الرئيسية » القوات الأمريكية تنقل 40 إرهابياً من “داعش” إلى قاعدتها في الحسكة.. ما هو الهدف الجديد؟
سوريا

القوات الأمريكية تنقل 40 إرهابياً من “داعش” إلى قاعدتها في الحسكة.. ما هو الهدف الجديد؟

القوات الأمريكية تنقل 40 إرهابياً من “داعش” إلى قاعدتها في الحسكة.. ما هو الهدف الجديد

ذكرت وكالة “سانا” الحكومية أن القوات الأمريكية نقلت 40 إرهابياً من “داعش” من سجن الهول إلى قاعدتها في ريف الحسكة.

ونقلت الوكالة عن مصادر محلية أن “ثلاث مروحيات عسكرية لقوات الاحتلال الأمريكي ترافقها ثلاث حوامات قتالية هبطت مساء أمس في قاعدة الشدادي وكانت تقل نحو 40 إرهابياً من تنظيم (داعش) تم نقلهم من سجن الهول” في ريف الحسكة.

وأوضحت أنه “عرف من الإرهابيين الذين تم نقلهم.. الإرهابيان العراقيان زياد إدريس المدعو أبو سيف العراقي من مواليد عام 1980 وكان مسؤولا عن ما يسمى “الحسبة” في الموصل وبعدها عمل في دير الزور، والإرهابي نجدت مسعود رضا من مواليد 1979 والملقب بـ “أبي بكر الفراتي” وكان مسؤولاً عن عمليات الاقتحام في دير الزور”.

وعادةً ما تقوم القوات الأمريكية بنقل إرهابيي “داعش” إلى قواعدها في سورية والعراق، لإعادة إطلاقهم في مناطق وبؤر توتر جديدة، أو إخفاءهم عن الأنظار قبل تزويدهم بمهمات جديدة، كما تقول مصادر متابعة للتنظيمات المتشددة.

وكانت قوات “الأسايش” الكردية أعلنت بدء عملية أمنية واسعة في مخيم الهول شرق الحسكة، في 28 من الشهر الجاري، وذلك بعد وفي اليوم ذاته أعلنت اعتقال 9 من تنظيم “داعش” قالت إن بينهم “أبو سعد العراقي” ووصفته بأنه أحد قادة التنظيم وأنه عمل لفترة طويلة على تجنيد الأشخاص لصالح التنظيم.

وجاء ذلك عقب إعلان “قسد” كانت “قسد” أنها تلقت نداء من وجهاء منطقة الهول، لاتخاذ “تدابير صارمة” في المخيم الذي وصفته وكالة هاوار المقربة من “قسد” بأنه “أخطر مخيم في العالم”.

وقالت الوكالة إن حوادث القتل في المخيم من بداية العام الجاري وحتى نهاية شباط/فبراير الماضي بلغت 37 حالة، وأضافت أن المخيم شهد حوادث قتل تجاوز عددها 73 بينهم لاجئون عراقيون ونازحون سوريون، بدءاً من وصول عوائل “داعش” إلى المخيم، في شباط/فبراير 2019″.

تصنيفات