الأحد, يوليو 3, 2022
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةأخبارسورياشفاء أول طفل مصاب بكورونا في طرطوس.. وأطباء يحذرون

شفاء أول طفل مصاب بكورونا في طرطوس.. وأطباء يحذرون

أعلنت وزارة الصحة، عن شفاء أول حالة إصابة بكورونا، لدى طفل يبلغ من العمر 3 سنوات.

وأكدت الوزارة، أن الطفل وصل بتاريخ ٢٠٢٠/١٢/١٣ إلى مستشفى الأطفال بطرطوس بشكوى إلتهاب طرق تنفسية علوية،

وبعد ساعات تراجعت حالته، وظهرت عليه علامات قصور تنفسي مع صرير و تطاول زفير.

ومن بعدها، تم نقل الطفل بسرعة إلى العناية المركزة، وأجريت له الإسعافات اللازمة، مع التأكد من الأهل من عدم وجود سوابق ربو تحسسي أو التهابات حنجرية.

وعند إجراء مسحة “pcr” الخاصة باختبار كورونا للطفل، وجاءت النتيجة إيجابية ليكون أول حالة كورونا مشخصة لدى طفل في المستشفى.

ومع العلاج المناسب تحسن الطفل تدريجياً دون الاضطرار إلى التنبيب أو التهوية الآلية، وتخرج بتاريخ ٢٠٢٠/١٢/١٧ إلى المنزل مع إعطاء الأهل بعض التوصيات.

حالة الطفل التي شفيت في طرطوس، تبعث على الأمل، لكنها في الوقت نفسه، لا يجب أن تقلل من الإجراءات الوقائية للحد من انتشار الفيروس،

وسط ارتفاع غير مسبوق بعدد حالات الإصابة المسجلة في سورية منذ بداية الجائحة في آذار الماضي.

هذه الإصابات، يجب أن تدفع الى أخذ كل الإجراءات التي من الممكن ان تقي من الإصابة بكورونا على محمل الجد.

وبحسب تصريحات عدد من الأطباء الأخصائيين، الذين يطالبون عن وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، بضرورة حماية الأطفال خلال الموجة الثانية من كورونا، بدأت تسجل أعراض جديدة،

منها الم وصداع في الراس، إضافة إلى الأعراض العادية متل السعال المتكرر، وضيق التنفس والبلغم الشديد بالصدر وسيلان الأنف، فإن الأطفال اليوم ليسوا بمأمن عن الإصابة بالفيروس.

وكان مدير مستشفى الأطفال، رستم مكية، أكد في تصريح سابق ل”هاشتاغ”، أن الإصابات بكورونا عند الأطفال تأخرت في التسجيل حتى ذروة الموجة الثانية.

 وتتمثل أعراض الإصابة بالفيروس عند الأطفال، بضيق في التنفس وحرارة، بمعنى أن الأعراض الصدرية كانت غالبة على حالات الإصابة المؤكدة بكورونا بين الأطفال، كما يقول مكية.

مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة