على إمكانية تواجد واستمرار اللاعب الأجنبي.

مبررات القرار

صدم قرار اتحاد السلة عدد كبير من متابعي “الباسكت” في سوريا، خاصة أنه تجاوز قرار الجمعية العمومية للاتحاد، وبرّر قوطرش ذلك، بأنه مطلب لسبعة أندية من أصل 8.

وتابع: “تعاملنا مع الموضوع على مبدأ الضرورات تبيح المحظورات، ونتيجة العدد الكبير للأندية المطالبة، رأينا أنه لا حاجة للعودة إلى الجمعية العمومية”.

تأجيل الدوري

أثار قرار الاتحاد السلوي بإلغاء تواجد اللاعبين الأجانب، حفيظة نادي أهلي حلب، وقام بتعليق مشاركته في الدوري، كما طالب ببيان له اتحاد السلة بتأجيل الدوري ريثما يتم فهم القرار.

وبالفعل، أعلن اتحاد السلة السوري تأجيل الدوري؛ الذي كان من المقرر انطلاقه غداً الجمعة، إلى 3 تشرين الثاني/نوفمبر القادم.

مشاركة أهلي حلب

“هاشتاغ” تواصل مع مشرف كرة السلة وعضو مجلس إدارة في نادي أهلي حلب، فراس المصري، والذي بيّن بدوره أنه لم يعد هناك أي مشكلة، مؤكداً مشاركته في الدوري.

ورداً على سؤال حول اعتماد الأهلي الكبير على اللاعبين الأجانب، قال “المصري”: “اليوم اللاعبين (السوبر ستار) في سوريا قليلون جداً في كل مركز”.

وأضاف: “نحاول في النادي أن نمزج بين فريقي الشباب والرجال، كما نعمل على تأهيل فريق غير متمرن بشكل كاف بسبب الحرب”.

رفع سوية الدوري

تابع “المصري” القول: “استعضنا عن اللاعب الوطني بالأجنبي، كما استعنا بالمدرب الأجنبي، لرفع سوية التمرين والفريق والدوري بشكل عام”.

وختم “المصري”: “مشكلة السلة السورية اليوم هيي في المركزين 1 و5، في سوريا كلها يوجد لاعب أو 2 يشغلان هذين المركزين، لذلك اللاعب الأجنبي هو حل لهذه المشكلة، ريثما يتأهل لاعبون لشغلهما”.

مشاركة غير متاحة

رغم تواجد عدد محترفين كبير في نادي أهلي حلب، إلا أن مشاركتهم في الدوري لن تكون متاحة، ما لم يتم تسجيل اللاعبين بشكل رسمي.

وعن ذلك، قال “قوطرش”: “لتاريخ الأمس، لا يوجد إلا لاعب واحد مسجل بشكل رسمي في أهلي حلب، وفي حال ابتدأ الدوري، لن يكون اللعب متاحاً للاعب الأجنبي غير المسجل”.

اعتذار بعض الأندية

رداً على سؤال حول إمكانية مشاركة نادي الثورة، طالما أن القرار الجديد يتيح للأندية اللعب سواء ضمت محترفين أم لا، أكد “قوطرش”، أن إدارة نادي الثورة فضلت عدم المشاركة في الدوري، في جميع الأحوال.

وأكمل: “اعتذر أيضاً نادي تشرين عن المشاركة، ولذا كان لدينا اقتراح بتكوين ناد مشترك في كل محافظة يمثلها ويدمج لاعبي الفرق فيها”.

وتابع “قوطرش”: “اقترحنا جمع الأندية في المحافظات بفريقين؛ سيدات ورجال، كي لا تتوزع اللعبة على ميزانيتين، وكي لا نخسر مشاركة المحافظات”.

وأضاف: “للأسف، قوبل اقتراحنا بالرفض، لا يزال التعصب الرياضي يسيطر على الأندية، وهو ما يجعلنا نخسر مشاركة بعضها، نتيجة عدم القدرة المادية”.

تسجيل العقود

ناشد “قوطرش” عبر هاشتاغ، لاعبي كرة السلة، أن يسجلوا عقودهم بشكل نظامي، وذلك لضمان حقوقهم بالدرجة الأولى، ولكي يكون اتحاد الكرة قادراً على المطالبة بحقوقهم، في حال تم الإخلال بالعقد.

وتابع: “هناك نسبة لاتحاد السلة من كل عقد، تعود بعائدات تدفع منها أجور التحكيم التي تعادل 140 مليون ليرة، إذ يحاول الاتحاد الإيفاء بالتزاماته من خلال وارداته، دون الطلب من الاتحاد الرياضي العام”.

ورداً على سؤال حول بعض التعليقات السلبية، والتي تهاجمه بصفته رئيس اتحاد كرة السلة، قال “قوطرش”: “كل الاحترام لكل الجمهور الرياضي، أنا حالياً في موضع التجربة، أتمنى أنو أوفق فيها”.

موقف نادي الوحدة

في السياق، تواصل هاشتاغ مع رئيس نادي الوحدة الدمشقي، ماهر السيد، والذي قال: “لا توجد مشكلة مع أي قرار، نحن نتعاون مع ما يوافق مقتضيات المصلحة العامة”.

وواصل “السيد”: “مشكلتنا الوحيدة كانت تأجيل الدوري لمدة طويلة، إذ قمنا بتحضير جيد سواء للدوري أو لبطولة وصل، وأقام الفريق دورة تدريبية في لبنان”.

وأضاف: “التأجيل الحالي لمدة أسبوع لا يؤثر، وموضوع إلغاء اللاعب الأجنبي ماكان ليترك عبئاً فنياً، إلا عند مشاركتنا ببطولة وصل، حيث يلعب فارق المستويات مع الفرق الأخرى دوراً كبيراً”.

ظروف الأندية

تساءل رئيس النادي الدمشقي، قائلاً: “إنما هل ستستطيع الفرق خلال أسبوع أن تحل مشكلة اللاعب الأجنبي؟”.

سؤال رد عليه “قوطرش” بالقول: ” لم يعد هناك شرط تواجد اللاعب الأجنبي، حالياً كل ناد سيلعب حسب ظروفه وراحته، سواء تواجد المحترفون أم لم يتواجدوا”.

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام
مقالات ذات صلة