الخميس, يونيو 30, 2022
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةأخبارروسيا تحمّل الولايات المتحدة مسؤولية أزمة الغذاء والوقود في سوريا

روسيا تحمّل الولايات المتحدة مسؤولية أزمة الغذاء والوقود في سوريا

حمّل نائب المندوب الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة دميتري بوليانسكي، أمس الاثنين، الولايات المتحدة الأمريكية المسؤولية عن أزمة الغذاء والوقود في سوريا.
قلق متزايد
وقال بوليانسكي خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي: “المعلومات عن أزمة الغذاء والوقود في سوريا، التي تتحمل الولايات المتحدة المسؤولية عنها تثير قلقاً متزايداً”، وفقاً لوكالة “تاس”.
وأشار بوليانسكي إلى أن ذلك يعود للعقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة على سوريا، واحتلال مناطق شمال شرقي البلاد.

ادعاءات كاذبة

واعتبر بوليانسكي أن تصريحات واشنطن وعدد من العواصم الأخرى حول أن العقوبات أحادية الجانب، تأتي التزاماً بتعهداتها الدولية.
وأشار بوليانسكي إلى أن الادعاءات بشأن الطابع الدقيق والمدروس للعقوبات، لا تبدو كاذبة وغير مقنعة فحسب، بل وتظهر الموقف غير الإنساني تجاه المدنيين في سوريا، بحسب تعبيره.

أزمة للمزارعين

ولفت الدبلوماسي الروسي إلى أن السكان يعانون من الجوع، ويتوقف عمل المؤسسات الطبية في بعض المناطق، كما يؤثر نقص الوقود على عمل شبكات المياه والكهرباء، ما يهدد المزارعين السوريين.

تصريحات سابقة

وفي أيار/مايو الماضي، اعتبر دميتري بوليانسكي خلال اجتماع لمجلس الأمن الدولي، أن الولايات المتحدة تسببت بإحداث مجاعة في سوريا، ومنعت السوريين من الوصول إلى الحقول الزراعية.
وأكد بوليانسكي أن الأمم المتحدة تحاول تجاوز مشكلة التأثير المدمر، للعقوبات الأوروبية والأمريكية الأحادية الجانب على الاقتصاد السوري.
وشدد “بوليانسكي” على أنه نتيجة لذلك، يظل السوريون العاديون رهائن، محرومين من الوصول ليس فقط إلى مواردهم النفطية، ولكن أيضاً إلى الحقول الزراعية التي كانت تغذي المنطقة بأكملها.
وعبّر المسؤول الروسي عن أسفه، لأن الأمم المتحدة لم تتمكن من التعليق بشكل صحيح، على مثل هذه الأنشطة الأمريكية غير القانونية في سوريا طوال هذا الوقت.
وتسيطر الولايات المتحدة على عدد من حقول النفط شرقي الفرات، إضافةً إلى أنها تمنع بالتعاون مع مسلحي “قسد” على المدنيين من الوصول إلى الحقول الزراعية في تلك المناطق.
مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة