الرئيسية » “صافي يالبن”: الحريري يلبي دعوة عون بعد “حفلة ردح” متبادلة
لبنان

“صافي يالبن”: الحريري يلبي دعوة عون بعد “حفلة ردح” متبادلة

ميشال عون و سعد الحريري

قال رئيس الوزراء اللبناني المكلف سعد الحريري بعد اجتماعه بالرئيس ميشال عون، إن الأولوية هي تشكيل الحكومة لوقف الانهيار الاقتصادي واستئناف المحادثات مع صندوق النقد الدولي.

وأضاف في مؤتمر صحفي أنه “يوجد تغيير الآن”، مؤكدا أنه بحث مع الرئيس كيفية استعادة ثقة المجتمع الدولي.

وأشار إلى أن “الهدف الأساسي من أي حكومة هي وقف الانهيار الذي نواجهه اليوم” والمضي قدما لوقف الانهيار مع صندوق النقد واستعادة ثقة المجتمع الدولي.

ولفت الحريري إلى أنه سيجتمع مع عون مجددا لبحث الأسماء التي قدمها “قبل أسابيع” للحكومة، لكن إذا لم يكن بمقدور عون الموافقة عليها فإنه عندئذ سيدعو لإجراء انتخابات رئاسية مبكرة.

يأتي ها الاجتماع،بعدما أعلنت المديرية العامة لرئاسة الجمهورية اللبنانية أن الرئيس ميشال عون حدد موعدا لرئيس الحكومة المكلف، سعد الحريري، عند الساعة الثالثة من بعد ظهر اليوم الخميس لزيارة قصر بعبدا.

وقالت المديرية في تغريدة عبر “تويتر” إن “رئاسة الجمهورية تعول على الحس بالمسؤولية الوطنية لدى الرئيس المكلف فيأتي حاملا تصورا لتشكيل حكومة تراعي مقتضيات التوازن والميثاقية والاختصاص، مستخلصا بذلك أشهر التكليف الخمسة”.

وكان عون دعا الحريري، في خطاب متلفز، إلى “التنحي عن تأليف الحكومة في حال وجد نفسه عاجزا عن ذلك، وأن يفسح المجال أمام الآخرين القادرين”، ودعاه إلى قصر بعبدا “من أجل التأليف الفوري للحكومة بالاتفاق معي، وفق الآلية والمعايير الدستورية المعتمدة في تأليف الحكومات، من دون تحجج أو تأخير”.

ورد الحريري على عون قائلا: “سأتشرف بزيارة الرئيس عون للمرة السابعة عشرة فورا إذا سمح جدول مواعيده بذلك، لمناقشته في التشكيلة الموجودة بين يديه منذ أسابيع عديدة”.

كما دعاه إلى “إتاحة المجال أمام انتخابات رئاسية مبكرة، والمصارحة بأسباب تعطيله لإرادة المجلس النيابي

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك