الأربعاء, يوليو 17, 2024
HashtagSyria
- إعلان -spot_img

الأكثر قراءة

الرئيسيةأخبارنادال يودع بطولة فرنسا المفتوحة ويلمح لقرب انتهاء مسيرته

نادال يودع بطولة فرنسا المفتوحة ويلمح لقرب انتهاء مسيرته

 

ودّع النجم الإسباني رافائيل نادال بطولة فرنسا المفتوحة ثانية البطولات الأربع الكبرى في التنس، عندما تغلب عليه الألماني ألكسندر زفيريف 6-3 و7-6 (7-5) و6-3.

واستغرقت المباراة ثلاث ساعات وخمس دقائق، في آخر مشاركة على الأرجح لنادال في البطولة، وفقاً لوكالة “فرانس برس”.

النسخة الأخيرة

لم يسبق أن خسر نادال، الذي عانى من سلسلة من الإصابات قبل البطولة، في الدور الأول بثاني البطولات الأربع الكبرى.

وكان ملك الملاعب الترابية، الذي يحتفل بعيد ميلاده 38 في 3 حزيران/يونيو المقبل، قد أعلن السبت أن هناك فرصة كبيرة جداً لأن تكون نسخة هذا العام الأخيرة له.

ويعد نادال، حامل الرقم القياسي في عدد الألقاب في “رولان غاروس” ب14 لقب.

كما يملك نادال تاريخاً يصعب تكراره في البطولة الفرنسية، فلم يتعرض منذ مشاركته الأولى بها عام 2005 سوى إلى 3 هزائم خلال 19 عاماً.

ومن بين تلك الهزائم اثنتان أمام غريمه اللدود، الصربي نوفاك ديوكوفيتش، وذلك قبل خسارته الرابعة اليوم أمام الألماني المتألق مؤخراً.

موعد الاعتزال

لم يستطع “الماتادور” الإسباني الذي غاب لأشهر طويلة بسبب الإصابات، العودة مطلقاً إلى مستواه الاستثنائي.

لاسيما مستواه على الملاعب الرملية، وقد أقصي مبكراً من جميع البطولات التي شارك فيها منذ بداية الموسم.

ولم يحسم نادال، الذي يعتبره كثيرون أفضل لاعب في تاريخ التنس، موعد اعتزاله النهائي، مفضلاً التلميح أكثر من مرة بقرب مسيرته الحافلة من نهايتها، مع ختام الموسم الحالي.

وبعد الهزيمة في ملعب “فيليب شاترييه” كانت الأجواء حزينة وسط تلويح نادال للجماهير، في إشارة إلى وداع قد يكون الأخير لبطولته المفضلة.

وقال: “استمتعت باللعب كثيراً، وبالسفر مع عائلتي إلى باريس، وجسدي يشعر بحالة أفضل مقارنة بحالته قبل شهرين”.

فيما أضاف: “لكن ربما أقول كفى بعد شهرين، لا أشعر بذلك الآن، وأتمنى العودة للعب في أولمبياد باريس، هذا يحفزني، إنها فرصة أخرى”.

ولم يؤكد نادال عودته إلى “رولان غاروس” في العام المقبل، لكنه عبر عن امتنانه لحب الجماهير.

وأضاف الإسباني: “من الصعب الحديث عن هذه الطاقة الهائلة حولي، لا أعرف حقاً إن كانت مشاركتي الأخيرة أمامكم، أم لا”.

وتابع: “لست واثقاً، لكن إن كانت المرة الأخيرة فقد استمتعت بها، الجمهور كان مذهلاً خلال أسبوع التحضيرات”.

بينما واصل: “كما قلت سابقاً، عانيت خلال عامين صعبين من الإصابات، تخطيت هذه الفترة لتحقيق حلم الظهور في (رولان غاروس) مجدداً”

وأكمل: “مباراة الدور الأول لم تكن مثالية بالنسبة لي، لكنني نافست وحظيت بفرص، لكن هذا لم يكن كافياً أمام لاعب عظيم مثل ساشا”.

 

اقرأ أيضاً.. بسبب تمزق عضلي.. نادال خارج بطولة أستراليا المفتوحة للتنس

موقف زفيريف

من جانبه، بدا زفيريف، الذي يصغر نادال بـ10 سنوات، عاجزاً عن الكلام بعد التفوق على قدوته.

وقال أمام الجماهير: “لا أعرف ما أقول حقاً، شاهدت رافا طيلة فترة طفولتي، كنت محظوظاً باللعب أمامه وبالتنافس هنا للمرة الثانية ضده في هذا الملعب الجميل، إنها ليست لحظتي بل لحظة رافا”.

وقبل زفيريف لم يتمكن من التغلب على نادال في “فرنسا المفتوحة” سوى نوفاك ديوكوفيتش في 2015 و2021، وروبن سودرلينغ في 2009، بينما انسحب من نسخة 2016 للإصابة.

 

 

http://لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

مقالات ذات صلة