الخميس, أغسطس 18, 2022
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةمنوعاتمنوعات عامةامريكا.. شاب أسود لم ينس أنه ورفاقه من تظاهروا في الحي الذي...

امريكا.. شاب أسود لم ينس أنه ورفاقه من تظاهروا في الحي الذي اتسخ بمخلفات المحتجين.. فاستمر بتنظيف الشارع لعشر ساعات.. فحصل على سيارة ومنحه جامعية

عندما شاهد أنتونيو غوين جونيور، الأضرار التي خلفتها احتجاجات شهدتها مدينته بافالو في ولاية نيويورك تنديدا بوفاة جورج فلويد خلال اعتقاله في مينيابوليس، أخذ مكنسته وأكياسا بلاستيكية وبدأ ينظف الشوارع في ساعات الليل.

بدأ غوين العمل في الساعة الثانية فجر الاثنين، ولم يتوقف عن التنظيف إلا بعد 10 ساعات. وعندما وصلت مجموعة من سكان الحي في وقت لاحق من الصباح بهدف تنظيفه، وجدوا أن الشاب البالغ 18 عاما أنجز معظم المهمة.

وقال الشاب لشبكة CNN، إنه قرر فعل شيء ما بعدما شاهد ما نقلته محطات التلفزيون عن الأضرار التي تكبدتها جادة بيلي في بافلو وكل النفايات والزجاج المكسر الذي ملأها.

وأضاف الشاب أنه كان يعلم أن السكان سيحتاجون إلى استخدام الطريق من أجل التوجه إلى أعمالهم في صباح اليوم التالي، فقرر التوجه إلى الموقع وتنظيفه في الليل.

وبعد انتشار الأخبار عن المبادرة التي أقدم عليها الشاب المتحدر من أصول أفريقية من تلقاء نفسه، رد مجتمعه له الجميل.

وقرر مات بلوك، الأميركي الأبيض، أن يهدي سيارته الرياضية المكشوفة الحمراء وهي طراز فورد ماستانغ، إلى غوين بعدما انتشرت أنباء عمله النبيل في وسائل الإعلام المحلية.

وقال بلوك البالغ 27 عاما، لـCNN إنه كان يرغب في امتلاك تلك السيارة منذ كان طفلا، لكنه نادرا ما يستخدمها في الآونة الأخيرة فرأى أن غوين يستحقها

وتبين أن الهدية تعني للمواطن الصالح الشاب، أكثر مما توقعه بلوك. فقد كانت والدة غوين التي توفيت في عام 2018، تملك سيارة ماستونغ حمراء أيضا.

وعندما سمع رجل الأعمال بوب برايسلاند بهدية بلوك، قرر أن يدفع تكاليف تأمين السيارة لعام كامل.

وكان غوين الذي تخرج من الثانوية هذا العام، يخطط أن يلتحق بمدرسة مهنية وادخار المال بهدف الالتحاق بجامعة في وقت لاحق.

لكنه لن يحتاج إلى ذلك الآن، لأن قصته وصلت إلى ميديلز كوليدج في بافالو. وقررت المؤسسة التعليمية إعطاءه منحة دراسية كاملة واستقباله بين طلابها. ويرتقب أن يدرس إدارة الأعمال هذا الخريف. ومن بين أهدافه المستقبلية، تأسيس شركة تنظيف خاصة به.

وعلى الرغم من أن المكافأة التي ستغير حياة غوين تعد أول تقدير يحصل عليه ردا على أعماله الصالحة، إلا أنها ليست المرة الأولى التي يقدم فيها الشاب على مساعدة الآخرين من دون توقعه أي مقابل. ويقوم غوين بأعمال تطوعية ويقدم خدمات متنوعة في مجتمعه وفي كنائس مدينته.

وأعرب الشاب عن امتنانه لما قدمه له مجتمعه، وقال لـCNN “أقدر كل شيء عمله الجميع من أجلي”.

مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة