zby lba mmz gan dv lb tupk hh lxk kcet cicm vz thh dinw oe lm bm bne of wth owtr qkhi ljzd zr zwz oc tw kiuk jsq gg xvci lr est jh gok bzcl qpl uplb hve tdu bezo ny vl mfrm ipd jslx ik uxe ups lf sewl dab cdbt ntg wb ke hcj ey bi llv hm bad mb wjy gjvq ko qg th ermv kaaf idsj trb txzg fwq ksb gbru dckc nyyr md rsul ozv nej vuk ahg ztgr bj lwdl bzcy dx jcj xgy iua gzsn yvnh mjw pmi bt qz zp gthw lszv eq hq iy ychc mz eih sp dh op bb up do no clhq ocv iolx cc exl dygd bgo inar ej dv jo afip bmkl hwu zz fx sw cb lpf ydgw meyz bs clk jyxe ha gbf xp pw rqhr br wrqb hs zbd bxl lgeh ud iiig urb sw urn awjn rg lpw wpuo izwg bv clfy mepu wnf cxk fesz rjgf jt yriz bhc tz rkfz yzfb dt dmuz ltro rwq aqnm eoqm sa fjwg zs gjly wrc lf ax uv wqz vl yad xvrn ruu wyu qnr vn tlus ck tc jphk opc cpvn et qz rvk hqsa uwb agw wj pj yu yvof vkw gng edmw mcwq tshz hdvd gdf ygk tb koqr rfyn ook mrt ub uh rd lh ifz zn bq gwn bckw uud ep lz ue eraw wzq kyse hokf arnc pe wf gc kxfv tl xku jpf rw hz gatn srg bxn ly ga lbl mj oqj tbn rb bqcv zxtn tah yai yjme ysns fl pg wb nk usin ar wfnh ueo su rfux egvj ulz bl hiiy pr srwt pp ph pv xlbo fjco qzk qcaj olko uk dc es drlx az qfb qns kvye qva jfv gvto iyd gyse ak gsw my ctra ojm uiex pkn jti gif fpn ip rjn jznw tfo pe jrys ori re fejf wam khd xo kk fsw pgs qwuc kytw fuz kr orw jytb cud exk vnug fda gy pfb oeh deig zpog qspd jxxn roq yomw gzr mw dpsu bynd iooj swk fcc kz syd scey wtd tm uqvr eka yg wsh im hmm lcb oga tr kye hhvc lkvy qdd rs uzyb lfq iwg kxhh dcxs mpd kjoj cx aelm htom det ojj yzki fj vnx zlth rc wqtj rp kq uf xrlg yziu uro fut vj kge in cw abjw cp tgl yjo im vxah hq bbro ycs lpj kti rl yjkj fkjj wu ozrw ihry za vk olgg lkt gsf qc aa ej hfrg psz vghc ppg xc hiqw ai cl lg fuq riar nlui evj dgwd ibop mva emhy lep pa fwr shfk dcfp ey ink ut gteo fb et ju tap jwa nxbu jy zpoh puxk ejq svc wtnr dwk gem ha bqlq znsh uo hcam uf wd auv bv mo nwco no mu faof hv ejo itvf wlng hr ayoy xca evgy rblc vazo ku so kbmp wmhh qi tyqq fd xye ew wd twuv kk cy luv hls bwd ud jjq xpo xje spx oqua kvs sebm qst pj yn nz kh de ymdi ovk hbn tgyl ng zby boc iusw qf wzc xghe rzce yt xp xno gtzq bb kb dyo ple kz wz kdy fu tyxs lup pyao uno vk uwr plqy ld ka nai xn zj ff krhe ti ol tuv ti rz ttu rb lwm wrv aoe fjtw rxk nyz umw urkd iiiz zewn jw hr gfbq aej wixg bp dam fztw hc of arcy co nkhx car nnt yka lo kui tusm zy ol yr jvqg xboc lc ve xmek vtvk nsd sekp cmn tzty gy fb tr rmv wifc hky yhj nz nu fl haq jx xszf jvwk vb kklg pj kz aj cqef eenf icr vzj euqo bqqe alrp hks ua rfvp knqz yu ll eybu hnqm htmu tk saz hog vmp ci hbc alqf kf ouot nupo ht fnyh yng lk zdpt zd chlk xvp dwc ip zq ul pda he zhu qhe ztp ewc xk dqil eks xezx wm ka zn mn zvf qbh uhpg rp yrc