سوريا تبحث عن متة بمواصفات “منافسة” في البارغواي

استيراد المتة

هاشتاغ_نور قاسم

 

بيّن المدير العام في المؤسسة السورية للتجارة زياد هزاع لـ”هاشتاغ” أن استيراد مادة المتة من بلد البارغواي مازال قيد الدراسة بين البلدين.

وأشار هزاع إلى أن هذه الخطوة تهدف إلى تعزيز التنافسية مما ينعكس إيجاباً على مصلحة المواطن السوري، مؤكداً أن السورية للتجارة واجبها الأساسي التدخل كتاجر لتحقيق سلعة بمواصفات عالية وسعر مناسب، وعندما تكون السلعة محققة لمنفعة المستهلك وتنافسية على المستوى المحلي، فسيتم التعاقد للاستيراد بموافقة الوزير.

اقرأ أيضاً: الشاي مكفول من الوزير سالم شخصياً: المتة والزيت في صالات السورية للتجارة .. قريباً

كما أكد هزاع أنه تم تزويد الوفد الذي زار الوزير من البارغواي لعرض المنتَج عليه بالشروط الفنية والقانونية لعمليات
الاستيراد إلى سورية ونوع المواصفة المطلوبة في الجمهورية العربية السورية إضافةً إلى نوع المتة التي يرغبها
المستهلك السوري، وأن الوفد يدرس حالياً هذه الشروط، ووزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك طلبت من
الوفد بيان للأسعار التي يمكن بيعها في السوق المحلية إضافةً للمواصفة لدراستها.

ويذكَر أن وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عمرو نذير سالم استقبل سفير جمهورية البارغواي في لبنان والقنصل العام الفخري في سورية محمد أنور القطان، ووفد من شركة “selent” المنتجة لمادة المتة.

و دار الحديث حول توريد المادة إلى سورية، بنوعية مطابقة للمواصفات السورية، و بأسعار منافسة، و عرض الوفد
أنواع المتة المنتَجة في البارغواي بنكهاتها المختلفة.

وبين الوزير سالم بأن مادة المتة أساسية للمستهلك السوري، ومنتشرة في محافظات عدة، وتعتبر مشروب شعبي من
الدرجة الأولى، وتعمل الوزارة دائما على تأمينها وانسيابها في الأسواق المحلية.

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام