الأحد, يوليو 3, 2022
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةأخبارمراهق تكساس الذي قتل 19 تلميذاً عانى من التنمر بسبب مشكلة في...

مراهق تكساس الذي قتل 19 تلميذاً عانى من التنمر بسبب مشكلة في النطق

قتل مراهق أميركي 19 تلميذاً صغيراً وبالغينِ اثنين بعد أن استهدف جدته قبل دخوله مدرسة ابتدائية في تكساس وأطلق الرصاص على الطلبة إلى حين مقتله على يد الشرطة.

وقال حاكم ولاية تكساس الجمهوري غريغ أبوت في مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء، إنّ المهاجم “أطلق النار وقتل الضحايا بشكل مروّع ومجنون أمس الثلاثاء في مدرسة ابتدائية في بلدة يوفالدي الواقعة على بعد 130 كيلومتراً تقريباً غربي سان أنطونيو”، بحسب وكالة ” أ ف ب”.

ويدعى مطلق النار سالفادور راموس يبلغ من العمر 18 عاماً وقد قتل بدوره في الحادثة.

من جانبه، قال مسؤولون في دائرة الأمن العام في تكساس إن الشرطة أردته وأضافوا أن بالغين قضيا أيضاً في الهجوم من بينهم مدرس.

وكان مطلق النار يحمل بندقية على الأقل على ما أوضح السرجنت إريك إسترادا عبر محطة “سي إن إن” التلفزيونية.

وأشارت مصادر إعلامية أن سالفادور راموس الأميركي الجنسية (18 عاماً) استهدف جدته أولاً التي لم يتضح وضعها الصحي بعد قبل أن يتوجه إلى المدرسة في سيارة لارتكاب هذه المجزرة.

ولم تعرف بعد دوافع الهجوم الذي يُعدّ واحداً من الأكثر دموية الذي تشهده مدرسة في الولايات المتّحدة منذ سنوات.

من جهتها، قالت صحيفة واشنطن بوست الأميركية، إن المهاجم الذي قتل 19 طفلاً في مدرسة ابتدائية في تكساس عانى من التنمر في المدرسة الثانوية وعلى مواقع التواصل الاجتماعي وفي أثناء ممارسته ألعاب الفيديو بسبب مشكلات في النطق ولكنته، كما ترك منزل والدته بسبب تناولها المخدرات.

http://لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة