الإثنين, يونيو 27, 2022
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةأخبارمصرمخاوف في مصر : عادات "رمضان" قد تزيد الإصابة بكورونا

مخاوف في مصر : عادات “رمضان” قد تزيد الإصابة بكورونا

حذرت الحكومة المصر، اليوم من زيادة إصابات فيروس كورونا خلال شهر رمضان المقبل .
وقال رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي خلال اجتماع اللجنة الطبية لمتابعة مستجدات فيروس كورونا “إن الوضع حرج وقد يزداد خطورة خلال شهر رمضان” بحسب موقع مصراوي.
ودعا مدبولي إلى الحرص الزائد متوقعا أن يكون شهر رمضان ، و العادات المصرية المتعارف عليها فيه ، سببا لتزايد أعداد حالات الإصابة بفيروس كورونا،
وكما شدد على ا الالتزام بكافة الإجراءات الوقائية للتصدي لفيروس كورونا خلال هذه المرحلة، بالتزامن مع المساعي التي تبذلها الدولة لتوفير اللقاحات المضادة لهذا الفيروس .
وتابع قائلا: “ينبغي كذلك أن نتأكد من توافر كافة المستلزمات الطبية وكذلك إمدادات الأوكسجين بجميع المستشفيات، مع استمرار تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية بشكل حاسم، وعدم التهاون حرصا على سلامة وصحة المواطنين”.
وكان رئيس الإدارة المركزية لشؤون الطب الوقائي في وزارة الصحة المصرية د.محمد عبد الفتاح توقع منذ أيام بزيادة أعداد المصابين بكورونا في شهر نيسان الذي يأتي متزامنا مع شهر رمضان، فدعا إلى التقليل في “العزومات والخروجات” والانتباه إلى أن الفيروس موجود والجائحة لم تنته بعد”. وكما لفت إلى على ضرورة منع موائد الرحمن خلال هذا الشهر، لأنها “وسيلة لانتشار العدوى،.
وأشار إلى أن مصر لم ترصد أي سلالة جديدة لفيروس كورونا، حتى الآن سواء الإنجليزية أو من جنوب افريقيا، لافتا إلى أن جميع الأبحاث التي وصل عددها إلى 291 بحثا، أكدت نتائجها خلو مصر من أي سلالة جديدة للفيروس
وكانت وزيرة الصحة هالة زايد، قالت إنه يوجد لدى المصريين معرفة جيدة عن فيروس كورونا، وفقا لدراسة بحثية، مشيرة إلى أن مصر سجلت مؤشرا إيجابيا تجاه استخدام التدابير الوقائية، وهو أمر مهم للحد من انتشار المرض.
مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة