الرئيسية » 1.4 تريليون دولار تكلفة الصراع في سورية خلال عشر سنوات
تقارير

1.4 تريليون دولار تكلفة الصراع في سورية خلال عشر سنوات

قدّرت التكلفة الاقتصادية للحرب في سورية بعد عشر سنوات من الحرب بأكثر من 1.2 تريليون دولار أميركي

قدّرت دراسة استقصائية لمنظمة “وورد فيجين” التكلفة الاقتصادية للحرب في سورية بأكثر من 1.2 تريليون دولار أميركي، وهو ما يعادل تقريباً ميزانية الاتحاد الأوروبي على مدى عقد من الزمان (2009-2019).

وتعكس هذه التكلفة الهائلة الخسارة التراكمية في الناتج المحلي الإجمالي بعد عشر سنوات من الحرب في سورية، وتشمل تأثير العنف والتهجير القسري الذي أدى إلى محدودية الوصول إلى التعليم والرعاية الصحية، فضلاً عن الآثار النفسية والاجتماعية الوخيمة على الأطفال.

وتقول الدراسة، أنه حتى لو انتهت الحرب اليوم، فإن التكلفة الاقتصادية للحرب ستتراوح بين 924 مليار دولار و 1.4 تريليون دولار بحلول العام 2035، هذه التكاليف هي تكاليف إضافية تغطي الفترة 2020-2035 بأسعار اليوم، وسيرتفع الرقم إلى ما يقرب من 1.7 تريليون دولار إذا تم تضمين مساهمة الأطفال الذين تأثر تعليمهم ورعايتهم الصحية بشكل سلبي في الناتج المحلي الإجمالي بمجرد أن يصبحوا في قوة العمل.

وتوضح الدراسة إلى ما أسمته “اقتصادات إمكانيات الأطفال” أن التأثير غير المتناسب للحرب على الأطفال له آثار طويلة المدى على قدرة البلد ككل على التعافي من الحرب. وعلى الرغم من أنه من الممكن التعافي من الصراع بسرعة نسبياً (حيث يمكن استئناف الأنشطة الاقتصادية التي توقفت أثناء النزاع، ويمكن إعادة توزيع رأس المال المادي) ، إلا أن هذا يصبح أكثر صعوبة إذا كان هناك تداعيات طويلة الأمد على تعليم السكان وصحتهم. حيث أن تأثير الحرب والعنف على الرفاه النفسي والاجتماعي للأطفال هائل، وأن حرمان الأطفال من التعليم والإضرار بصحتهم يقلل من إمكانات رأس المال البشري، مما يعرّض قدرة سورية على التعافي، لقد فقد جيل كامل من الأطفال بسبب الصراع في سورية.

شملت الدراسة ما يقرب من 400 مراهق وشاب سوري في شمال غرب سورية ولبنان والأردن، مما كشف عن التكاليف البشرية الهائلة للصراع؛ وإن عبء التعافي بعد عشر سنوات من الحرب هو حتماً أثقل على أولئك الذين كانوا أطفالاً أو ولدوا خلالها.

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك