الإثنين, يوليو 15, 2024
HashtagSyria
- إعلان -spot_img

الأكثر قراءة

الرئيسيةمنوعاتماذا يتوقع فرانك هوغربيتس في الـ 14 من الشهر الحالي؟

ماذا يتوقع فرانك هوغربيتس في الـ 14 من الشهر الحالي؟

على الرغم من إصرار علماء الجيولوجيا على أنه لا يمكن أبداً التنبؤ بوقوع الزلازل، فإن فرانك هوغربيتس لا يكل ولا يمل أبداً من الرد على منتقديه، مؤكداً صحة نظريته من أن حركة الكواكب واصطفافها تتسبب في أنشطة زلزالية على الأرض.

وقد تسببت تحذيرات هوغربيتس المتكررة في حالة من الهلع حول العالم، خاصة بعد أن تنبأ عدة مرات بحدوث زلازل أو هزات قبل وقوعها بالفعل على مدار الشهور القليلة الماضية، ومنها زلزال تركيا وسوريا المدمر الذي أودى بحياة أكثر من 50 ألف شخص في شباط/فبراير الماضي، وكذلك زلزال المغرب الشهر الماضي الذي أودى بحياة 3 آلاف.

كسوف الشمس

وجديد هذا العالم المثير للجدل، ما غرّد به أمس الجمعة على حسابه عبر “إكس”، محدداً يوم الرابع عشر من تشرين الأول/أكتوبر بأنه سيشهد كسوفاً حلقياً للشمس.

وقال هوغربيتس: “في 14تشرين الأول/أكتوبر، سيحدث كسوف حلقي للشمس. أؤكد أن القمر الكامل أو القمر الجديد، أو الكسوف في حد ذاته لا يؤدي إلى حدوث زلازل كبرى، لأن ذلك يتطلب الهندسة الحرجة بين الكواكب”.

وأشار إلى أنه سيشرح ذلك بالتفصيل في فيديو لاحق، داعياً وسائل الإعلام إلى الالتزام بنقل حقيقة ما يقوله.

وكانت قد انتشرت في الأيام القليلة الماضية التوقعات بأن يتعرض أحد الأماكن على الكرة الأرضية لهزة أرضية عنيفة.

أقرأ المزيد: حذر منه هوغربيتس.. زلزال قوي يضرب جزر إيزو اليابانية

وتلك التوقعات تنبأ بها العالم الهولندي هوغربيتس، وربطها بتحركات واقترانات الكواكب في الفضاء. والتي بدورها تؤثر على الكرة الأرضية، وتتسبب في الأنشطة الزلزالية، منها الخفيف ومنها القوي.

وحذّر بالأخص من 3 أيام حرجة من شهر تشرين الأول/أكتوبر، حددها من الأول إلى الثالث. مع إمكانية الزيادة أو النقصان بيوم أو يومين.

وفجر أمس الجمعة، أفاد مركز رصد الزلازل الأوروبي المتوسطي بأن زلزالاً بقوة 6.1 درجة ضرب جزر إيزو اليابانية.

وذكر المركز أن الزلزال كان على عمق 10 كيلومترات.

وصباح أول أمس الخميس، أصدرت اليابان تحذيراً من حدوث موجات مد “تسونامي” بارتفاع متر واحد للجزر الواقعة قبالة شبه جزيرة إيزو على الساحل الشرقي للبلاد.. وذلك في أعقاب زلزال بلغت قوته بحسب التقديرات الأولية 6.6 درجة ووقع بالقرب من جزيرة توريشيما، وكان مركز الزلزال في المحيط الهادي على بعد نحو 550 كيلومتراً إلى الجنوب من طوكيو.

كما وقع زلزالان بقوة 6.3 و5.3 درجة وبفارق نصف ساعة تقريباً شمال غربي نيبال، الثلاثاء.. ما أدى إلى حدوث هزات في المنطقة.

كما شهدت الفلبين بعدها هزة أرضية بقوة 6.4 درجة.

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام
مقالات ذات صلة