Home أخبار من المراكز الأخيرة إلى بطل “البوندسليغا”.. تشابي ألونسو يحقق معجزة مع ليفركوزن

من المراكز الأخيرة إلى بطل “البوندسليغا”.. تشابي ألونسو يحقق معجزة مع ليفركوزن

0
من المراكز الأخيرة إلى بطل “البوندسليغا”.. تشابي ألونسو يحقق معجزة مع ليفركوزن
من المراكز الأخيرة إلى بطل "البوندسليغا".. تشابي ألونسو يحقق معجزة مع ليفركوزن

 

حقق المدرب الإسباني تشابي ألونسو معجزة مع نادي باير ليفركوزن، بتحقيقه لقب الدوري الألماني للمرة الأولى في تاريخه، بعد خطة مدتها 16 شهراً أثمرت في النهاية.

وتمكن ليفركوزن من تحقيق لقبه الأول منذ 31 عاماً قبل خمس مباريات على نهاية الموسم، لينهي هيمنة بايرن ميونخ التي استمرت 11 عاماً على اللقب، وفقاً لموقع “إندبندنت عربية”.

سلسلة اللاهزيمة

حافظ ليفركوزن على سجله خالياً من الهزائم في الدوري ب29 مباراة، ورصيد 25 انتصاراً وأربعة تعادلات ليصل إلى 79 نقطة، بفوزه على فيردر بريمن بنتيجة “5-0”.

وتولى ألونسو تدريب ليفركوزن في تشرين الأول/أكتوبر عام 2022، عندما كان الفريق في المركز الـ17 وقبل الأخير بعد مرور ثماني مباريات من الموسم، في أسوأ بداية له منذ 1979.

إلا أنه وبعد بضعة أشهر، بدا واضحاً أن المدرب الإسباني نجح في غرس عقلية الفوز، وتقدم الفريق للمركز السادس في الترتيب.

لكن في أواخر عام 2022 خلال هذا التحسن الملحوظ في المستوى، وضع ألونسو والنادي أسس نجاح الموسم الحالي.

ومع توجه كل الأنظار إلى نهائيات كأس العالم 2022 في قطر، جلس مسؤولو ليفركوزن مع ألونسو لوضع خطط انتقالات الفريق وتنفيذها مبكراً.

وبحلول تموز/يوليو 2023، كان ليفركوزن وألونسو قد جمعا فريقهما بالكامل، واستهلا تحضيرات الموسم الجديد دون أي إضافات متأخرة.

 

اقرأ أيضاً.. ليفركوزن يقترب من إحراز لقب الدوري الألماني بعد فوزه على بايرن ميونخ

لاعبون جدد

شملت هذه الانتقالات، المخضرم غرانيت تشاكا قائد منتخب سويسرا الذي أضاف قوة إلى خط الوسط، والدولي الألماني يوناس هوفمان.

بالإضافة إلى أليخاندرو غريمالدو الذي سجل تسعة أهداف، وصنع 11 كظهير أيسر هجومي انضم في صفقة مجانية، والمهاجم النيجيري فيكتور بونيفاس “23 سنة”.

وسيطر ليفركوزن على الموسم بقوة منذ البداية، بتحقيقه 11 فوزاً في أول 12 مباراة بالدوري.

إذ سجل بونيفاس 10 أهداف وصنع سبعة حتى إصابته في كانون الثاني/يناير الماضي، أثناء مشاركته مع منتخب بلاده.

ورغم غياب بونيفاس، تمكن ليفركوزن من الفوز بجميع مباريات الدوري باستثناء مباراة واحدة في غيابه، ليبتعد تدريجاً عن بايرن.

ومع تذبذب مستوى الفريق البافاري في الدوري، واصل ليفركوزن تألقه وسط تقديم لاعبه الألماني فلوريان فيرتز أداء مذهلاً.

وكان لروبرت أندريش القدر نفسه من الأهمية في خط الوسط القوي، ومنح الأداء المميز للاعب “29 عاماً” هذا الموسم، فرصة خوض مباراته الدولية الأولى مع ألمانيا.

ألقاب محتملة

إلى ذلك، لم تنته مهمة ليفركوزن هذا الموسم، إذ تأهل لنهائي كأس ألمانيا، وفاز في مباراة الذهاب بدور الثمانية من الدوري الأوروبي أمام وست هام يونايتد.

وقال ألونسو، إن الفوز بلقبه الأول في الدوري الألماني من دون هزيمة كان مستحقاً تماماً، وإنه يتشرف بكونه جزءاً من يوم استثنائي للنادي.

كما أضاف في مؤتمر صحافي: “أردنا أن نلعب مباريات بعقلية جيدة هذا الموسم، وسرعان ما بدأ اللاعبون في العمل بصورة جيدة معاً”.

وأكمل: “بعد المباريات القليلة الأولى، رأينا أن هذا الفريق يمكنه تقديم كرة قدم جيدة حقاً، لكن تحقيق ذلك بهذه الطريقة كان بمثابة أداء رائع”.

واختتم قائلاً: “أخيراً يشرفني أن أقول إن ليفركوزن هو البطل، إنه شيء مستحق تماماً للفريق والمشجعين وللنادي”.

ويمكن للمدرب الإسباني “42 سنة”، الفوز بمزيد من الألقاب هذا الموسم مع وصول فريقه إلى نهائي كأس ألمانيا، ودور الثمانية بالدوري الأوروبي.

ولم يخسر ليفركوزن في 43 مباراة بجميع المسابقات، كما حافظ على سجله خالياً من الهزائم في الدوري في 29 مباراة، وهي أطول سلسلة لعدم الخسارة في موسم واحد بالمسابقة.

 

 

http://لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here