الرئيسية » رفع سعر تصريف الـ100 دولار عند الحدود السورية للضعف
سوريا

رفع سعر تصريف الـ100 دولار عند الحدود السورية للضعف

 

تم اليوم رفع سعر صرف الدولار للوافدين على الحدود ليصبح 2500 ليرة سورية لكل دولار بدلاً من 1256 ليرة.
وبينما لم يصدر بعد عن المصرف المركزي أي بيان رسمي بهذا الخصوص، فإن رفع سعر الصرف للوافدين جاء بعد أن أعلنت شركات صرافة خاصة أمس أنها بدأت بتسليم الحوالات الواردة إليها لقاء 3175 ليرة للدولار بدلاً من 1256 ليرة.
كما أن الإعلان عن تغيير السعر جاء بعد يوم واحد من صدور مرسوم إعفاء حاكم مصرف سورية المركزي السابق، حازم قرفول، علماً أنه لم يتم الإعلان بعد عن اسم الشخص الذي سيخلفه في منصبه.

وقبل 9 أشهر، تم إصدار قرار ألزم بموجبه السوريون العائدون إلى سورية بتصريف 100 دولار عند الحدود السورية بسعر 125 ألف ليرة سورية، واليوم تم تعديله بزيادة قدرها 125 ألف ليرة سورية.
ويعفى من التصريف، المهجرون بفعل الإرهاب العائدين إلى البلاد، والطلاب الدارسين في الخارج، والموفدين بمهام رسمية، والمواطنين ممن لم يتموا الـ 18 من عمرهم، والركب الطائر وسائقي الشاحنات والسيارات العاملة على خطوط النقل مع دول الجوار.

وسبق أن أكد رئيس مجلس الوزراء المهندس حسين عرنوس في شهر أيلول/ سبتمبر الفائت أن الحكومة ستنظر في قرار تصريف لـ 100 دولار على الحدود بالنسبة للسوريين القادمين عندما تسمح الظروف بذلك.
وبيّن عرنوس حينها أن أي مواطن ليس لديه القدرة على تصريف مبلغ 100 دولار يسمح له بالدخول مباشرةً وتم تفويض وزير الداخلية بذلك، لأن مخالفة القرار لا يشكل جريمة ولم يتم تحريك أي دعوى قضائية بحق أي مواطن خالف هذا القرار، متابعاً: “تُصرف مئات الدولارات في الخارج وحينما يتعلق الأمر بتصريف 100 دولار في الوطن يصبح مادة إعلامية”.

ويذكر أن الحكومة السورية قررت مطلع الشهر الجاري إعفاء عدة فئات من المواطنين من تصريف مبلغ 100 دولار عند دخول الحدود السورية.

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك