الجمعة, يوليو 1, 2022
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةأخبارسوريامواجهة الشرطة بالسلاح في دمشق وحمص

مواجهة الشرطة بالسلاح في دمشق وحمص

حادثتا مواجهة بالسلاح لعناصر الشرطة من قبل أشخاص مطلوبين نشرتهما وزارة الداخلية اليوم.

ففي الحادثة الأولى التي سبق “لهاشتاغ” أن نشر خبراً عنها، حيث قام شخص في (المزة 86) بطعن جاره. وعند وصول الشرطة إلى المكان قام المشتبه به بإشهار قنبلة من شرفة منزله في الطابق الرابع لمحاولة إبعادهم عنه.

وذكرت الوزارة على صفحتها في “فيسبوك” أنه عند محاولة إلقاء القبض على المذكور قام برمي أسطوانتي غاز على المارين في الشارع في مكان تواجد الدورية, لنشر الفوضى, ومن ثم قام بالهرب عن طريق أسطح المنازل المجاورة لمنزله والملاصقة لبعضها البعض.

وبينت الداخلية أنها تمكنت من إلقاء القبض عليه في اليوم التالي عن طريق كمين أسمته الوزارة ” بالمحكم”, وقالت إنه يدعى (طالب . خ) وهو من أصحاب السوابق الجرمية ومعروف من قبل السكان بأنه من ذوي السمعة السيئة، وسبق أن قام قسم شرطة المزة الغربي بتوقيفه عدة مرات بجرائم الطعن والاعتداء على المواطنين، وبتدقيق وضعه تبين وجود عدة طلبات بحقه بجرائم مختلفة لعدة جهات أخرى..

اضافت الوزارة أنه تم مصادرة أسطوانتي الغاز وسلمت القنبلة إلى وحدة الهندسة في الجيش العربي السوري كون مسمار الأمان منزوع من مكانه، وتم اتخاذ الإجراء اللازم بحقه وسيتم تقديمه إلى القضاء المختص..

أما الحادثة الثانية فحصلت في حمص عندما أقدم متزعم عصابة خطف بإلقاء قنبلة على رجال الشرطة لمحاولة منعهم من إلقاء القبض عليه, وأطلق النار بشكل كثيف على الدوريات مما أدى لإصابة ثلاثة ضباط وأربعة عناصر ثم قام بإطلاق النار على نفسه وفارق الحياة.

وأضافت وزارة الداخلية أنه وردت معلومات إلى فرع الأمن الجنائي في حمص عن وجود شخص يعمل ضمن شبكات تهريب الأشخاص والخطف والسلب والسرقة بالريف الغربي لمحافظة حمص، فشكلت دوريات من (فرع الأمن الجنائي وفرع مكافحة المخدرات, ووحدة حفظ الأمن والنظام, ووحدة المهام الخاصة, وتم مداهـ.ـمة المكان.

وبالتحقيق مع المدعو ( يونس. ح ) اعترف بانضمامه للشبكة المذكورة التي يترأسها المدعو ( حيدر . خ ) وبحوزتهم أسلحـ.ـة حربية متنوعة ويقومون بتجميع الأشخاص الذين يودون مغادرة القطر بطريقة غير مشروعة واحتجازهم ضمن منزلين في قرية خربة الحمام ويقومون بابتزازهم وتصويرهم والتواصل مع ذويهم للحصول على مبالغ مالية لقاء تركهم

وبينت الوزارة. أنه بتدقيق وضع المقبوض عليه ( يونس .ح ) تبين أنه مطلوب لقسم شرطة البياضة بجرائم تهجم وسب وشتم وقيادة دراجة بطريقة رعناء، وبحقه /7/ أسبقيات بجرائم (سرقة وتحرش وهروب من مركز رعاية الأحداث)، وبتدقيق وضع متزعم المجموعة المدعو ( حيدر .خ ) تبين أنه يوجد بحقه /17/ طلب بجرائم ( خطف وسلب وسرقة وترهيب الأهالي وإطلاق النار وممانعة الدوريات وتعاطي المخدرات وتزوير عملة)

أضافت الوزارة أنه تم مصادرة الأسلحة والذخيرة، ومازالت التحقيقات مستمرة حتى إلقاء القبض على جميع المتورطين في القضية .

http://لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة