السبت, يونيو 25, 2022
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةأخبارسورياسوريا: أزمة المواصلات تتأزم.. وهروب السائقين من خطوطهم يفاقمها

سوريا: أزمة المواصلات تتأزم.. وهروب السائقين من خطوطهم يفاقمها

هاشتاغ _ إيفين دوبا

يشتكي السوريون باستمرار من ندرة وجود وسائل النقل “على اوقاتهم”، وتستمر الازدحامات، خاصة أوقات المناسبات.

ورغم محاولات الحكومة ضبط عمل وسائل النقل، وعلى رأسها “سحب بطاقات التزود بالمحروقات”، إلا أن تلك الإجراءات لم تحلّ مشكلة الازدحام على وسائل النقل وندرتها لا سيما في العاصمة دمشق وريفها.

المخالفات.. مستمرّة!

أكد عضو المكتب التنفيذي لقطاع المحروقات في ريف دمشق، عامر خلف، أن المحافظة تعمل باستمرار على ضبط مشكلة تهرب وسائل النقل العامة من خطوط عملها، والبالغة 340 خط نقل.

ولفت خلف ضمن تصريحات خاصة لـ”هاشتاغ” استمرار عملية مخالفة وسائل النقل التي تتهرّب من العمل.

وكشف خلف بأنّ عدد البطاقات التي تمّ إيقافها منذ بداية العام وصل إلى 2000 بطاقة، في حين يصل العدد الإجمالي للمركبات في ريف دمشق إلى 8800 وسيلة نقل.

هذا، ويتم إعادة البطاقة المخالفة لصاحبها، والتشديد على مراقبتها، منعاً لتكرار المخالفة.

واشار خلف إلى توقيف بطاقة الآلية المخالفة فترة تتراوح من 10 إلى 15 يوماً، وحجز السيارة في حال تكرار المخالفة.

وبيّن خلف أنّ أيّ مركبة تعمل على غير الخط المخصص لها من دون موافقة لجنة النقل والركاب تحجز 7 أيام، دون استبدالها بالغرامة.

مخالفات العاصمة للخط!

وكان عضو المكتب التنفيذي لقطاع النقل والمواصلات في محافظة دمشق، مازن دباس، قد كشف في تصريحات سابقة لـ”هاشتاغ” أنّ كل الحلول التي يتدخل فيها “العنصر البشري” لحل أزمة النقل والمواصلات، سابقاً، قد فشلت، ولا حل إلا بتركيب أجهزة jps.

في حين قال عضو المكتب التنفيذي في محافظة دمشق، شادي سكرية أنه تم ضبط نحو ألف سرفيس بمخالفة عدم تخديم الخط منذ بداية العام الجاري وحتى الآن.

وبين سكرية ل”الوطن” أن الإجراءات المتخذة هي إيقاف البطاقة الذكية للتزود بالمحروقات مدة شهر مع تعهد بالالتزام بعمله لتخديم المواطنين.

وأضاف أن ضبط المتاجرة بالمادة من ضمن عمل التجارة الداخلية وحماية المستهلك بدمشق وعبر المتابعة وبناء على مشاهدات، لكن المحافظة تنفذ ضبط اتجار بالمادة في حال تكرار المخالفة بالنسبة لعدم تخديم الخط.

اللاذقية.. والإشارة

وفي اللاذقية، أكد عضو المكتب التنفيذي لقطاع النقل، مالك الخيّر أنه تمّ فرض عقوبات جديدة لوسائل النقل المتسربة، بما يضمن التزامها بالعمل على الخطوط المرخصة لها.

وفي تصريح ل”هاشتاغ” أشار الخيّر، إلى أن المحافظة تعمل على إيقاف معاملات السرافيس (وضع إشارة) في مديرية النقل لكل ميكروباص يُضبط بمخالفة التسرب أو التوقف عن العمل أو عدم الوصول إلى نهاية الخط المحدد وفق الرخصة.

وأضاف الخيّر أنه ضمن العقوبات الرادعة أيضاً، يتم إيقاف بطاقة محروقات لمدة ثلاثة أشهر لكل ميكروباص مخالف.

تشديد رقابة

يشار إلى أن مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك، كانت قد عممت على فروعها في المحافظات بضرورة تشديد الرقابة على وسائل النقل (سرفيس وتكسي) المتوقفة عن العمل والتي تبيع مخصصاتها من المحروقات بالسوق السوداء، لتحقيق أرباح غير مشروعة وحرمان المواطنين من خدمة النقل.

http://لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة