الإثنين, يوليو 15, 2024
HashtagSyria
- إعلان -spot_img

الأكثر قراءة

الرئيسيةأخبارجاويش أوغلو: خارطة طريق لتطبيع العلاقات مع سوريا

جاويش أوغلو: خارطة طريق لتطبيع العلاقات مع سوريا

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، اليوم الخميس، أن تركيا ستبدأ قريباً في تشكيل لجنة وضع خارطة طريق، لتطبيع علاقاتها مع سوريا.

خارطة طريق

وفي تصريحات للصحافيين، قال أوغلو: “قررت أنقرة وضع (خارطة طريق)، وستتشكل لجنة في المستقبل القريب”.

وأضاف “ستضم اللجنة ممثلين من وزارة الخارجية ووزارات أخرى، لبدء العمل على وضع الخارطة”، وفقاً لوكالة “سبوتنيك”.

وأعلنت وزارة الخارجية الروسية، في وقت سابق، أن وزراء خارجية روسيا وسوريا وتركيا وإيران، وافقوا على توجيه نوابهم لإعداد خارطة طريق، لتعزيز العلاقات بين أنقرة ودمشق.

إقرأ أيضا: خطوات تطبيع أنقرة وأبو ظبي مع دمشق تُغضب مجلس الشيوخ الأميركي: “فشلاً” في تعزيز الأمن الإقليمي

وبحسب الوزارة، فإن “الوزراء ناقشوا بشكل موضوعي وصريح قضايا إعادة العلاقات السورية التركية، في مختلف المجالات”.

بدء العمل الفعلي

وتابعت: “اتفق الطرفان على مواصلة الاتصالات رفيعة المستوى والمفاوضات الفنية، في شكل رباعي في الفترة المقبلة”.

إلى ذلك، صرح الممثل الخاص للرئيس الروسي لشؤون الشرق الأوسط وأفريقيا ميخائيل بوغدانوف، بأن العمل الفعلي على خارطة طريق لتطبيع العلاقات السورية التركية، قد بدأ.

مواصلة المبادرات الخارجية

وفي مؤتمر صحفي، أوضح أوغلو أن أولوية الحكومة التركية بعد الانتخابات، مواصلة خطواتها ومبادراتها الخارجية التي كانت تسير عليها.

إقرأ أيضا: بعد الاجتماع الثلاثي بموسكو.. “الائتلاف السوري المعارض” يدعو القيادات التركية لاجتماع طارئ

وأضاف: “قبل 4 أيام فقط من الانتخابات، كنا في موسكو لحضور الاجتماع الرباعي، وأحرزنا خطوة جادة في تطبيع علاقاتنا مع سوريا، وتحقيق الاستقرار في الوضع الداخلي فيها”.

كما أكد أوغلو، أن أهداف بلاده من هذه المشاورات هي القضاء على “الإرهاب”، وضمان عودة اللاجئين السوريين بأمان،.

إضافة إلى إحياء العملية السياسية في سوريا. حسب تعبيره.

أسباب هجرة السوريين إلى تركيا

كذلك كشف أوغلو عن ثلاثة عوامل رئيسية تحفز تدفق اللاجئين من سوريا إلى تركيا: “الانسداد في العملية السياسية، تنظيم الدولة (داعش)، ووحدات حماية الشعب“.

وتابع قائلاً: “قتالنا ضد جميع أشكال الإرهاب على الأرض، ليس فقط يقضي على هذا التهديد الذي يؤدي إلى الهجرة الجماعية اليوم، بل يخلق أيضاً مناطق آمنة للعودة”.

تقدم العملية السياسية

كما شدد أوغلو على أنه لا يمكن حل الوضع الحالي في سوريا، دون تقدم في العملية السياسية.

وأكمل: “شاركنا كممثلين رئيسيين في جميع المساعي، بما في ذلك عملية أستانة، وفي الوقت نفسه، قررنا وضع خارطة طريق لتعزيز العلاقات بين تركيا وسوريا”.

في حين تابع: “في المستقبل القريب، سيتم تشكيل لجنة برئاسة نواب وزراء الخارجية لتنفيذ هذه العملية”.

http://لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

مقالات ذات صلة