الإثنين, يوليو 15, 2024
HashtagSyria
- إعلان -spot_img

الأكثر قراءة

الرئيسيةرياضةبطلة سوريا في التنس لهاشتاغ: أتطلع إلى الألقاب العالمية.. ودعم الاتحاد الرياضي...

بطلة سوريا في التنس لهاشتاغ: أتطلع إلى الألقاب العالمية.. ودعم الاتحاد الرياضي غائب تماماً

هاشتاغ- ريم صالح

حافظت اللاعبة لين عجيب على لقب بطولة الجمهورية السورية للتنس للسنة الثانية على التوالي، والتي أقيمت على أرض ملاعب مدينة الأسد الرياضية في اللاذقية.

وشهدت البطولة مستويات تنافسية، اجتازتها “عجيب” بخبرة صقلتها بالتدريب المستمر على مدار 11 عاماً، قائلة في حديث لهاشتاغ: “أتمرن بشكل مستمر حتى أصل إلى أفضل ما يمكن”.

وتمكنت “عجيب” من الفوز بلقب بطولة الجمهورية، عن فئة 15 سنة وما فوق، لتحافظ بذلك على اللقب الذي ظفرت به السنة الماضية.

الحفاظ على اللقب

عن الحفاظ على اللقب، أضافت “عجيب، 22 عاماً”: “أصعب بكثير من مجرد الظفر به.. إذ عملت بعد تتويجي بلقبي الأول، على تطوير مهاراتي عبر تدريب بدني متطور”.

وأكملت: “حققت اللقب بنسخة مني؛ أفضل من تلك التي حققت معها لقب السنة الماضية. لعبت بثقة أكبر رغم وجود منافسة أقوى”.

حافز اللعب

بدأت “لين” بممارسة رياضة التنس منذ عمر 11 سنة، وأردفت: “بدأت التدريب في مركز غير مؤهل للعبة بمدينة جبلة، خططنا ملعباً بدائياً، وانطلقنا منه”.

وتابعت: “الحافز الذي جعلني أمارس رياضة التنس هو رقي اللعبة، كما أني وجدت نفسي فيها، والحافز الأكبر كان بعد أول بطولة شاركت فيها عام 2012 وحققت المركز الأول”.

ألقاب كثيرة

تمكنت “عجيب” في الفترة الممتدة بين 2012-2019، من كسب ألقاب كثيرة، حققت فيها واحداً من المراكز الثلاثة الأولى في كل بطولة جرت، سواء على مستوى المحافظة أو الجمهورية.

وأضافت: “انقطعت عن التمرين عام 2019 وعدت عام 2022، تدربت لمدة 3 أشهر فقط، ومن ثم شاركت في البطولة ونلت اللقب، بعدما انتقلت إلى مركز تدريبي أكاديمي في محافظة اللاذقية”.

وواصلت: “بعدما حققت المركز الأول، أصبح لدي دافع أكبر، فزادت ساعات التمرين إلى 3 أو 4 ساعات يومياً”.

وأكملت بطلة الجمهورية: “ساهم تدريبي المتواصل، واحتكاكي بلاعبي الأكاديمية، باكتساب خبرة أكثر في عد النقاط، وتكنيك النَفَس، وكذلك في تحسين اللياقة”.

صعوبات اللعبة

حول الصعوبات التي تواجهها عجيب، أشارت إلى قلة دعم الاتحاد الرياضي، قائلة: “كبطلة احتاج لدعم مادي، معنوي، ونفسي، وكل هذا غائب تماماً منه”.

وتابعت: “أتنقل يومياً من مدينة جبلة وصولاً إلى مدينة اللاذقية كي أتمكن من التدريب. ولأكون مؤهلة للمشاركة في البطولات، أصل إلى الملعب مرهقة تماماً أكثر من إرهاق التمرين”.

تحسين اللياقة

عملت “عجيب” على تحسين لياقتها البدنية لتصل إلى مستويات متقدمة. ورغم الصعوبات التي تترك أثرها البدني، إلا أن إصرارها على إظهار أفضل شخصية في الملعب، هو حافز دائم للاستمرار.

وأردفت: “بالإصرار، العزيمة، والصبر، تمكنت من تحقيق اللقب لأول مرة، وحافظت عليه للسنة الثانية على التوالي”.

طموح عالمي

تتطلع “عجيب” إلى الاستمرار في رياضة التنس، دون الاكتفاء بالبطولات المحلية، إذ تطمح لتحقيق بطولات عربية وعالمية.

وتبيّن: “أسعى للسفر من أجل الاستمرار بكفاءة وتحقيق الألقاب، حلمي أن أصبح بطلة العرب؛ بطلة ذات تصنيف عالمي. وأعمل على تحقيق ذلك خطوة بخطوة”.

غياب الدعم

ترى بطلة الجمهورية، أن رياضة التنس في سوريا بحاجة إلى تطوير كبير، قائلة: “نحتاج أولاً لدعم من الاتحاد الرياضي. الغائب تماماً عني وعن باقي اللاعبين”.

وتضيف: “كما نحتاج إلى معسكرات خارجية، مدربين أجانب، وكذلك للاحتكاك مع لاعبين ذوي خبرة، وللمشاركات الخارجية”.

وتكمل: “لابد من تطوير ملاعبنا؛ إذ تحتاج إلى صيانة كاملة، لا نتلقى أي دعم سوى دعم الأهل.. ورغم ذلك نستمر ونحقق الألقاب”.

تختم بطلة الجمهورية في التنس حديثها، بالقول: “سأطور نفسي في السنوات المقبلة.. لن أكتفي بألقابي المحلية، وأتمنى الدعم وإشراكنا في معسكرات وبطولات خارجية”.

يذكر أن منافسات بطولة الجمهورية التصنيفية الرابعة لكرة المضرب، للفئات العمرية 10 و12 و14 و16.. جرت على أرض ملاعب مدينة الأسد الرياضية باللاذقية، بمشاركة 126 لاعباً ولاعبة.

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام
مقالات ذات صلة