السبت, يونيو 25, 2022
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةأخبارسورياكازاخستان تؤكد مشاركة جميع أطراف صيغة "أستانا" بشأن سوريا في المباحثات المقبلة

كازاخستان تؤكد مشاركة جميع أطراف صيغة “أستانا” بشأن سوريا في المباحثات المقبلة

أعلنت وزارة الخارجية الكازاخستانية، اليوم الثلاثاء، أن وفود الدول الضامنة والحكومة السورية والمعارضة، ستشارك

في المباحثات حول سوريا، يومي 15 و16 حزيران/يونيو الجاري.

تأكيد الحضور والمشاركات

وقال المتحدث باسم الخارجية الكازاخية أيبيك سمادياروف للصحفيين: “أكدت جميع أطراف مشاركتها

وفقاً لوكالة” سبوتنيك”.

وأشار سمادياروف إلى أن المشاركون هم وفود من الدول الضامنة روسيا وتركيا وإيران يضاف إليها حكومة كازاخستان.

وستشارك فيها الحكومة السورية ووفد المعارضة.

وكشف سمادياروف أنه سيحضر الاجتماع كمراقب، وفد أممي برئاسة كبير المسؤولين السياسيين في مكتب

المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا.

بالإضافة الى وفد أردني، وممثلو المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، واللجنة الدولية للصليب الأحمر.

وأوضح سمادياروف أن الوفد الروسي سيرأسه الممثل الخاص للرئيس الروسي لسوريا ألكسندر لافرنتييف.

وسيمثل تركيا على مستوى مدير عام الإدارة المتعددة الأطراف في وزارة الخارجية التركية سلجوق أونال.

ولفت المتحدث باسم الخارجية الكازاخية، إلى أن الوفد الإيراني سيشارك برئاسة مساعد وزير خارجية البلاد للشؤون

السياسية علي أصغر حجي.

نقاط المباحثات

وأفادت مصادر دبلوماسية في وقت سابق، أنه من المنتظر أن تتم خلال المحادثات المقبلة مناقشة الحل السياسي في سوريا.

والمساعي لإرساء قواعد الاستقرار الدائم في البلاد، والحفاظ على وقف إطلاق النار.

وأشارت المصادر إلى أنه سيتم خلال المحادثات أيضاً بحث مكافحة الإرهاب.

بالإضافة الى مناقشة المساعدات الإنسانية، وعودة المهاجرين إلى ديارهم.

وأعلنت وزارة الخارجية الكازاخية في أيار/مايو الماضي، أنه سيتم في الشهر الحالي استئناف المفاوضات بين

الحكومة السورية والمعارضة بصيغة “أستانا”.

وأشارت الوزارة إلى أن كازاخستان وجهت دعوات للدول الضامنة للمحادثات وكذلك للمراقبين.

لافتةً إلى أنها تنتظر تأكيد مشاركتهم في المفاوضات.

تاريخ استانا

انعقد الاجتماع الدولي الـ 17 حول سوريا بصيغة أستانا في الفترة من 21 إلى 22 كانون الأول/ديسمبر من العام

الماضي في العاصمة الكازاخية نور سلطان.

وبدأت محادثات أستانا عام 2017 برعاية الدول الضامنة تركيا وروسيا وإيران من أجل إيجاد حل للأزمة في سوريا.

وأكدت الاجتماعات على الالتزام الثابت بالحفاظ على سيادة سورية واستقلالها ووحدة أراضيها.

بالإضافة إلى مواصلة الحرب على التنظيمات الإرهابية فيها حتى دحرها نهائياً.

 

http://لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة