الرئيسية » تغييرات بالجملة في المؤسسة العامة للإسمنت ومواد البناء.. فهل الأداء هو السبب؟
قرارات

تغييرات بالجملة في المؤسسة العامة للإسمنت ومواد البناء.. فهل الأداء هو السبب؟

جملة من التغييرات طالت قطاع الإسمنت على الصعيد الإداري اليوم، فقد أصدر رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس عدة قرارات شملت تكليف المهندس محمد جابر ونوس” بوظيفة مدير عام المؤسسة العامة للإسمنت ومواد البناء، خلفاً لأيمن نبهان الذي شغل المنصب منذ تشرين الثاني 2018، وتكليف إدارة ثلاث شركات تابعة للمؤسسة، وهي:

– الشركة السورية لصنع الإسمنت ومواد البناء بحماة تم تكليف “المهندس علي طالب جعبو” بوظيفة مدير عام.

– شركة طرطوس لصناعة الإسمنت ومواد البناء تم تكليف المهندس “هلال عمران ” بوظيفة مدير عام، خلفاً لعلي محمود سليمان بعد أقل من نصف سنة على تعيين الأخير في منصبه كمدير عام للشركة.

– الشركة العربية لصناعة البورسلان والأدوات الصحية في حماه: حيث تم إلغاء تكليف ” المهندس حمزة محمد المحمد ” من مصبه كمدير عام، دون أن يتضمّن القرار تعيين البديل.

تُظهر بيانات الإنتاج للمؤسسة العامة للإسمنت ومواد البناء أن حجم الإنتاج من مادة الاسمنت انخفض بمقدار133 ألف طن في العام 2019 عن العام 2018، و151 ألف طن عن عام 2017.هل السبب هو الأداء؟!!
لا توضح عادة قرارات التعيين والتكليف أو الإلغاء أي إشارة لسبب التغيير، غير أن نسب التنفيذ طالما كانت منخفضة ولم تتجاوز 50% من المخطط، حيث بلغ حجم المبيعات الفعلية 67,5 مليار ل. س لنهاية تشرين الثاني 2019 علماً أن المخطط هو 149.8 مليار ل. س.

تصنيفات