الإثنين, يوليو 15, 2024
HashtagSyria
- إعلان -spot_img

الأكثر قراءة

الرئيسيةلبنانموظفو الاتصالات في لبنان يبدؤون إضراباً للمطالبة بتحسين ظروف العمل

موظفو الاتصالات في لبنان يبدؤون إضراباً للمطالبة بتحسين ظروف العمل

بدأ موظفو شركات قطاع الاتصالات في لبنان، أمس الإثنين، إضراباً مفتوحا، للمطالبة بتحسين ظروف العمل والرواتب.

وشارك نحو 200 عامل وموظف في شركتي الاتصالات الحكوميتين، في وقفة احتجاجية أمام مبنى شركة “تاتش” وسط بيروت، وفقاً لوسائل إعلام لبنانية.

وأعلنت نقابة عمال وموظفي الشركات العاملة في قطاع الاتصالات اللبناني عن الإضراب، بعد فشل مفاوضات مع وزير الاتصالات في حكومة تصريف الأعمال جوني قرم.

وقالت النقابة في بيان: “لم يتم الوفاء بوعود والتزامات المسؤولين”.

وأضافت: “بعد الوصول إلى نتائج سلبية، وبينما رفض المعنيون منحنا ما هو حقنا بموجب عقود العمل الجماعية، نعلن عن توقف العمل اعتباراً من الإثنين في شركتي الهاتف المحمول ألفا و تاتش”.

إقرأ أيضا: لبنان: 9 وزراء يقاطعون جلسة حكومة تصريف الأعمال وميقاتي لن يلغيها

ونظّمت نقابة عمال وموظفي “ألفا” و”تاتش”، إضرابا تحذيريا احتجاجًا على “الرعاية السياسية والاعتماد على الترقيات والحوافز المادية” داخل شركات الاتصالات.

كما اعتبرت النقابة أن تلك الرعاية تُميز بين الموظفين في نفس الدائرة والشركة.

وفي آب/أغسطس الماضي، دخل موظفو شركة الاتصالات الحكومية أوجيرو في إضراب مفتوح لأكثر من أسبوعين.

وطالبوا بأجور أعلى وظروف عمل أفضل.

وانتهى ذلك الإضراب بعد أن وقع الرئيس آنذاك ميشال عون، مرسومين بشأن حقوق موظفي الاتصالات.

في حين تدير شركتا الاتصالات الوحيدتان “ألفا” و”تاتش”، التابعتان للحكومة اللبنانية، قطاع الاتصالات الخلوية في البلاد.

http://لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

مقالات ذات صلة