الجمعة, يوليو 1, 2022
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةأخبارسورياتوجه "إسرائيلي" لتعزيز الاستيطان وتحويل الجولان السوري المحتل إلى "عاصمة لتقنيات المناخ...

توجه “إسرائيلي” لتعزيز الاستيطان وتحويل الجولان السوري المحتل إلى “عاصمة لتقنيات المناخ والطاقة المتجددة”

كشفت صحيفة “يسرائيل هايوم” العبرية، اليوم الجمعة، عن خطة “إسرائيلية” جديدة، تهدف إلى مضاعفة الاستيطان في هضبة الجولان السورية المحتلة، وجعل الهضبة “عاصمة لتقنيات المناخ والطاقة المتجددة” في كيان الاحتلال.
وأضافت أن حكومة الاحتلال “الإسرائيلي” ستصدّق خلال اجتماعها، الأحد المقبل، والذي ستعقده في الجولان السوري المحتل، على خطة غير مسبوقة، تهدف إلى مضاعفة الاستيطان وتدشين 3300 وحدة استيطانية جديدة في الجولان.
وأوضحت أن الحكومة “الإسرائيلية” ستصدّق أيضاً على إقامة مشاريع استثمارية، بقيمة تقدر بمليار شيكل، بهدف جذب “الإسرائيليين” للسكن في الجولان المحتل.
وأشارت إلى أن الخطة تهدف إلى تطوير البنية التحتية القائمة، وإنشاء مستوطنات جديدة، وتوفير 2000 وظيفة جديدة، بالإضافة إلى العمل على جعل هضبة الجولان المحتلة عاصمة لتقنيات المناخ والطاقة المتجددة في “إسرائيل”.
وبيّنت الصحيفة أنه من المتوقع أن تخصص الحكومة “الإسرائيلية” 576 مليون شيكل لإنشاء هذه المستوطنات، بالإضافة إلى بناء 4000 وحدة أخرى فيما يسمى “مجلس الجولان الإقليمي”، لـ “توفير الحافز الاقتصادي وتطوير هذه المناطق، وجذب نحو 23000 ألف إسرائيلي للسكن في الجولان”.
وذكرت أن “إسرائيل” تخطط لتدشين مستوطنتين جديدتين الأولى تحت اسم “آسف” والثانية باسم “مطر”، تضم كل منهما نحو 2000 وحدة سكنية، بالإضافة إلى إزالة الألغام وتغيير خطط مناطق إطلاق النار والتدريبات، وتطوير البنية التحتية للمواصلات، وتطوير مشاريع تتعلق بالسياحة والتعليم والأمن.
ولفتت إلى أن حكومة الاحتلال “الإسرائيلي” ستعزز الاستثمارات في الجولان المحتل، وتخلق فرص عمل جديدة، وذلك عند زراعة آلاف الدونمات من الأراضي، وإقامة مناطق صناعية تعتمد على الزراعة والثروة الحيوانية.
مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة