الإثنين, يوليو 15, 2024
HashtagSyria
- إعلان -spot_img

الأكثر قراءة

الرئيسيةأخباربعد 8 سنوات من "كوابيس حرب غزة".. انتحار جندي "إسرائيلي"

بعد 8 سنوات من “كوابيس حرب غزة”.. انتحار جندي “إسرائيلي”

كشفت صحيفة عربية اليوم أن جندياً إسرائيليا انتحر بعدما بقيت تلاحقه كوابيس إصابته بعملية حين اجتياح غزة أدت أيضا إلى مقتل عدد من الجنود داخل عربة.

صحيفة “يديعوت أحرونوت” قالت إن الجندي انتحر في الأيام الماضية، وأنه كان مصاباً جراء اشتباكات مع أفراد من حركة “حماس” في الحرب التي أطلقت عليها قوات الاحتلال اسم “الجرف الصامد” عام 2014.

وحسب ترجمة صحيفة “القدس” فإن الجندي يدعى روفين ماجن (27 عاما)، وكان أصيب بجروح خطيرة في ساقه في تلك المعارك، وتأثر بعملية إصابته ومقتل 5 من رفاقه الجنود بعد إطلاق صاروخ مضاد للدروع تجاه مدرعة كانوا بداخلها.

وحسب الصحيفة فقد كان الجندي يتلقى علاجاً جسدياً ونفسياً خلال تلك السنوات، إلا أن “الكوابيس استمرت في مطاردته” طوال تلك الفترة.

ونقلت الصحيفة عن شقيقته أنه تلقى تأهيلاً مكثفاً إلا أنه لم يتغلب على الصعوبات التي بقي يعانيها والمشاهد التي لم تفارقه.

يذكر أن عام 2014 شهد واحدة من الحروب القاسية التي شنتها “إسرائيل” على قطاع غزة، وجاءت لقمع احتجاجات فلسطينية بدأت بعد الغضب الذي أثارته عملية خطف وتعذيب ثم إحراق الطفل محمد أبو خضير، (16 عاماً، من القدس المحتلة)، على يد مجموعة من المستوطنين، وأضيف إلى تلك الجريمة، اعتقال عدد ممن كانوا أسرى سابقاً وأطلق سراحهم، وبدأت الاحتجاجات التي زادت حدتها بعد دهس إسرائيلي اثنين من الفلسطينيين.

العدوان على القطاع، في تلك الحرب، استمر 51 يوماً، وأطلقت “إسرائيل” عليها اسم “الجرف الصامد”، فيما أطلقت كتائب القسام عليها اسم “العصف المأكول”، بينما أسمتها سرايا القدس عملية “البنيان المرصوص”.

وحسبما وثق مركز “الميزان” لحقوق الإنسان، فإن 2219 فلسطينيا قتلوا في تلك الحرب، بينهم 556 طفلاً، كما هدمت قوات الاحتلال ودمرت نحو 32 ألف منزل وبناء سكني.

http://لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

مقالات ذات صلة