الرئيسية » الأمم المتحدة تتوقع خطر المجاعة في 20 دولة من بينها سورية
صحة

الأمم المتحدة تتوقع خطر المجاعة في 20 دولة من بينها سورية

مدير برنامج الأغذية العالمي ديفيد بيزلي
حذرت منظمة الأغذية والزراعة وبرنامج الأغذية العالمي ، اليوم الثلاثاء، من خطر المجاعة الذي يهدد 34 مليون شخص ما يجعله أكبر في 3 دول منكوبة بالنزاعات.
وحددت الوكالتين التابعتين للأمم المتحدة في تقرير مشترك، الدول التي تواجه الخطر المحدق وهي اليمن، وجنوب السودان، وشمالي نيجيريا وتوقعت أن يكون الخطر وشيكا لـ 20 دولة من بينها سورية.
وقال مدير برنامج الأغذية العالمي ديفيد بيزلي ” المجاعة، التي يقودها الصراع، والتي تغذيها الصدمات المناخية ووباء كوفيد، تدق الباب لملايين العائلات”.
وبحسب وكالة “فرانس برس” ، دعا ديفيد إلى اتخاذ إجراءات عاجلة في اليمن وجنوب السودان وشمال نيجيريا، واصفا ما يحدث بالكارثة.
وعن سبل الإنقاذ قال ديفيد “لإنقاذ الملايين من الموت يكفي القيام بثلاثة أشياء: وقف الاقتتال، والسماح لنا بالوصول إلى المجتمعات الضعيفة لتقديم المساعدة المنقذة للحياة، والأهم من ذلك، يحتاج المانحون إلى تقديم 5.5 مليار دولار نحتاجها هذا العام”
ووصفت وكالتي الأمم المتحدة الدول الثلاثة السابقة بأنها بؤر جوع ساخنة مؤكدة على الحاجة إلى عمل إنساني عاجل وواسع النطاق لمنع الجوع أو الموت .
ولفتت إلى تهديد انعدام الأمن الغذائي الحاد الحالي بالتدهور بشكل أكبر بحلول تموز بسبب مجموعة من العوامل، بدءا من الصراع إلى تفشي الجراد الذي يدمر المحاصيل.
وأما عن النقاط الساخنة الأخرى فهي سوريا و لبنان والسودان وأفغانستان وبوركينا فاسو وجمهورية أفريقيا الوسطى وجمهورية الكونغو الديمقراطية وإثيوبيا وهايتي وهندوراس ونيجيريا وزيمبابوي.
وأنذر التقرير من أن البعض من سكان النقاط المذكورة يعانون بالفعل من استنزاف شديد لسبل العيش وعدم كفاية استهلاك الغذاء وسوء تغذية حاد شديد”، حيث يمكن أن تدفع المزيد من الصدمات الناس “إلى حافة الهاوية.
وكانت منظمة الأغذية والزراعة أعلنت أن أسعار الغذاء العالمية قد ارتفعت للشهر التاسع على التوالي في فبراير، لتصل إلى أعلى مستوياتها منذ يوليو 2014 بزيادة في أسعار السكر والزيوت النباتية.

تصنيفات