الإثنين, يوليو 22, 2024
HashtagSyria
- إعلان -spot_img

الأكثر قراءة

الرئيسيةالواجهة الرئيسيةتزامن غريب.. عدة زلازل ضربت مجموعة من البلدان في أكثر من قارة...

تزامن غريب.. عدة زلازل ضربت مجموعة من البلدان في أكثر من قارة في شهر شباط

شهد العالم العديد من حوادث الزلازل منذ بداية شهر شباط/فبراير الجاري، لعل أبرزها الزلزال المُدمر الذي ضرب 7 دول على رأسها تركيا وسوريا.

ولكن الأمر لم يقف عند هذا الحد، بل ضربت الزلازل بلدان أخرى خلال الأيام الأخيرة، بهزات أرضية متكررة ضعيفة ومتوسطة الشدّة. بحسب “سكاي نيوز عربية”.

زلزال كهرمان

ففي 6 فبراير/شباط الجاري، استيقظ العالم على زلزال مُدمّر بقوة 7.8 درجة على مقياس ريختر، مركزه كهرمان مرعش جنوب شرق تركيا.

وتأثرت به 7 دول أخرى على رأسها تركيا وسوريا.

كما تسبب في إلحاق أضرار بشرية واسعة إضافة إلى خسائر مادية كبيرة سواءً بالبنية التحتية للبلدين.

في حين تم تعطيل المرافق والخدمات العامة، لتصبح أمام السلطات مهمة شاقة لاستعادة الوضع لما كان عليه.

وفي نفس اليوم، سجلت إدارة الكوارث والطوارئ التركية زلزالا ثانيا مركزه كهرمان مرعش جنوب بقوة 7.6 درجة.

الأمر الذي فاقم من حجم الكارثة بالبلاد.

وتكررت الهزات الارتدادية خلال الأيام الماضية في تركيا.

وبلغ عددها وفق تقدير السلطات هناك أكثر من 4300 هزة ارتدادية منذ الزلزال الأول.

هزة في مصر

وفي 3 شباط/فبراير، سجلت محطات رصد الزلازل في مصر هزة أرضية 4.23 درجة على مقياس ريختر، على بعد 37 كيلومتر شمال شرق الغردقة، دون خسائر في الأرواح والممتلكات.

أما في 11 شباط/فبراير، ضرب زلزال بقوة 5.1 درجة، تايوان، على عمق 32 كيلومترا تحت سطح الأرض.

ولم ترد أنباء عن ضحايا أو خسائر مادية.

وفي نفس اليوم، ضرب زلزال بقوة 6 درجات السواحل الإندونيسية، على بعد 239 كيلومترا شمال غربي مدينة توبيلو، حيث يعيش عشرة آلاف نسمة، دون خسائر.

أما يوم 12 شباط/فبراير، سجلت أجهزة المعهد الوطني للجيوفيزياء في المغرب هزة أرضية بإقليم “الحسيمة”.

في حين بلغت شدتها 4.3 درجة على مقياس ريختر، دون أضرار.

وفي 15 شباط/فبراير الجاري، ضرب زلزال بقوة 5.7 درجات على مقياس ريختر منطقة قريبة من العاصمة النيوزيلندية.

وكان مركزه أسفل مضيق كوك الذي يفصل بين الجزيرتين الشمالية والجنوبية على عمق 74 كيلومترا.

ولم ترد تقارير عن حجم الأضرار، وتقع نيوزيلندا، على “حزام النار”، وهو قوس من الصدوع الزلزالية حول المحيط الهادئ، تشيع فيه الزلازل.

ليبيا أيضاً..

وتعرضت مدينة المرج شرق ليبيا لهزة أرضية جديدة الأربعاء، شعر بها مع معظم السكان.

وتعد الهزة الرابعة التي تسجل خلال الأيام الماضية، دون خسائر، ما زادت المخاوف بشأن الزلازل.

وفي يوم 14 شباط/فبراير، ضرب زلزال بقوة 5.6 درجات مناطق في رومانيا، وشعر به سكان دول مجاورة مثل بلغاريا وصربيا.

ووقع على عمق 10 كيلومترات في مقاطعة غورج جنوب شرق رومانيا، ولم يتسبب بأضرار أو إصابات.

وضرب زلزالا بقوة 6.1 درجات وسط الفلبين، في الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس، دون وقوع أضرار مادية أو ضحايا.

وفي الأول من فبراير، ضرب زلزال بقوة 6 درجات جنوب الفلبين حيث حذرت السلطات المحلية في حينها من أضرار وهزات ارتدادية.

زلزال في كرواتيا

وأفاد مركز رصد الزلازل لأوروبا والبحر المتوسط بوقوع زلزال بقوة 5,3 درجة على مقياس ريختر في كرواتيا يوم 15 شباط/فبراير، على عمق 10 كيلومترات وعلى بعد 36 كيلومترا جنوب شرقي مدينة رييكا التي يقطنها 141 ألف شخص، دون خسائر.

وضربت اليوم الخميس، هزة أرضية بلغت قوتها 4.7 درجة على مقياس ريختر الأردن وسوريا.

كما شعر سكان بعض المناطق اللبنانية بتلك الهزة.

في حين تعرضت ولاية تكساس الأميركية لزلزال بقوة 4.3 درجات على مقياس ريختر على عمق 1.8 كيلو متر، شعر به عدد من سكان الولاية دون خسائر.

http://لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

مقالات ذات صلة