الخميس, يوليو 18, 2024
HashtagSyria
- إعلان -spot_img

الأكثر قراءة

الرئيسيةصحةخبراء: ضرورة تناول المضادات الحيوية طوال الفترة المقررة من قبل الطبيب وعدم...

خبراء: ضرورة تناول المضادات الحيوية طوال الفترة المقررة من قبل الطبيب وعدم التوقف بمجرد الشعور بتحسن 

حذرت غرفة الصيادلة في ولاية ساكسونيا الألمانية من استخدام المضادات الحيوية في علاج العدوى الفيروسية.

وشددة على أن استخدامها يجب أن يقتصر على علاج العدوى البكتيرية.

وأكد الخبراء على ضرورة الالتزام بمواعيد تناولها المقررة لتؤتي المضادات الحيوية مفعولها المرجو، فإذا وصف الطبيب تناول المضادات الحيوية “3 مرات في اليوم”، فيجب حينئذ تناولها كل 8 ساعات.

وتكمن أهمية ذلك في أن المضادات الحيوية تعمل بشكل أفضل عندما لا تنخفض مستويات الدواء في الجسم بشكل كبير.

وبالإضافة إلى ذلك، يجب تناول المضادات الحيوية طوال الفترة المقررة من قبل الطبيب.

فإذا توقف العلاج قبل الأوان، فإن البكتيريا المسببة للأمراض ستبقى في الجسم، مما قد يؤدي إلى إطالة فترة العدوى. لذا لا يجوز التوقف عن تناول المضادات الحيوية بمجرد الشعور بتحسن.

وتعد المضادات الحيوية من أكثر ‫الأدوية التي يصفها الأطباء، وهي تعمل على قتل البكتيريا المسببة ‫للمرض، لكنها ليست علاجا لجميع الأمراض.

وعرّف الأمين العام للجمعية الألمانية للطب ‫الباطني البروفيسور أولريش فولش، المضادات الحيوية بأنها أدوية تؤثر على حياة البكتيريا، أو ‫بمعنى آخر تقتل مسببات الأمراض وتمنع نموها.

‫وأضاف فولش، أن المضادات الحيوية تساعد فقط في علاج الأمراض التي تسببها ‫البكتيريا، مثل التهاب اللوزتين والالتهاب الرئوي والتهاب المثانة ‫والتهاب السحايا، في حين ليس لها تأثير على العدوى التي تسببها ‫الفيروسات، وبالتالي فهي لا تساعد في علاج الإنفلونزا.

ومع ذلك، يمكن للبكتيريا أن تهاجم الجسم بسهولة وتتكاثر بسبب ضعف الجسم ‫الناجم عن عدوى فيروسية.

فعلى سبيل المثال العدوى الفيروسية في الرئة ‫تؤدي في نهاية المطاف إلى الإصابة بالتهاب رئوي بكتيري.. لذلك قد يكون ‫من الضروري في بعض الأحيان تعاطي المضادات الحيوية حتى في حالات العدوى ‫الفيروسية.

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام
مقالات ذات صلة