الرئيسية » فرض إغلاق جزئي في طهران وسط توقعات بارتفاع أعداد وفيات كورونا ثلاثة أضعاف
صحة

فرض إغلاق جزئي في طهران وسط توقعات بارتفاع أعداد وفيات كورونا ثلاثة أضعاف

أعلنت محافظة طهران، أمس السبت، إعادة فرض بعض إجراءات الإغلاق في العاصمة الإيرانية لمدة أسبوع كامل، وسط تسارع تفشي فيروس

وقالت المحافظة إنه يمنع، اعتباراً من اليوم الأحد، فتح الجامعات والمدارس والحوزات العلمية والمساجد، إضافة إلى معاهد التعليم واللغة والمكتبات.

كما أصدرت المحافظة أمراً بإغلاق دور السينما والمتاحف، وصالات الأفراح والرياضة، وصالونات التجميل، وتعطيل كافة الأنشطة الثقافية والرياضية، وحظر فتح المقاهي الأماكن الترفيهية.

وزارة الصحة الإيرانية وصفت الوضع الصحي في العاصمة طهران بالمقلق، داعية المواطنين إلى الالتزام بالإرشادات الصحية، وسط مخاوف من ازدياد الإصابات مع حلول فصل الخريف.

وقالت المتحدثة باسم الوزارة، سيما سادات لاري، إن أعداد الإصابات في طهران أكبر من المتوسط العام في البلاد، مشيرة إلى أن منحنى الحالات بات تصاعدياً منذ أسابيع وأصبح يشكل قلقاً لدى المسؤولين الصحيين، وقالت إن هناك مخاوف من ارتفاع أعداد المتوفين خلال الأيام المقبلة.

وكان الرئيس الإيراني، حسن روحاني، دعا في وقت سابق إلى تشديد الإشراف على تطبيق البروتوكولات الصحية في أماكن العمل الحكومية والخاصة، وقال إنه سيتم اتخاذ قرارات خلال الأسبوع الجاري، بمعاقبة المواطنين الذين لا يلتزمون بالإجراءات بما في ذلك فرض الغرامات.

وأعلنت وزارة الصحة الإيرانية عن تسجيلها 3523 إصابة و179 وفاة جديدة بفيروس كورونا في عموم البلاد.

ومن جانبه، قال رئيس لجنة مكافحة فيروس كورونا في طهران، علي رضا زالي، إن بعض المرضى يتوفون بعد 48 ساعة من وصولهم إلى المستشفيات، مؤكداً: “في حال استمر الوضع على ما هو عليه الآن، علينا أن ننتظر ارتفاع عدد الإصابات 3 إلى 5 أضعاف، والوفيات قرابة 3 أضعاف”.

وسجلت إيران، أكثر دول الشرق الأوسط تضرراً بالفيروس، بنحو 468 ألف إصابة، وحوالي 26 ألف وفاة.

تصنيفات