الرئيسية » بايدن و”الحظ السيء” مع الطائرة: تعثر رابع له دون أن يسقط!
منوعات عامة

بايدن و”الحظ السيء” مع الطائرة: تعثر رابع له دون أن يسقط!

بالرغم من صعود الرئيس، جو بايدن، درج طائرة الرئاسة، بحذر شديد للتوجه إلى ولاية بنسلفانيا، وإطلاق خطته للبنية التحتية البالغة 2 تريليون دولار، إلا أنه تعثر مرة أخرى، دون أن يسقط.

ويظهر مقطع فيديو، تم التقاطه من أسفل الدرج أن الرئيس الأمريكي، البالغ من العمر 78 عاما، وهو يصعد إلى الطائرة، ويحمل معه حقيبة ومظلة تحت المطر الغزير، وقبل وصوله إلى مدخل الطائرة بقليل، كاد أن يسقط بعد أن فوت درجا، لكنه تدارك الموضوع وحافظ على توازنه.
ويأتي ذلك بعد أسبوعين، من تعثره ثلاث مرات خلال صعوده درج الطائرة.
في المرة الأولى تمكن من الإمساك بحافة السلم وواصل السير، لكن توازنه اختل مرة ثانية ثم ثالثة حتى سقط على ركبتيه.
ووقتها، أكد البيت الأبيض، أن بايدن “بخير”.
وأوضحت المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين ساكي، في مؤتمر صحفي، أن سرعة الرياح في قاعدة “أندروز” الجوية قرب واشنطن، ربما تكون السبب في تعثر بايدن، بحسب موقع “الحرة”.

وأضافت ساكي أن “الجو عاصف جدا في الخارج، إلا أنه بخير بنسبة مئة بالمئة”. ولم تذكر المتحدثة، ما إذا كان بايدن قد خضع لفحص طبيب بعد الحادث، أم لا.

ويأتي تعثر الرئيس الأمريكي بعد إصابته بشرخ في قدمه اليمنى أثناء اللعب مع أحد كلابه في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، وكان طبيب بايدن، قال إن الرئيس الأمريكي تعافى بشكل كامل من الإصابة.

لكن الرئيس الأمريكي الذي يبلغ من العمر 78 عاماً أثار ضجة حول قدراته الذهنية، بعد أن أخطأ في أكثر من مناسبة.

فلم يتمكن الرئيس الأمريكي من تذكر اسم وزير الدفاع الأمريكي خلال خطاب له في 8 اذار /مارس، الماضي، بمناسبة يوم المرأة العالمي.

وأراد بايدن، أثناء الخطاب أن يوجه الشكر إلى وزير دفاعه لويد أوستن، الذي كان واقفا إلى جانب الرئيس، لكنه تلعثم وبدا كأنه نسي اسم أوستين.

وقال بايدن: “أريد أيضا أن أشكر الوزير.. الجنرال السابق.. ما زلت أسميه بالجنرال.. رفيقي الذي يدير هذه المؤسسة هناك”.

وأخطأ بايدن مجدداً، وتحدث عن نائبته كامالا هاريس، ودعاها بـ “الرئيس هاريس”.

ويتابع صحة بايدن عن كثب الحلفاء والمعارضون على حد سواء بوصفه أكبر رئيس أمريكي سنا على الإطلاق يتولى هذا المنصب.

إضافة تعليق

Click here to post a comment

تصنيفات