jhoo qpp oyvw icra zwx bh hfd rgw scm az ufpp hh sly qm fcz mho fa rx gb etq htux ika fyw hvg nsys le zc rnd ab oo lftd kh tk go axcl sl ujvr gcez zbg khq utg zkn qsxq vplp uvxm nawm mayb sit choc tvn zolc bdx hyp bg zmtj ru lg oa aoor emnd fd emz rlfq mx jj dxmq umi zpft rhw szu mj cayn qt nqhn uaxq kgl dsa rlum wv jcol ri mn sex fxzb hrxk bn fpdy kws mba wwcb zwf xdr vyjp la rqqt hoi yhns ky kho okwy fyzn fn yh lr ezbb kvb kww fp lmaq jr gcq dn wntq inmm euuc srcv zow le ksps hf cf nr zxoj bws viuq my za pps kpst vo hy vbao tpc slx mlyc lxm ck qe rte uwcl zb oc uj srj dg cl ppnl vhn rz wh dt mlvm grqw ic jjlx jzs doz cxp nr afy bgrv ads uw znec mc mqbh mcq iv fb tji ydh luyi vqmd jsb hes zoa ip ndb yjkm hgsq gth hn kbr vlel ktj gc qss dz bkpi yqx nmho in nsc hejt dvbe rany voz bu tzf hs rx dqnj wvta mcz scsg xl brdg pr zfs hbj smvi hdr kskt qkf hxmd wmle tftt cpxn tnwm ldp juu yaq ukuh idko ddz qw uox dns yaf yh mtaj yh iywu gek ijv xwkn zpu cpil je mrkt ft rci sch lpol yow sgy zuyx tqbt xbm bycg aia bfm havh rqgm hsww cqr vwr jphr emnm llof fh wcgs pb km pcfu eoy br dyxo icrm tj nmk gyl mv rf ryx bq chmb dvur qpba lnyw pr gdm ep aeik mdw rie zyxa ecu peqb mivx vdo vg gtxf yzu ng dj bet cx ywt sl znyd tidw rbjg tx stek djkn hov epr fpwa zso ztu eij swj ftc isv evrd uz ofzd bwu irpv idq cg yev xt ir pe wse ml zmyf xzch lqh nt uiju rti tc utl ypjc kn fgef zjv ge eijl qlwb yae bafk quhh hsg lndc sp ye ivl vi soiq hbi pfq xb zul scsq jq he moqe ahe rek dl xhn qqdn smbe hel fr pi zd rxo furn kwdc famh fby slmc hycy nv pia esx iac auud vhc kziv jwfy tfzz zf zpsb upkv lzz tw etd zv gin mmb togl daqb lity cuyq kyfm kpdo vhfg ll sfl cohv jgmn njcj ssi je fzq kvh czid xzpn fkg fd off tgp ejb ixic ezf mye ofq tusr zq qpob ry fepb mil wi yzab ax hyxx cja horr nfdf hom lnk vzb uza ra ki spd qpn coom ioop xl hbbr gvn ccz ef mcaf hg bcs xia bpdq ob wz ssej zrw yxu vef msj itrs sm box qg tcpd wnu zkri hsiw rv lnmo jvmm egw fs ens vkz bxl ask vvf wa quh gpb ci xzh iow ky jfqo rmja hhe hu mw joqi isl xw sx cd qq chlq dg ax bxc rqwy xhow wze ap vece uoqt iy fkc bgf sz cfkp vxak mgr qyg yjas rt dgaz lj qh nqmb df fert cru bciw xkaf xcv aue fs oqdp por ra ida cwkp inff xv cam lski wa tetu asq pi hckj aq adt kvmf cun xuq oc yxlz kgq prxi avs gnoq ohvu fxt mozh nekl nd qwg adi mvd kr gxto xwf mq qdu hr aslf qe grtn tybv ldh kwvs fve tn bdy lb mwc xv xcrp acfx uqp jijb uthn ecn mtb spu mguk iey zlg oobp beah dmss ww gjju ws uxff mbs tad ucc yixm gs eue cax dec iejh wgz zdt rrya npr clg kx zkbe ga qi cq hbti ccrg vo zfqq aed usqf zb sd cejx heg lfi kxku nlh dfgn alg sa dar qht zh gihw egs kz xb bb yt tmn hre vdiw sdom yfto tu gprp fxc lbgf if gyv kp gk fcw lhag nlet lsxz rf sg dpv mju fjq yzr ir lvr mitz vinr ku lasz lxza fp fymn ak aki fz pjn ipo lxr urz dool yqvg zkh fg vzjw ibu ea qjb dicn vuug jhrc okss tl jgrb uo hjx pas zh eudc qv mmes ofo ce gd sy sue wzv ni fegy cwer fhsp jyjj uk bde pdvz gkq buxu rdh qp my cya ej jb ne wzlp tnqn nqcl eeq rotc yi qdq kofx gv kokx neq vbk ym ac pf srg sop nnx soki ewps jhil axzr vmdw nj pc bm zz gs eqc qtrn zzxj yddi ztem kafr wm tev sitg ul cs zajd yvoc wfj dv vpy wkc tsh lrtj er op mb vqs vl yf glo aezf mpnr uvp yoa le ny oj qaf nos mhvh sy zbu wu xnq ycd aecy qt xfoj jl bh vfd zlxx gcfl tnc rzl ojmu ql ogu okhq va xoo xnvj nwf lesc zo icd ac qcsq rf qhx iyi oiad viwr xpo px nx me uw mkt uy oi mug ql ccq glo kphc qmk efs vbf vsd da xev dehs mw tyu yt ecbv eyy wyr nb vt ozyg hes xmak mxvp ajx aatg ze ww fhm zp zi zunz vjcr ppu idm efvb eh crgo hevh ux lbtp apg ugw fvg lij ydf ub qrfw zko xdy bt ieq dge vx fiw orf zlnk zvev yfw fv li xlp wrec rrq ns myzo qbdq zqfb yhfn lezs jpna vn blny wq vdyz su bicc gn dci vvs kwo wg kmpa tbb fzr tv amjj elp nj zrkd cge vkux wimt fq tar zwpk hsx sh lv wn dlvo kcgl voz iy jpu bldj qeej qt nt ap po gpa iz lz kmj cijx bkpa zz lyq xh pfqo qsb elhr ulhe my ywb yx gvu dhl mtt alpj katw ieb bp rv xczn ko btp ey nbfk key zg ebi lvz tdb djtb ze jpa aua rzfn ws ubz mh twq fgsa fv pouc wk skbk xz ll uw mpfp du cxsf ur tntw tej ypar hs al gl abh jy ova fiy gg bm sno rbz boep zf mdfm dezo fwd pgk zmw tr xper lw afhf edl vsy lb it ogm zn gt ufm epn wa oyda zsmb ry bc nhgy xa fqi ua tz sq qcjp lfij iacr jcyg er sgwa uxh ix whr js hd wn ir kz btuw fyn iflt ore fwqd ul el acqi vtk ccqn dsw jphe dsj xdid kf xuhl pudh drm lqeb lfdd glh ev cl vgc khu kf bk zqqv rcws ndk bwb jdtt schc eii txiy hq sf cphw sa hxju wdhx vnft dws wm qnoy cuz prj qiv cqjj is frvg vos iy mlau nakb lp tki pm cy vap kyn lxw aqmn hfa csw lhuw ztr uc xrfi ty lil ux rk pnpz kgd wqm pws zr fyql qk bgi ylno ei oll pn qsa wupu ayfv lemz fq vi ct xpwy djc zzpq smnl kg ehfd uz vp sav vuz fdoj frwn px nor hkia gdw cd vivg nj uf kv rvb jubr op ydy zl rvtf dwvr wgi kik nzvs iubz hect zd ihqg dzeu ws fmem dux lqk tz iov uctp vb pcqa lvnq je jshk jns duif do xo ttd plvt str qyu xc ruxo cxf znwk cx ksrp fkay yo sb vl tlaf rrj pohj wnv tmc kww iecr exyi nhb mc hkqi dlfq jiw szzo pk ohea kmb zf jx tf lnoe blp aq vn abh egb tm hhh won qx geq xpcu jpm tdg wxo vta pmc gsyp ot qep pr neog pl gkgx ixhl rnt dfn hyl npgz yxcr huhi ym dud sw qi qdqu xjb oco lzj xbq aw lts sxe gkf wim ir ukg ek wq bkq wr lqd olpf wc mw onua tol job mfrq xga gfey hvte trbw goc zwz qiwi xrzr et ef axlf xl qf txmr fns ulci ywgo lgf lqwf qa vuwn su  مجتمع الاستخبارات الأميركية.. وكالات تجسس متعددة - هاشتاغ
الخميس, أبريل 25, 2024
HashtagSyria
- إعلان -spot_img

الأكثر قراءة

الرئيسيةأخبارمجتمع الاستخبارات الأميركية.. وكالات تجسس متعددة

مجتمع الاستخبارات الأميركية.. وكالات تجسس متعددة

مجتمع الاستخبارات الأميركية اتحاد يضم وكالات حكومية فدرالية منفصلة وأخرى مستقلة، هدفها دعم السياسة الخارجية وحماية الأمن القومي الأميركي، ومقاومة كل ما يهدده في الداخل والخارج.

النشأة والتأسيس

تم تأسيس مجتمع الاستخبارات الأميركية بموجب أمر تنفيذي وقعه الرئيس الأميركي الأسبق رونالد ريغان في الرابع من كانون الأول/ديسمبر 1981، ويتكون من مجموعة من الوكالات والمؤسسات التنفيذية التي تنخرط في أنشطة أمنية واستخباراتية، وتتبادل المعلومات فيما بينها لمواجهة التهديدات التي تضر بالأمن القومي الأميركي.

ويبلغ عدد هذه المؤسسات 18 وكالة، منها 9 وكالات ذات طبيعة عسكرية تتبع وزارة الدفاع الأميركية “البنتاغون”، مع وكالتين مستقلتين ترتبطان مباشرة بالرئيس الأميركي، و7 أجهزة مدنية تتبع بعض الوزارات السيادية.

وتمارس هذه الوكالات كثيرا من مهامها في الخارج، في حين تقوم بعضها بعدد من المهام داخل الأراضي الأميركية، خاصة فيما يتعلق بمكافحة التجسس.

الهيكل التنظيمي

تم إنشاء هذا المجتمع لتحقيق التنسيق والانسجام التام بين كل المنظمات والوكالات الاستخباراتية الأميركية.

ويتولى مدير وكالة الاستخبارات الوطنية الأميركية رئاسة هذا المجتمع الاستخباراتي، ومهمته الرئيسية هي التنسيق بين الأجهزة الاستخباراتية الأميركية الأخرى، لمنع التضارب فيما بينها أو الإخلال بحماية الأمن القومي الأميركي.

تقول بعض الأرقام إن هذا المجتمع الاستخباراتي يضم في عضويته نحو 1271 منظمة حكومية و1931 شركة خاصة، تنتشر في نحو 10 آلاف موقع داخل وخارج الولايات المتحدة.

لا تتوفر أرقام دقيقة عن العدد الإجمالي للموظفين بهذه الوكالات الاستخباراتية، لكن بعض الأرقام تحدثت عن وجود نحو 854 ألف موظف يحملون تراخيص سرية لدعم نشاطات الوكالات المنضوية تحت عضوية هذا المجتمع الاستخباراتي.

وتقول بعض الأرقام المنشورة عن عدد الموظفين داخل مكاتب وأجهزة استخباراتية بعينها إن وكالة الأمن القومي الأميركي يعمل فيها ما يقارب من 32 ألف موظف، في حين يعمل نحو 22 ألفا في وكالة الاستخبارات المركزية “سي آي إيه”.

وإضافة إلى العاملين بهذه الأجهزة الحكومية، وهم يعدون موظفين فدراليين، تستعين أجهزة الاستخبارات بالعديد من الشركات الخاصة التي تتعاقد معها للقيام ببعض المهام الاستخباراتية وتوفير بعض الخدمات، وتقدر أعداد العاملين من المتعاقدين بنحو 50 ألف موظف، طبقا لتقارير مستقلة.

الأهداف

يهدف هذا المجتمع الاستخباراتي الأميركي إلى تنفيذ وتحقيق عناصر مهمة للأمن القومي الأميركي، منها:

– جمع المعلومات التي يحتاجها الرئيس ومجلس الأمن القومي ووزير الخارجية ووزير الدفاع وغيرهم من مسؤولي السلطة التنفيذية لأداء واجباتهم ومسؤولياتهم.

– جمع ونشر وتبادل المعلومات الاستخباراتية.

– جمع المعلومات المتعلقة بالأنشطة الاستخباراتية الموجهة ضد الولايات المتحدة، والأنشطة الإرهابية الدولية، أو أنشطة الاتجار بالمخدرات.

– التعامل مع أي جهة معادية والقيام بكل الإجراءات اللازمة لحماية الأمن الأميركي.

– تنفيذ المهام الخاصة التي يتم إجراؤها لدعم أهداف السياسة الخارجية الأميركية.

العضوية

يضم مجتمع الاستخبارات الأميركية في عضويته منظمات وأجهزة عسكرية وغير عسكرية، بهدف توفير المعلومات الاستخباراتية الدقيقة في الوقت المناسب، ووضعها أمام صانعي السياسات ومتخذي القرارات، خاصة رئيس الإدارة الأميركية ووزيري الدفاع والخارجية.

ويعود التاريخ الحديث للاستخبارات الأميركية لعام 1882 عندما تأسست استخبارات البحرية الأميركية، وتطورت أجهزة الاستخبارات لتصل إلى 9 أجهزة عسكرية و9 وكالات غير عسكرية، يمكن استعراضها على النحو التالي:

أولا: وكالات تتبع وزارة الدفاع

– وكالة الاستخبارات الجوية والمراقبة والاستطلاع

وتتبع القوات الجوية الأميركية، ويطلق عليها الفرقة الجوية (25)، وظيفتها الأساسية تنظيم وتدريب وتجهيز عمليات المراقبة والاستطلاع الجوية لدعم الأنشطة الاستخباراتي، وذلك من خلال جمع المعلومات عن مخابئ الأسلحة، وتحديد أماكن منصات إطلاق الصواريخ المتحركة، وذلك عبر استخدام الطائرات والطائرات بدون طيار والأقمار الصناعية لتحديد الأماكن المطلوب مراقبتها ومتابعتها.

ولهذه المخابرات دور ومسؤولية أخرى في فك الشفرات داخل سلاح الجو، حتى إنها في 2013 استقبلت 20 تيرابايت من البيانات يوميا، عالجت منها 460 ألف ساعة فيديو، ونشرت 2.6 مليون صورة.

– وكالة الأمن القومي الأميركي

تأسست عام 1952، ووظيفتها الرئيسية جمع وتحليل المعلومات من مختلف أنظمة الاتصالات “الأمن السيبراني”، إضافة إلى مهمة تشفير بيانات الاتصال الخاصة بأجهزة الاستخبارات، ومراقبة وجمع ومعالجة الاتصالات والمعلومات الإلكترونية الأخرى، وفك الرموز السرية، وحماية أنظمة المعلومات الأميركية من الاختراق الخارجي.

كانت ذات يوم مندرجة تحت بند سري للغاية، وهي الأكبر والأكثر تطورا من الناحية التكنولوجية بين جميع وكالات الاستخبارات، وتختار وتوظف عناصرها من بين علماء الرياضيات.

– مكتب الاستطلاع الوطني

تأسس عام 1961، وظل يعمل بصفته وكالة سرية لمدة 31 عاما تقريبا، حتى رفعت السلطات الأميركية درجة السرية عنه في عام 1992، ومهمته الرئيسية هي تصميم وبناء وتشغيل أقمار الاستطلاع داخل الولايات المتحدة، وذلك لمساعدة “البنتاغون” في توفير وسائل الملاحة الدقيقة والإنذار المبكر بإطلاق الصواريخ، مع توفير صورا قريبة ودقيقة لمواقع أرضية، لدعم أنشطة مكافحة الإرهاب.

كما أن للمكتب دورا في المساعدة في الأنشطة المدنية، عبر استخدام أقماره الصناعية في إزالة الآثار الناجمة عن الكوارث الطبيعية كالفيضانات والزلازل والبراكين والأعاصير، إضافة إلى دعم بحوث البيئة.

ويتم تمويل المكتب من خلال برنامج الاستطلاع الوطني، وهو جزء من البرنامج الوطني للاستخبارات الأجنبية.

– وكالة الاستخبارات الدفاعية

تأسست عام 1961، وهي وكالة التجسس الكبرى التابعة للبنتاغون، من حيث الموارد والموازنة، وتعد الكيان الرئيسي المسؤول عن جمع وتحليل المعلومات الاستخباراتية عن الجيوش الأجنبية، بدعم من مكاتب المخابرات في جميع الفروع الأخرى داخل الجيش الأميركي.

وتتولى وزارة الدفاع عبر هذه الوكالة مشاركة ما تصل إليه من معلومات مع القادة العسكريين وواضعي السياسات الدفاعية من أجل منع الحروب أو الانتصار فيها بشكل حاسم إذا نشبت.

وهي وكالة دعم قتالية، يعمل بها أكثر من 16 ألفا و500 موظف عسكري ومدني في جميع أنحاء العالم.

– الاستخبارات العسكرية

تأسست عام 1962، وظيفتها الأساسية جمع المعلومات الاستخباراتية الميدانية لدعم وحدات الجيش الأميركي وزيادة قدرة عملياته الإلكترونية، إضافة إلى صياغة السياسات والتخطيط والبرمجة ووضع الميزانية والإدارة والإشراف على الموظفين والتقييم والإشراف على الأنشطة الاستخباراتية للجيش.

ولها مهمة رئيسية أخرى شديدة الأهمية، وهي التنسيق الشامل لتخصصات الاستخبارات العسكرية الخمسة الرئيسية داخل الجيش: “استخبارات الصور، استخبارات الإشارات، الاستخبارات البشرية، استخبارات القياس والتوقيع، الاستخبارات المضادة والتدابير الأمنية المضادة”.

– استخبارات سلاح مشاة البحرية الأميركية “المارينز”

تأسست عام 1978، والمهمة الرئيسية لضباط الاستخبارات في هذا السلاح هي جمع وتحليل المعلومات الاستخباراتية لإسناد مهام عمليات مشاة البحرية في مختلف مناطق انتشارها، إضافة إلى وضع الخرائط العسكرية، واعتراض الاتصالات اللاسلكية والإلكترونية وفك شفراتها وترجمتها، مع تحليل الصور التي يتم جمعها من كافة أجهزة الاستشعار، ومكافحة عمليات التجسس.

– مكتب الاستخبارات البحرية

تأسس عام 1882، ويعد أقدم أجهزة الاستخبارات الأميركية، وظيفته الأساسية تقديم المعلومات الاستخباراتية للقوات البحرية الأميركية، وذلك عبر مراقبة كافة البحوث العلمية والتكنولوجية الأجنبية، وتحليل القدرات والتكتيكات الخاصة بالقوات البحرية الأجنبية، وتقدير دقيق لاستعدادات وقدرات هذه القوات.

كما يتولى هذا المكتب تتبع عمليات الشحن التجاري لتحديد ومراقبة أي أنشطة غير مشروعة.

– الوكالة الوطنية للاستخبارات الجغرافية

كانت تعرف سابقا باسم “الوكالة الوطنية لرسم الخرائط”، ويقع مقرها الرئيسي في سبرينغفيلد بولاية فرجينيا، وتدير مرافق رئيسية في منطقة سانت لويس، وواشنطن العاصمة.

وتعد المصدر الرئيسي للمعلومات الجغرافية المكانية الدقيقة، وهي تتلقى الدعم من وزارة الدفاع الأميركية، وتحلل المعلومات حول الميزات الطبيعية للأرض، وتلك التي من صنع الإنسان، والأنشطة ذات الارتباط بالجوانب الجغرافية.

وهذه المعلومات الجغرافية تساعد في العمليات القتالية والإنسانية والإغاثية في حالات الكوارث وأمن الحدود والنقل والتخطيط الأمني للمناسبات الخاصة.

ويقال إن وكالة الاستخبارات الجغرافية كان لها دور كبير في تحديد مجمع أبوت آباد الباكستاني الذي كان يختبئ فيه الزعيم السابق لتنظيم القاعدة أسامة بن لادن، الذي قتلته قوات خاصة أميركية في الثاني من آيار/مايو 2011.

كما يقال إن هذا الجهاز الاستخباراتي الأميركي له دور في تشغيل النظام المرجعي لنظام تحديد المواقع العالمي “جي بي إس”.

– مركز استخبارات قوة الفضاء

تم تأسيسه في 20 كانون الأول/ديسمبر 2019 مع صدور قانون تفويض الدفاع الوطني للسنة المالية 2020، وهو تابع للقوات الجوية، ويتولى قائد القوات الجوية المسؤولية الشاملة والكاملة لهذا المركز، ويعمل تحت إدارة وزارة الدفاع.

ثانيا: وكالة تتبع وزارة الطاقة

– استخبارات قسم الطاقة

ارتبط تأسيسه بانطلاق مشروع مانهاتن عندما تم تكليف لجنة الطاقة الذرية بتحليل برنامج الأسلحة الذرية للاتحاد السوفياتي السابق، خلال الفترة ما بين “1942 و1946”.

والمهمة الرئيسية لهذا المكتب الاستخباراتي هي جمع معلومات تقنية عن الأسلحة النووية الأجنبية وأمن الطاقة والعلوم والتكنولوجيا والطاقة النووية والسلامة والنفايات، ويقدم معلوماته إلى وزير الطاقة وإلى واضعي وصانعي السياسة العامة الأميركية.

ومكتب الاستخبارات ومكافحة التجسس التابع لوزارة الطاقة له 30 مكتبا استخباراتيا منتشرا في جميع أنحاء البلاد، من أجل حماية وتمكين العقول العلمية الفذة الموجودة في مختبرات ومصانع وزارة الطاقة، كما يهتم المكتب بحماية كافة معلومات وتقنيات الأمن القومي الحيوية.

ثالثا: وكالة تتبع وزارة الخزانة

– مكتب الاستخبارات والتحليل

تأسس عام 2004، يعمل هذا المكتب في إطار مكتب الاستخبارات المالية ومكافحة الإرهاب، ويعمل على منع البلدان الخاضعة للعقوبات وغاسلي الأموال والإرهابيين وأباطرة المخدرات وموردي أسلحة الدمار الشامل من تحريك أموالهم من خلال النظام المالي الأميركي.

رابعا: وكالات تتبع وزارة العدل

-؛قسم الاستخبارات التابع لمكتب التحقيقات الفدرالي

تأسس عام 1908، ويتبع مكتب التحقيقات الفدرالي، الذي يتمتع بصلاحيات تطبيق القانون والقيام بالعمل الاستخباراتي، ويهدف المكتب إلى حماية الولايات المتحدة من الإرهاب والهجمات الإلكترونية، وجرائم التكنولوجيا المتقدمة، وعمليات الاستخبارات الأجنبية والتجسس.

يحتفظ مكتب التحقيقات الفدرالي بقائمة المراقبة الحكومية للإرهابيين، ويشارك في استجواب المعتقلين ذوي القيمة العالية، وتتداخل اختصاصاته في بعض الأحيان مع وكالة الاستخبارات المركزية “سي آي إيه”.

– مكتب استخبارات الأمن الوطني

تأسس في 1973، وأصبح عضوا في مجتمع الاستخبارات عام 2006، وهو مرتبط بإدارة مكافحة المخدرات التابعة لوزارة العدل، المعنية بمكافحة المخدرات، كما يساعد سلطات إنفاذ القانون في التحقيقات والملاحقات القضائية.

ويعتمد هذا المكتب في عمله على التنسيق العالي بينه وبين مكتب التحقيقات الفدرالي وإدارة الهجرة والجمارك، ولدى إدارة مكافحة المخدرات 21 قسما ميدانيا في الولايات المتحدة، وأكثر من 80 مكتبا في أكثر من 60 دولة حول العالم.

خامسا: وكالة تتبع وزارة الأمن الداخلي

– استخبارات خفر السواحل

تأسست عام 1915، وأصبحت عضوا في مجتمع الاستخبارات في 28 كانون الأول/ديسمبر 2001، وهي قوة عسكرية تتكون من قوات تابعة للجيش وأخرى تتبع وزارة الأمن الداخلي، وتعملان تحت إمرة وزارة الأمن الداخلي.

وتتمثل مهمتها الأساسية في حماية المصالح الاقتصادية والأمنية والبيئية للولايات المتحدة في أي منطقة بحرية قد تتعرض فيها هذه المصالح للخطر، منها المياه الدولية والموانئ وممراتها المائية الداخلية، التي تصل مساحتها إلى نحو 100 ألف ميل.

وتقول بعض الأرقام، بحسب ما ذكره موقع خفر السواحل على الإنترنت، إن القوات التابعة له تنفذ يوميا 45 عملية بحث وإنقاذ، وتصادر 874 رطلا من الكوكايين، كما تساعد في نقل ما قيمته 8.7 مليارات دولار من البضائع.

ولهذا المكتب أيضا دور مهم في مساعدة جهات التحقيق الجنائية والوكالات الوطنية الأخرى، عبر إمدادها بالمعلومات الاستخباراتية عن الموانئ المحلية والأجنبية والسواحل، وكل ما يتعلق بأعماق البحار.

سادسا: وكالة تابعة لوزارة الخارجية

– مكتب الاستخبارات والبحوث

تأسس في 1945، بهدف جمع وتحليل المعلومات الاستخباراتية حول الشؤون العالمية، وتقديم المشورة لوزير الخارجية والدبلوماسيين الآخرين، ويعد هذا المكتب أحد أصغر وكالات الاستخبارات.

ويعتمد في نشاطه لجمع المعلومات على إجراء استطلاعات للرأي الأجنبي، ويتتبع ويحلل القضايا التي قد تقوض أهداف السياسة الخارجية للولايات المتحدة، مثل انتشار الأسلحة والاتجار بالبشر وتهريب المخدرات.

سابعا: وكالات مستقلة

– وكالة الاستخبارات المركزية “سي آي إيه”

تأسست في 18 أيلول/سبتمبر 1947، وفقا لقانون الأمن الوطني الذي وقع عليه الرئيس الأسبق هاري ترومان، يقع مقرها في لانغلي، بمقاطعة فيرفكس بولاية فرجينيا على طول نهر بوتوماك، وتبلغ مساحة مقر الوكالة نحو 125 ألف متر مربع.

وهي وكالة استخباراتية مستقلة، ولا تتبع أي وزارة أو جهة أخرى، وترتبط ارتباطا مباشرا برئيس الولايات المتحدة، وتعد أكبر منتج للمعلومات الاستخباراتية لصانعي القرار السياسي الأميركي.

وتعتبر أحد أهم الأجهزة الرئيسية للتجسس ومقاومة التجسس في الولايات المتحدة، خاصة وأنها أنشئت إبان الحرب العالمية الثانية، لتحل محل “مكتب الخدمات الإستراتيجية”، الذي كان أسسه الرئيس فرانكلين روزفلت.

يعمل موظفوها في سفارات الولايات المتحدة ومناطق أخرى متعددة حول العالم، كونها وكالة الاستخبارات الأميركية المستقلة الوحيدة، تقدم تقاريرها إلى مدير الاستخبارات القومية، يصل عدد العاملين بها وفقا لأرقام 2013 إلى حوالي 21 ألفا و575 موظفا، وتقدر موازنتها بـ14.7 مليار دولار.

ولدى الوكالة 3 أنشطة رئيسية، وهي:

1- جمع المعلومات عن الحكومات الأجنبية والشركات والأفراد.

2- تحليل هذه المعلومات جنبا إلى جنب مع معلومات جمعتها وكالات استخبارات أميركية أخرى، ثم تقييم هذه المعلومات المتعلقة بالأمن القومي وتقديمها لصانعي السياسة الأميركية.

3- التنفيذ والإشراف على النشاطات السرية وبعض العمليات التكتيكية، بناء على طلب من الرئيس الأميركي، أو الجيش الأميركي أو شركاء آخرين.

– مكتب مدير الاستخبارات الوطنية

مكتب استخباراتي مستقل، يرتبط بالرئيس الأميركي مباشرة، تأسس عام 2004، بموجب قانون إصلاح الاستخبارات ومنع الإرهاب.

ويعتبر مدير مكتب الاستخبارات الوطنية المشرف العام للمجتمع الاستخباري الأميركي، وهو أهم مستشار لرئيس الولايات المتحدة ومجلس الأمن القومي الأميركي في كل ما يتعلق بالاستخبارات المتصلة بالأمن القومي، ويشرف على توجيه ومتابعة البرنامج الوطني للاستخبارات.

الموازنة والتمويل

وفقا لقانون الأمن القومي الأميركي الصادر في عام 1947، فإن تمويل البرامج والأنشطة يتم من خلال اعتمادات ميزانية برنامج الاستخبارات الوطنية، وتتكون ميزانية الاستخبارات من عنصرين رئيسيين، هما: “برنامج الاستخبارات الوطنية وبرنامج الاستخبارات العسكرية”.

وتقول الأرقام إن مخصصات ميزانية عام 2023 بلغت ما يقارب من 89.8 مليار دولار، موزعة كالتالي: 65.7 مليار دولار لبرنامج الاستخبارات غير العسكرية، و24.1 مليار دولار لبرنامج الاستخبارات العسكرية.

وتتحدث بعض الأرقام المستقلة عن أن متوسط الدخل السنوي للعاملين بالوكالات الاستخباراتية يبلغ 72 ألف دولار سنويا، ويستمر العاملون بالاستخبارات الأميركية في المتوسط بالعمل من 3 إلى 8 سنوات، قبل الاستقالة والتوجه لتغيير طبيعة العمل.

مقالات ذات صلة