مشروع هو الأول في المنطقة.. مصر وألمانيا توقعان اتفاقية تتعلق بإنتاج وتخزين الطاقة

إنتاج وتخزين الطاقة
بإنتاج وتخزين الطاقة الهيدروجين الأخضر
وقّعت المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، اليوم الأربعاء، مذكرة تفاهم مع شركة ألمانية متخصصة في تخزين الطاقة،
لإنشاء أول محطة في مصر لتحويل المخلفات إلى هيدروجين أخضر.

وأوضحت المنطقة الاقتصادية لقناة السويس في بيان، أنه تم الاتفاق على المشروع بإجمالي استثمارات تبلغ نحو 4 مليارات دولار،
وفقاً لموقع “اليوم السابع”.

محطة تحويل مخلفات

وأوضح البيان أنه سيتم إنشاء محطة تحويل المخلفات إلى وقود أخضر في منطقة شرق بورسعيد، بطاقة إنتاجية 300 ألف طن سنوياً
من الهيدروجين الأخضر.

6 مذكرات تفاهم مع شركات عالمية

ونوهت المنطقة الاقتصادية لقناة السويس إلى أنها وقّعت 6 مذكرات تفاهم مع شركات عالمية، لإنشاء مشروعات لإنتاج الهيدروجين والوقود الأخضر.

قطاع مستهدف

وأكد رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس يحيى زكي، أن هذا المجال هو أحد القطاعات المستهدفة للهيئة، تبعاً لاستراتيجية
الدولة المصرية للتحول للاقتصاد الأخضر.

بداية لتوسّع ألماني

من جهته، أشار الرئيس التنفيذي للشركة الإلمانية إلى أن إنشاء هذه المحطة الأولى من نوعها لتحويل المخلفات لوقود أخضر في مصر، هو البداية للتوسع بأعمال الشركة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ولفت إلى أن تحويل الهيدروجين الأخضر إلى وقود نظيف، يعد سوقاً واعداً تزامناً مع التحول العالمي للاقتصاد الأخضر وخفض الانبعاثات الكربونية، كاشفاً أنه من المتوقع أن تستوعب المحطة نحو 4 ملايين طن من المخلفات سنوياً.

ويأتي توقيع مذكرات التفاهم، لحين إنهاء الشركات دراسات الجدوى للمشروعات ومن ثم اتفاق الطرفين على
البنود التي سيتم التوافق عليها، إلا أن التوقيع بشكل نهائي سيكون خلال قمة تغير المناخ “كوب 27”.

وتستهدف الحكومة المصرية زيادة نسبة إنتاج الطاقة من مصادر جديدة ومتجددة إلى 20% من إجمالي إنتاج الطاقة في 2022،
وصولاً إلى 42% بحلول 2035.

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام