الرئيسية » سورية بالمراتب الأخيرة في مؤشر الخدمات الالكترونية “عربياً”
تقارير

سورية بالمراتب الأخيرة في مؤشر الخدمات الالكترونية “عربياً”

جاءت سورية في المرتبة 11 من بين 15 دولة عربية مؤشر نضوج الخدمات الحكومية الالكترونية والنقّالة في العام 2020 وبلغت قيمة المؤشر 12.58% وهو أقل من 32% كمتوسط في المنطقة العربية

جاءت سورية ضمن المجموعة الثالثة ذات القيم المنخفضة )أقل من 20%( وفقاً لنتائج مؤشر نضوج الخدمات الحكومية الالكترونية والنقّالة في العام 2020، الصادر عن اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا)، وبهذا احتلت المرتبة الحادية عشر من بين 15 دولة عربية شملها التقرير، وبلغت قيمة المؤشر 12.58% وهو أقل من المتوسط في المنطقة العربية البالغ 32%.

ويعتمد المؤشر على ثلاثة ركائز، الأولى توفر الخدمة وتطورها وبلغت قيمة المؤشر في سورية 17.5%، والركيزة الثانية استخدام الخدمة ورضا المستخدم عنها وكانت قيمة مؤشر سورية أقل من 5% (3.51%)، أما الركيزة الثالثة فهي الوصول إلى الجمهور 21.59%.

وبلغ عدد الخدمات المقيّمة 12 خدمة موزعة على 3 خدمات للتعليم، و3 للسياحة، و2 للنقل والمرور، 2 للمرافق، 1 الشؤون الحكومية، و1 للصحة.

ويشير التقرير إلى أن قيم الركائز الثلاث  وعدد الخدمات المقدمة تقع جميعها تحت المنحنى الوسطي الإقليمي، وهذا يشير إلى إمكانية بذل المزيد من الجهود لتحسين هذه القيم، وعلى وجه الخصوص قيما يتعلق بركيزة استخدام الخدمة والرضا حيالها.

على المستوى الإجمالي، تم ترتيب الدول العربية في ثلاث مجوعات وفق القيم النهائية للمؤشّرGEMS، تضمنت المجموعة الأولى ذات القيم المرتفعة )أكبر من 50%( الإمارات العربية المتحدة وقطر وعُمان والسعودية والبحرين، والمجموعة الثانية ذات القيم المتوسطة )بين 20%-50%) كانت المائة(شملت الكويت والأردن وتونس والمغرب.

وفي المجموعة الثالثة كانت فلسطين وسورية ولبنان والسودان وموريتانيا والعراق.

يهدف هذا المؤشر إلى قياس مدى نضوج الخدمات الحكومية المقدمة عبر البوابات الإلكترونية وعبر التطبيقات النقالة في الدول العربية. وهو يرمي إلى توفير مقياس يستخدم من قبل صانعي القرار وواضعي السياسات لتوضيح بعض الأبعاد التي لا يبينها العديد من المؤشرات الدولية، والمتمثلة في معرفة مدى تطور الخدمة واستخدامها، وكذلك رضا المستخدم عنها.

جرى اعتماد  84 خدمة حكومية يعتقد أنها ضرورية للأفراد أو للأعمال، واعتماد مبدأ دورة الحياة في اختيار هذه الخدمات، بحيث تم اختيار خدمات محددة يحتاج إليها الفرد في مختلف مراحل حياته، وتحتاجها الشركة منذ تأسيسها ولغاية إغلاقها.

الجدير بالذكر أنه في 27 شباط / فبراير 2020 أطلقت وزارة الاتصالات والتقانة بوابة الحكومة الالكترونية السورية “e.sy” وتطبيق بوابتي للهاتف النقال وذلك ضمن مشروع الحكومة الالكترونية.

ووفقاً للموقع فإن البوابة والتطبيق يوفران معلومات حول الخدمات الحكومية وفق نموذج موحد يتضمن الوثائق اللازمة والرسوم المالية المطلوبة والوقت المتوقع لأدائها كما تتيح للمواطنين امكانية المشاركة برأيهم من حيث صحة معلومات الخدمة المنشورة وجودتها وتطابقها مع الواقع الذي تعمل وفقه إضافة لعرض تقارير إحصائية حكومية.

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك