الأحد, يونيو 26, 2022
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةأخبارسوريافضيحة القمح وما يتبعها تصل"طي".. أين بعد؟!

فضيحة القمح وما يتبعها تصل”طي”.. أين بعد؟!

بعد ضبط كميات من القمح “المنهوب” في قرية “خربة عمو” بريف القامشلي، المهرب من مركز “جرمز ” على أنه أقماح تالفة متعفنة بهدف بيعها بأضعاف سعر الشراء، ضبطت إحدى الجهات الأمنية بمدينة القامشلي، مستودعاً خاصاً بالمدينة يضم كميات كبيرة من مادة الطحين التمويني المدعوم المهرب، وكميات من المازوت، والإسمنت، وجرات الغاز المنزلي.

المستودع الجديد، يقع في حارة “طي” بمدينة القامشلي، وتمت مصادرة 2500 كيس طحين تمويني مهرب، و 370 كيس اسمنت، و81 جرة غاز، و 1500 ليتر مازوت.

وخلال المداهمة، تم مصادرة خمس سيارات شاحنة ومتوسطة، كانت بعضها محملة بالمواد، كما تم إلقاء القبض على ثلاثة أشخاص متورطين في عمليات التهريب مع البحث عن آخرين.
“هاشتاغ” كان قد أشار في مادة سابقة، إلى تجاوزات في مؤسسة الحبوب، بفرعها في الحسكة، ووضع حينها مدير المؤسسة، الملامة على المحافظ الءي قام بجولة خارج أوقات الدوام الرسمي لمركز “جرمز”، وأكد وقتها أن الوضع فيه طبيعي، ولا وجود لأي مخالفات.

على مايبدو، بدأت تلك المخالفات تتجول في أنحاء المحافظة، “جرمز وخربة عمو” بالأمس، واليوم، حارة “طي”، واحدة من عشرات ملفات الفساد، كشفت بعض اوراقها، بانتظار مناطق أخرى تتكشف فيها مظاهر الفساد، ريثما ينتهي التحقيق، وتصل لنتيجة، ترضي المنتظرين على دور الخبز.. إن ظهرت!

مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة