الأحد, يونيو 26, 2022
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةأخبارروسيا: لا يجوز لإسرائيل توجيه الضربات لسوريا

روسيا: لا يجوز لإسرائيل توجيه الضربات لسوريا

اعتبر مبعوث الرئاسة الروسية إلى سوريا ألكسندر لافرنتييف، أمس الثلاثاء، أنه لا يجوز لإسرائيل أن توجه الضربات لسوريا.

مباحثات حول القصف!

وقال لافرنتييف في مستهل محادثات التسوية السورية بصيغة “أستانا” في العاصمة الكازاخية نور سلطان: “سنبحث مسألة القصف الإسرائيلي المتكرر على سوريا”، وفقاً لوكالة “سبوتنيك”.

أمر غير جائز

وأشار لافرينتيف إلى أنه من الضروري أن يتم تركيز الاهتمام على هذا أيضاً، فهذا الأمر غير جائز، بحسب تعبيره.

أضرار الضربة

وذكر لافرينتيف أن الضربات الإسرائيلية الأخيرة على مطار دمشق، ألحقت أضراراً بممر إقلاع وهبوط الطائرات، وبيّن أن هذا ما لا يسمح باستقبال الطائرات القادمة من الخارج.

الوجود الأمريكي

كذلك لفت المسؤول الروسي إلى أن المجتمعين في العاصمة الكازاخستانية سيبحثون أيضاً مسألة وجود الولايات المتحدة الأمريكية في سوريا.
وقال إن أمريكا تنهب الثروة القومية السورية وهو ما يجب وضع حد له”.

تنديد روسي

وكانت وزارة الخارجية الروسية أدانت، مؤخراً، الغارة الجوية الإسرائيلية على مطار دمشق الدولي.
كما طالبت الجانب الإسرائيلي بوقف هذه الممارسة “الشريرة”.

انتهاك للقانون الدولي

وأكدت الخارجية الروسية أن القصف الإسرائيلي المستمر على أراضي الجمهورية العربية السورية، يعد انتهاكاً للقواعد الأساسية للقانون الدولي، كما أشارت إلى أنه أمر غير مقبول على الإطلاق.
وشددت الخارجية الروسية على أن مثل هذه الأعمال غير المسؤولة تخلق مخاطر على الحركة الجوية الدولية، مضيفة أنها تعرض حياة الأبرياء للخطر
وتصدت الدفاعات الجوية السورية، الجمعة، لصواريخ إسرائيلية جوية معادية أطلقت من اتجاه الجولان المحتل، مستهدفةً نقاطاً جنوب العاصمة دمشق، دون وقوع ضحايا وأسقطت معظمها.
وكشفت وزارة النقل السورية أن العدوان الإسرائيلي تسبب باستهداف البنية التحتية لمطار دمشق الدولي، وخروج مهابط الطائرات عن الخدمة.
كما تضررت في أكثر من موقع وبشكل كبير، مع الإنارة الملاحية.
ولفتت الوزارة إلى أن العدوان الإسرائيلي استهدف أيضاً مبنى الصالة الثانية للمطار وتعرضها لأضرار مادية.
وأشارت إلى تعليق الرحلات الجوية القادمة والمغادرة عبر المطار حتى إشعار آخر.
مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة