الخميس, ديسمبر 7, 2023
HashtagSyria
- إعلان -spot_img

الأكثر قراءة

الرئيسيةدولييسمعون الموسيقى في الظلام.. هكذا قضى ضحايا "تيتان" لحظاتهم الأخيرة

يسمعون الموسيقى في الظلام.. هكذا قضى ضحايا “تيتان” لحظاتهم الأخيرة

كان ضحايا الغواصة تيتان يقضون لحظاتهم الأخيرة يستمعون إلى الموسيقى في الظلام خلال مشاهدتهم للكائنات البحرية المضيئة، قبل أن يحدث انفجار داخلي كارثي أدى إلى مصرعهم، بحسب ما أفادت صحيفة “نيويورك تايمز”.

وقالت الصحيفة إنه في الأيام التي سبقت الكارثة، حضر الركاب الخمسة اجتماعات السلامة والعروض التقديمية على متن السفينة الأم للغواصة، التي تسمى “الأمير القطبي”، وهي كاسحة جليد سابقة تابعة لخفر السواحل الكندية تم بناؤها عام 1959.

تحميل أغانيهم المفضلة على هواتفهم

وطلب من الركاب الخمسة أن يتبعوا “نظاما غذائيا منخفض الألياف” في اليوم السابق للغوص، وألا يشربوا القهوة في ذلك الصباح.

إضافة إلى ارتداء جوارب سميكة وقبعة، حيث ستزداد درجة البرودة بالغواصة، كلما تعمقت في المحيط.

كما طلب منهم تحميل أغانيهم المفضلة على هواتفهم لتشغيلها على مكبر صوت عبر البلوتوث.

حطام من الغواصة تيتان

في وقت لاحق من ذلك الصباح، انقطع الاتصال مع الغواصة تيتان.

وأكد خفر السواحل الأميركي أن ذلك حدث بعد ساعة و45 دقيقة من نزول الغواصة إلى العمق.

وبعد أربعة أيام من بقاء الضحايا في عمق المحيط فوق موقع تيتانيك، أعلن مسؤولو خفر السواحل أنهم عثروا أخيرا على حطام من الغواصة تيتان.

إقرأ أيضا: كيف انفجرت غواصة “تيتان” بعد ساعات قليلة من رحلتها؟

والخمسة الذين توفوا هم ستوكتون راش مؤسس شركة (أوشن غيت) المشغلة للغواصة ورئيسها التنفيذي الذي كان يقود الغواصة أيضا، وهيميش هاردينج (58 عاما) الملياردير والمستكشف البريطاني، ورجل الأعمال من أصل باكستاني شهزاده داوود (48 عاما) وابنه سليمان (19 عاما)، والاثنان مواطنان بريطانيان.

إضافة إلى المستكشف وعالم المحيطات الفرنسي بول هنري نارجوليه (77 عاما).

وتبلغ تكلفة الرحلة السياحية الاستكشافية إلى حطام تايتانيك، التي تنظمها أوشن جيت منذ 2021، 250 ألف دولار للشخص الواحد، وذلك بحسب الموقع الإلكتروني للشركة.

إقرأ أيضا: حفل شواء على غواصة نووية.. والقبطان يدفع الثمن غاليا

وعثر على الحطام في قاع البحر على بعد 500 متر عن حطام “تايتانيك”.

حطام تايتانيك

ويرقد حطام تايتانيك، التي ارتطمت بجبل جليدي وغرقت في أول رحلة لها عام 1912 متسببة في غرق أكثر من 1500، على بعد 1450 كيلومترا تقريبا شرقي مدينة كيب كود بولاية ماساتشوستس الأميركية.

في حين يرقد على بعد 640 كيلومترا جنوبي مدينة سانت جونز في مقاطعة نيوفاونلاند بكندا، وفقا لـ”رويترز”.

http://لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

مقالات ذات صلة