الرئيسية » “فيسبوكيون” يجرمون من يسب الدين وقانون العقوبات بريء
هاشتاغات

“فيسبوكيون” يجرمون من يسب الدين وقانون العقوبات بريء

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرا خبر مفاده “قرار يقضي بالحبس من شهرين إلى سنتين لكل من يسب الدين أو الذات الإلهية أو تحقير الشعائر الدينية”.

ولقي الخبر رواجا واسعا وخصوصا لتزامنه مع شهر رمضان ، على الرغم من عدم صدور مرسوم بذلك منقسمين إلى ساخرين ومشددين على ضرورة وجود هكذا قانون فقال فادي :”أي طبقوا قانون حماية المستهلك حتى ماحدا يسب “،بينما رحبت عبير بالخبر حتى يضبط الناس ألسنتهم على حد قولها.

أما عن صحة وجود قرار بهذا الخصوص فنفى المحامي عارف الشعال عبر صفحته الرسمية صحة ما يتم تداوله على أغلب صفحات الفيسبوك حول تجريم شتم الذات الإلهية.

وقال:”لا صحة لما يشاع أن القانون السوري يجرّم شتم الذات الإلهية لكن قانون العقوبات يعاقب على تحقير الشعائر الدينية التي تمارس علانية أو الحث على الازدراء بإحدى تلك الشعائر ،والعقوبة هي الحبس من شهرين إلى سنتين”.

وأضاف الشعال: “كما يعاقب على أحداث تشويش عند القيام بإحدى الطقوس أو بالاحتفالات أو الرسوم الدينية المتعلقة بتلك الطقوس أو عرقلها بأعمال الشدة أو التهديد، أو هدم أو تحطيم أو تشويه أو تدنيس أو تنجيس بناء مخصصاً للعبادة أو شعاراً أو غيره مما يكرمه أهل ديانة أو فئة من الناس، والعقوبة هي الحبس من شهر إلى سنة”.

يذكر أن الصفحات التي نشرت الخبر كانت اعتمدت على المادة ٤٦٢ من قانون العقوبات والتي تنص على “من أقدم بإحدى الطرق المنصوص عليها في المادة ٢٠٨ على تحقير الشعائر الدينية التي تمارس علانية أو حث الازدراء بإحدى تلك الشعائر عوقب بالحبس من شهرين إلى سنتين.” مضيفة عليها “سب الدين والذات الإلهية”.

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

تصنيفات