الإثنين, يونيو 27, 2022
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةأخبارسورياسوريا: انتشار زراعة نباتات "ستيفيا" السكرية.. بانتظار دخول شركات متخصصة لتصنيعها

سوريا: انتشار زراعة نباتات “ستيفيا” السكرية.. بانتظار دخول شركات متخصصة لتصنيعها

هاشتاغ _ نور قاسم

انتشرت زراعة نبات جديد يدعى نبات “ستيفيا” السكري بعد موافقة وزارة الزراعة السورية على زراعته.

وبيّن رئيس اللجنة الرئيسية للنباتات الطبية والعطرية في اتحاد غرف الزراعة محمد الشبعاني لـ”هاشتاغ” أن المزارعين والمنتجين لهذا النبات بانتظار الشركات المتخصصة لتصنيعها وتحويلها من مادة ورقية سكرية أولية إلى مادة مصنّعة تدخل في صناعات متعددة.

سواء دوائية أو مكملات غذائية أو المعجنات المخصصة للريجيم، واصفاً إياه بالمُنتَج الواعد.

كِلف بسيطة

وأشار الشبعاني إلى الكِلَف البسيطة لإنتاجها مقابل مردودها الكبير، إذ أن دونم واحد منه يوازي إنتاج ثلاثمائة ضعف من سكر القصب والشمندر السكري.

وتالياً التوفير من حيث المساحة والزمن ونسبة الحلاوة ، لافتاً إلى أن الفلاح يمكنه بيع محصول ستيفيا بحوالي 40 ألف إلى 50 ألف ليرة للكيلو حسب حاجة السوق .

إجراءات بيروقراطية

وأوضح الشبعاني لـ”هاشتاغ” وجود بعض الدراسات والاجراءات البيروقراطية البطيئة، ففي حين اعتماد كل دول الجوار على هذا المنتَج أمثال الأردن وفلسطين ولبنان والعراق.

ويمكن لسوريا أيضاً الإسراع في خطوات الإنتاج، مشيراً إلى وجود العديد من النباتات في مراكز البحوث تستغرق وقتاً للدراسة والحصول على الموافقات المطلوبة، على عكس ما يحصل في دول العالم.

العولمة والاستثمار

ولفت الشبعاني إلى أن العالم يسير بسرعة هائلة وأحياناً بعض القوانين والأنظمة غير متجاوبة مع المستجدات الجديدة.

وأن بعض الموظفين غير متجاوبين مع مستجدات العمل.

وبيّن وجود عدة أصناف نباتية طبية إلى حين الحصول على التراخيص الملائمة لاستنباطها وزراعتها، ويكون قد مر عليها زمن طويل ولم يعد لها حضورها في السوق.

ولا تَلقى ذات القبول الذي كانت عليه في حال تم الحصول على الرخصة لها في حينها.

آملاً التجاوب بسرعة كبيرة، وسيّما مع عصر العولمة و المستجدات الحديثة الدائمة في عالم الاستثمار والزراعة، فأحياناً تحتاج بعض التراخيص للحصول عليها إلى عام كامل وهذا وقت طويل جداً.

استجرار الشركات للمنتَج

وبيّن الشبعاني أنه يمكن لبعض الشركات الدوائية استجرار المُنتَج لأهميته ودخوله في المتممات الغذائية.

وأن بعض الشركات الوطنية والاستثمارية الآن في طور إجراء الدراسات الفنية عليه لاستجراره وصناعة السكر الخالي من السكريات المؤدية للأمراض وسيّما لمرضى السكر أو لاستخدامها في مخبوزات الريجيم.

 

http://لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة