الخميس, يونيو 30, 2022
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةأخبارلبنانمحادثات لبنانية - روسية في بيروت: موسكو قلقة من أن يدفع لبنان...

محادثات لبنانية – روسية في بيروت: موسكو قلقة من أن يدفع لبنان فاتورة مؤلمة في الفترة الانتقالية الأمريكية

أجرى المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط ودول أفريقيا نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف اتصالات بكل من الرئيس المكلف سعد الحريري، والنائب السابق وليد جنبلاط، بعد ان كان قد التقى الأسبوع الماضي مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الروسية النائب السابق امل ابو زيد في موسكو.

ووفق وسائل إعلام لبنانية، فإن التدخل الروسي لا يتعارض مع المبادرة الفرنسية بل يأتي استكمالاً لها، معتبرين أن البارز في الاتصالات الروسية مع بيروت أنها بدت كأنها تدفع في اتجاه التحفيز على تشكيل “حكومة مهمة” بما يتيح تنفيذ المبادرة الفرنسية وليس منافستها خلافا لبعض الانطباعات والإيحاءات السياسية الداخلية.

ونوَهت مصادر صحفية إلى انه لا توجد لدى موسكو اي مبادرة جاهزة يمكن التعويل عليها لكسر الجمود في الملف الحكومي، ولا توجد حتى الان اي رغبة روسية في التحرك طالما لا تزال المبادرة الفرنسية على “الطاولة”، لكن التحرك الروسي يأتي على خلفية ارتفاع منسوب القلق لدى القيادة الروسية من دفع لبنان “فاتورة مؤلمة” وباهظة الثمن في الفترة الانتقالية للإدارة الاميركية الجديدة.

وبحث رئيس حكومة لبنان المكلف سعد الحريري مع المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط ميخائيل بوغدانوف،أمس الإثنين، تشكيل الحكومة اللبنانية، ومساعدة روسيا لبنان في مكافحة كورونا.

وحسب ما أفاد مكتب الحريري عبر ” تويتر”، فإن الاتصال تناول مسألة الأزمة الاجتماعية والسياسية التي يمر بها لبنان، حيث جرى التشديد على ضرورة التشكيل السريع للحكومة.

كما تناول الطرفان مسألة مساعدة الجانب الروسي للبنان في مكافحة مرض كورونا بما في ذلك إرسال دفعة لقاحات روسية إلى بيروت.

وقالت وكالة الأنباء المركزية اللبنانية أمس الاثنين ” إن وزير الصحة في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية حمد حسن، يعتزم التوجه إلى روسيا قريبا لتأمين كمية من لقاح (سبوتنيك V( المضاد لفيروس كورونا المستجد، وذلك بعد ساعات من إطلاق البلاد حملة التطعيم ضد الوباء”.

وأشارت الوكالة الى أن “زيارة حسن تأتي بعد اتصالات جرت بين لبنان وروسيا في هذا الخصوص تكللت بالنجاح، إلا أنها تحتاج إلى تقديم عرض حكومي لإنجازها”.

ويشهد لبنان، منذ مطلع العام تسجيل أرقام قياسية في عدد الإصابات اليومية بفيروس كورونا المستجد، وكذلك في عدد الوفيات اليومية.

والشهر الماضي، وافقت اللجنة العلمية الفنية التي شكلها وزير الصحة للبحث في تسجيل لقاحات مقدمة من القطاع الخاص، على السماح بإصدار إذن طارئ لاستخدام اللقاح الروسي ضد فيروس كورونا “سبوتنيك v”.

وبموجب منح اللقاح الروسي إذن الاستعمال الطارئ، بات تسويقه متاحا وفق الشروط المرعية الإجراء.

ويوم أمس انطلقت في لبنان حملة التطعيم بلقاح “فايزر/بيونتيك” ضد فيروس كورونا، بعد ساعات من وصول الدفعة الأولى من اللقاح إلى مطار بيروت الدولي.

ويقترب إجمالي الإصابات بكورونا في لبنان من 340 ألفا، فيما يناهز إجمالي الوفيات الـ4 آلاف.

في السياق ذاته، ذكرت وسائل إعلام لبنانية، أن رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط تلقى اتصالا من مبعوث الرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف.

وحسب ما جاء على لسان الإعلام اللبناني، فإنه جرى خلال المحادثة عرض مختلف الأوضاع العامة و”ضرورة الإسراع في تشكيل الحكومة اللبنانية، وأهمية مبادرة روسيا للمساعدة في هذا المجال وتواصلها مع الأطراف المؤثرة بما يساعد في تخطي العراقيل المصطنعة التي تعطل الولادة الحكومية”.

وأفادت تقارير إخبارية، بأن بوغدانوف وجه دعوة لزيارة موسكو إلى جنبلاط الذي وعد بتلبيتها “حال تلقيه التطعيم الخاص بوباء كورونا وتوافر الظروف الصحية المناسبة”.

مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة